بالبرهان…مضادات في « الألبان «..!!

434لأن المرضي – شفاهم الله – وذويهم هم فقط من يشعرون بالقفزات المتتالية لأسعار الدواء فقد يجهل الكثيرون الزيادات الكبيرة التي طالت معظم الأدوية في الآونة الأخيرة ولا سيما تلك المنقذة للحياة والمضادات الحيوية.!!
إن شياطين الإنس عندنا قاتلهم الله يوجهون حتي الأدوية الي غير وجهاتها واغراضها المعروفة في علاج الناس أجمعين وصاروا يستخدمونها في الألبان و»الأجبان «وبقية منتجات الحيوان في حين لا تتحرك السلطات الصحية لوقف هذا العبث والجنون وتكتفي بترديد عبارة « ليس بالإمكان تحقيق أفضل مما كان «..!!
وما يبرهن ويدلل أن ادويتنا تسلك دروبا أخري غير تلك التي تفضي مباشرة للمرضي والمحتاجين تلك التحذيرات الصادرة من « المواصفات» بخصوص الألبان المخلوطة بالمضادات الحيوية والماء والسموم الفطرية وهو تحذير تكمن خطورته من كونه صدر عن جهة مختصة بضبط مواصفة كل المنتجات والتأكد من جودتها والتيقن عن مدي صلاحيتها للاستخدام الآدمي بالنسبة  للمنتجات الغذائية كالالبان وخلافها..!!
ن جمعية حماية المستهلك هي الاخري قد «بح» صوتها وهي تصرخ وتطالب المستهلكين بالكف عن التعامل مع الألبان بوضعها الراهن خاصة بعد ثبوت خلطها وتلوثها بالأدوية والمضادات من شاكلة «البنسلين « و « التتروسايكلين « وحتي «الفورملين « التي تستعمل في حفظ وتحنيط الجثث والعياذ بالله..!!
إننا وبكل أسف نتعامل مع كل تلك التجاوزات الخطيرة والمهلكة والقاتلة بأريحية وبرود لا ترتقي وخطورة الحدث ولا ترقي مطلقا لمستوي وحجم الجرم مما يشجع ويحفز العابثين وغلاة المنتجين والمطففين علي الإستمرار في غيهم وضلالهم دون اكتراث لدعوات ومناشدات المسؤولين أو حتي نزولا عند رغبة «الزبائن « المحتجين..!!
المصيبة إن تلك الألبان منتشرة وبكثافة في كل مناطق وأحياء العاصمة وتسببت بالفعل في مرض العديدين منهم خاصة من يعانون أمراض الحساسية ولا تقبل أجسامهم المضادات الحيوية..!!
الادهي إن أحد معارفنا ضبط بائع لبن بالجرم المشهود بعد أن تسببت سلعته في إصابة والدهم بالحساسية المفرطة وواجه البائع وحمله المسؤولية كاملة غير أن الرجل رد عليه بعنجهية وهو يهز رجليه في إشارة للدواب للتحرك قائلا 🙁 خلاص المرة الجاية بجيب معايا الحقن عشان اعمل « تست» حساسية للزبائن قبال ما يشتروا اللبن..حر حر ..يا حمار..!!)