تشريعي نهر النيل: الولاية مهمشة من المركز.لجنة النقل بالبرلمان تتعهد بمعالجة مشكلات الولاية

عطبرة: عبد الرحمن عبد السلام
طالب نواب مجلس تشريعي ولاية نهر النيل، بتأهيل السكة الحديد ومطار عطبرة، وشددوا على ضرورة إزالة المزلقانات الواقعة على امتداد طريق التحدي، الذي يربط الولاية بالخرطوم واستبدالها بالكباري الثابتة، واتهموا الحكومة الاتحادية بتهميش الولاية،
وتعهد رئيس وأعضاء وفد لجنة النقل بنقل مشكلات الولاية كافة إلى المجلس الوطني والتحرك لمعالجتها مع الجهات المختصة.
وشكا أعضاء المجلس التشريعي من كثرة الرسوم التي يتم تحصيلها على الطريق وقالوا إنها تبلغ (500) جنيه، للشاحنة من بورتسودان وحتى الخرطوم.
واعتبر العضو مدثر الهجا أن نهر النيل ولاية مهمشة في كل النواحي، وأضاف (المركز لا يهتم بالولاية والميزانيات التي تخصص من الاتحادية لا يتم توظيفها للتنمية)، مما اسفر عن مردود سلبي للتنمية، وتحدث عن تحصيل مليارات الجنيهات من طريق التحدي يوميا، دون الاستفادة منها في تطوير الطريق.
وشدد رئيس لجنة الزراعة بتشريعي نهر النيل الفاتح طيفور على دور الولاية في متابعة المشروعات القومية من طرق وجسور، بجانب استكمال المسار الثاني للطريق، وحذر من أن كثرة المطبات أفنت عددا كبيرا من أهل السودان، داعيا لتنفيذ الطريق الواقع على الضفة الغربية للنيل، بجانب الطرق السياحية الرابطة لطريق التحدي بمطقة البجراوية والسبلوقة، وتابع طيفور (السودان ينبغي أن يحاصر العالم بموارده المتنوعة) وفي سياق آخر طالب مدير مطار عطبرة أبشر معروف أبشر، خلال زيارة لجنة النقل بالبرلمان للمطار أمس، طالب بسفلتة مدرج الطائرات وتوسعة الصالات فضلا عن تكملة أسوار المطار وتزويده بأجهزة التفتيش الشخصي، والاسعافات، وكشفت جولة للصحيفة داخل المطار عن تكدس الاتربة في الصالات وتهالك اثاثاتها، بينما شكا أبشر من ضعف الميزانيات المقدمة من سلطة الطيران المدني لصالح مطار عطبرة.