في دورة انعقاد المجلس القومى لرعاية الثقافة والفنون الثالثة: رئاسة الجمهورية تؤكد دعمها ورعايتها للثقافة لأداء دورها ومحاربة الإرهاب والتطرف والمخدرات

كتب: أحمد عوض
وسط حضور كبير من عضوية المجلس القومى لرعاية الثقافة والفنون انعقدت ظهر يوم الاربعاء الماضي بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات الدورة الثالثة للمجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون بتشريف مساعد رئيس الجمهورية اللواء ركن عبد الرحمن الصادق المهدى الذى أكد إهتمام الدولة بالثقافة ودعم بنياتها التحتية بالمركز والولايات مؤمنا على اهمية الثقافة ووقوفها عبر مؤسساتها فى محاربة الارهاب والتطرف والمخدرات وحماية الوطن من الاستلاب الثقافي وحفظ التراث وصونه ودورها في البناء والتعمير والانتاج، مشيرا إلى ان المرحلة التى تمر بها البلاد وقد حققت أكبر مشروع وهو الحوار الوطنى، مطالبا بجمع المؤسسات الثقافية بقطاعاتها المختلفة وإدارة التنوع اللغوى والاثنى والجهوى وتوظيفه ونشر ثقافة السلام وأهمية جمع السلاح ، مباركا قيام صندوق دعم العمل الثقافي وناقلا تحايا رئيس الجمهورية للمؤتمرين .
وفي ذات السياق أشاد وزير الثقافة الاستاذ الطيب حسن بدوى بدور المجلس وتفعيله للحراك الثقافي في الفترة السابقة، مشيرا إلى الرعاية والاهتمام من الدولة متعهدا بإكمال البناء الذى أحدثه في المركز والولايات ودوره في المرحلة المقبلة في تنفيذ مخرجات الحوار الوطنى ومشروع تعزيز القيم الثقافية والعمل على انشاء صندوق دعم العمل الثقافي، ومشروع الشراكة «مكتبة الحى المجانية « في إثراء الفكر العام.
من جانبه تلا عاطف عثمان، الامين العام للمجلس تقرير الاداء للدورة الماضية والذى وجد حظه من التداول والنقاش من قبل الاعضاء،كما قدّم الدكتور طارق البحر تنويرا حول مشروع تعزيز القيم الثقافية الذي يتبناه المجلس خلال المرحلة المقبلة بشراكات مع مؤسسات الدولة والمجتمع.
واجاز الاجتماع تقرير الاداء للدورة السابقة وتم تفويض وزير الثقافة لترشيح الامين العام للدورة الجديدة وذلك باختيار ثلاثة مرشحين والدفع بهم لرئيس مجلس الوزراء القومى الذي سيختار واحدا منهم، كما تقرر تشكيل مجلس لصندوق دعم العمل الثقافى من القطاعات الرسمية والاهلية والخبراء.