الأقمار يعانقون بحر أبيض

٭ يعانق الهلال مدينة كوستي صاحبة القاعدة الجماهيرية الزرقاء صباح اليوم في ضيافة مريخها يوم الجمعة والرابطة يوم الاثنين سعياً لتعزيز الصدارة تحت اشراف الطاقم الفني الجديد المعلم خالد بخيت ومحمد الفاتح (حجازي).
٭ سيد البلد لم يظهر بالمستوى المطلوب في ديربي قمة الكرة السودانية والتي انتهت بهدف لكل وكان بطلها بشه الكبير الذي ادرك التعادل بعد ان تقدم المريخ بهدف السبق من ضربة ثابتة نالها محمد آدم بعد ان اهدر رماة الهلال في الشوط الاول عددا كبيرا من الفرص ولم يوفق مبارك سليمان في تلك المباراة بسحب اللاعب المتحرك شيبولا وبدفع اللاعب اوكرا الذي كان بعيداً من اجواء تنافسية ولم يقدم مردوداً طيباً وتألق فيها جينارو وشيبولا وعمار الدمازين وبشه الفنان وأبو عاقلة ولو دفع ابوشنب في تلك المباراة في الحصة الثانية بصهيب الثعلب لظفر الهلال بنقاط المباراة ولكن لكل شيخ طريقته.
٭ الهلال مؤهل لنيل البطولة وتعزيز لقبه إذا ادى اللاعبون بنفس الهمة والجدية والحماس الذي شهده مران امس ويفقد جهود اللاعب المتحرك الصادق شلس الذي لم يصل لظروف الامطار وربما يصل اليوم من الفاشر.
٭ كاريكا وبشه وبوي نجوم خبرة لا غنى عنهم ينبغي أن نهيئ لهم المناخ لقيادة شباب الازرق.
٭ كابو لاعب ملأ خانة الطرف الايسر بجدارة ينافسه بوي.
٭ أبو عاقلة ساتر دفاع يؤدي مهمته بامتياز وأحسب ان الجهاز الفني سيضعه في أول الخيارات في تشكيلة مريخ كوستي المقبل بجانب شيبوب وسالمون جابسون الذي يحتاج لمزيد من الجرعات التدريبية حتى يخفف وزنه ولم يظهر بالمستوى المطلوب في مباراة القمة وتغييره كان محق من قبل الجهاز الفني في تلك المباراة لانه لعب بالخبرة فقط ولياقته لم تسعفه وعلى الجهاز الفني ان يضع في الاعتبار.
٭ صهيب الثعلب لاعب يجيد فن صناعة الاهداف واحرازها ينبغي ان يتاح له الفرصة.
٭ البلدوزر وولاء الدين يشكلان ثنائية في المقدمة الهجومية ينافسهما كاريكا والخيار متروك للمعلم وحجازي.
٭ جينارو اثبت جدارته في العرين ومكسيم لا زال بعيداً من مستواه رغم خبرته الثرة.
٭ في غياب اتاورا تبقى المهمة للمثلث عمار الدمازين والصيني وحسين الجريف في قلب الدفاع، وعمار الدمازين لاعب يجيد الانقضاض ولا يتيح فرصة لأي مهاجم من الخصم التحركة نحو دفاعات الازرق ويصبح من يكون معه في قلب الدفاع الصيني أم الجريف.
٭ المعلم خالد بخيت وحجازي اختيارهما موفق في قيادة الازرق في هذه المرحلة وكل عمل في الهلال فقط ان تتاح لهما الفرصة وان لا يدخل احد في شأنهما الفني لانهما قادران على وضع التشكيلة المثالية ويعرفان نجوم الهلال عن ظهر قلب فوق هذا وذاك لهما خبرة ثرة في معرفتهما لكل الاندية في الممتاز، وطبيعي جداً ان يجدا سند وعضد من عشاق الازرق.
٭ نتمنى التوفيق للثنائي المعلم وحجازي في قيادة الازرق والحفاظ على صدارة الممتاز وتصريحاتهما المبشرة تنوب عن الثقة لدى هذين المدربين في قيادة الكتيبة الزرقاء.
٭ حق لنا أن نثني على المدرب السابق ابن الهلال مبارك سليمان الذي تحمل المسؤولية في ظرف عصيب بعد ان غادر نبيل الكوكي وحافظ على صدارة الممتاز ورغم بعض الهنات التي صاحبته إلا انه كان شجاعاً ورفض التدخل في الشأن الفني من اصحاب الوصايات الذين يحاولون ان يفرضوا بعض اللاعبين للدخول في التشكيلة ويحاربون النجوم الكبار بالأخص كاريكا وبشه ونزار وبوي وهم اعمدة الفريق وقد تمسك بهم وبشه كان المنقذ في قمة الضحية التي انتهت بالتعادل الايجابي وبشه لاعب فنان ويستطيع ان يسرق اللعب ويحرز اروع الاهداف وحافظ على نجوم الكبار رغم الحملة المستهدفة تجاه ابوشنب ولكنه نجح رغم الهنات الذي يعمل في الاجهزة الفني لازم يخطئ ويصحح الاخطاء وكرة القدم لعبة الاخطاء ولكن من يقنع حواري الريس الذي يدفع بسخاء واخيراً اختار جهازا فنيا قويا ونأمل على الجمع ان يتركوا المعلم وحجازي ليضعا تشكيلة وفق رؤيتهما.
٭ صحيح.. نحن اعلام الازرق ننتقد كثيراً وهدفنا الاصلاح والتوجيه ولكن الكلمة الاولى والاخيرة للاجهزة الفنية.
٭ امضوا في نصرة الهلال وثقوا في الاجهزة الفنية حتى تقوم بواجبها والازرق قادر على ان يصرع جميع الاندية المنافسة في الممتاز وأما على المستوى الخارجي الهلال يحتاج لاعادة نظر في ضم بعض العناصر التي تحدث الفارق في التسجيلات المقبلة.
آخر الأصوات
٭ النيل الابيض منطقة زرقاء هنيئاً لهم بهلال الملايين الذي يحل ضيفاً اليوم في مدينة كوستي العريقة والهلال لم يكن غريباً في بحر أبيض الذي سيستقبلونه بترحاب والتنافس داخل الميدان والازرق دائماً منتصر بإذن الله وسيسعد عشاقه في النيل الابيض.
٭ هلموا.. تسعدوا أيها الأهلة في كوستي وربك وكل القرى المجاورة بحاضرة النيل الأبيض.
٭ عجبت للتصريحات العجيبة الغريبة المريبة من أحد اعضاء الاصلاح الذي لا يريد ترشيح كمال شداد رغم ان القاعدة الرياضية ومعظم الاتحادات لا ترى غير البروف شداد بديلاً لتصحيح المسار وسنعود اليها بالتفاصيل.. كونوا معنا.
والله من وراء القصد