أحزاب الوحدة تشارك بمكوناتها كافة في جمع السلاح

الخرطوم:الصحافة
أعلن مجلس أحزاب الوحدة الوطنية، أمس، بمكوناته كافة من قوى سياسية وحركات مسلحة موقعة على السلام، مشاركته بفاعلية في مبادرة حملة جمع السلاح في السودان وإسنادها، وذلك بهدف سيادة الأمن الشامل وانطلاق عملية التنمية والاستقرار.
وقال الأمين العام للمجلس عبود جابر، لسونا ، إن المجلس وجَّه عضويته في أنحاء البلاد كافة لمعاونة اللجنة العليا واللجان الفرعية المختصة في الولايات بعملية جمع السلاح.
وأضاف جابر أن دواعي حمل السلاح لدي المواطنين قد انتهت بعد أن سادت عملية السلام في البلاد، وبصفة خاصة دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.
وأوضح أن القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى قادرة على الاضطلاع بأدوارها الموكلة إليها بالقانون وبالدستور للمحافظة على المواطنين وممتلكاتهم، مثمناً المبادرة لدورها في جمع السلاح من أيدي المواطنين.
وأكد أن عملية جمع السلاح ليست بالعملية الشاقة خاصة بعد قناعة حامليه ورغبتهم الأكيدة في إحلال السلام بالبلاد.
وأشار جابر إلى إيفاء السودان بالتزاماته تجاه جمع السلاح والسلام من الداخل والتعاون من أجل السلام، بالرغم من وجود بعض النزاعات في الحدود والصراعات المسلحة قد يتضرر منها السودان.
ونوَّه إلى أن مشكلات الجوار تتطلب جهوداً إقليمية ودولية لمعالجتها.