السيسي: انتشار السلاح سبب مشاكل دارفور

الخرطوم:الصحافة
قال رئيس حزب التحرير والعدالة القومي د.التجاني السيسي، إن الوضع في دارفور خطير، وإن كل مشاكل الإقليم بسبب انتشار الأسلحة، لذلك فإن نهج قرار نزع السلاح قرار سليم، وإن حزبه أول من قدَّم مبادرة جمع السلاح، ونادى بجمع السلاح غير الشرعي.
وأعلن السيسي، مباركته وإشادته بقرار جمع السلاح بولايات دارفور، وإن كثرة السلاح مهدد ليس لدارفور، بل لأمن البلد كلها.
وأشار إلى وجود حركة لتهريب السلاح بين دول الجوار، خاصة ليبيا وأفريقيا الوسطى، حيث صارت ولايات دارفور سوقاً كبيراً للأسلحة، الأمر الذي يتطلب نزعه حتى لا يكون في أيدي المواطن.
وأضاف «حزبنا أول من قام بإعداد خارطة طريق لنزع السلاح وعمل ورشة حول نزع السلاح بالتعاون بين السلطة ومفوضية نزع السلاح».
وأوضح السيسي لسونا أن عملية جمع السلاح تحتاج أولاً الإعلان عن الأسلحة، ومن ثم البدء في النزع تصحبها حملة إعلامية تشترك فيها كل الإدارات الأهلية والدفاع المدني، وبالضرورة أن يتم جمع السلاح بالتزامن مع ولايات دارفور الخمس وشمال وغرب كردفان.
ورأى ضرورة التنسيق مع دولتي أفريقيا الوسطى وتشاد لمنع تهريب السلاح. وقال إنه ينبغي أن يشمل القرار تسليم الأسلحة الثقيلة فوراً، ومن ثم الأسلحة الخفيفة من المواطن حتى يتحقق الإنجاز الأكبر.
وكشف السيسي عن اتصالات مع عدد من الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة للإسراع لرفع الحصار عن السودان، مُبدياً تفاؤله بأن يتم رفع الحصار قريباً، داعياً المسؤولين في الدولة لإتاحة الفرصة للأحزاب بأن تستغل علاقاتها لهذا الأمر.