أعلن الالتزام بتنفيذ توصيات المنتدى.البشير يؤكد دعم الدولة لمشاريع الشباب

> الخرطوم:الصحافة
أكد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير، دعم ورعاية الدولة للأنشطة والمشاريع كافة التي تنهض بالشباب وتعزز دورهم التنموي في المجتمع، واعلن التزامه بتنفيذ مايلي الدولة في توصيات منتدى الشباب السوداني
وأشاد الرئيس في فاتحة أعمال منتدى الشباب السوداني، الذي عقد بالتعاون مع مركز الشباب العربي بدولة الإمارات العربية المتحدة ، بفندق كورنثيا أمس ، أشاد بمستوى شراكة وتعاون دولة الإمارات العربية المتحدة مع السودان وما ظلت تقدمه للسودان من دعم في مختلف المجالات.
وقال إن الدولة أولت الشباب اهتماماً كبيراً من خلال السياسات والبرامج والمشاريع والأنشطة التي تنفذها لتوفير فرص حقيقية لهم في المشاركة الاقتصادية والسياسية، باعتبار أن الشباب يمثلون ركيزة الحاضر وكل المستقبل. وأضاف (إننا نبسط حيزاً مقدراً من الاهتمام والرعاية والعناية لأنشطة وبرامج الشباب وذلك بفتح المجالات لمشاركتهم في مسيرة البناء الوطني).
وأكد الرئيس أن استراتيجية الدولة ارتكزت على الشباب المؤهل المتُعلم الذي نال حظه من التدريب والتأهيل، مما هيأ له فرصاً واسعة للكسب والإنتاج وتحسين الدخل وبما يؤهله لقيادة مسيرة التنمية.
وأشاد بالنماذج الشبابية التي أسهمت في إقرار سياسات وبرامج حكومية تتضمن بناء فرص حقيقية لقطاع الشباب وتفسح لهم المجال لتحقيق طموحاتهم وتلبية تطلعاتهم وتتجاوب مع مطلوبات نهضة الدولة والمجتمع.
وأضاف البشير أن الأهتمام بصحة الشباب سيظل عنصراً أساسياً من عناصر قوة الوطن مجتمعاً ودولةً ،لافتا الى أن جهود الدولة جاءت متصلة لـمعالجة وإحتواء المهددات الصحية التي تستهدف الشباب وذلك من خلال تبني برامج تصون وتحمي وتحافظ على صحة الشباب وعافيته لاسيما برامج مكافحة تعاطي المخدرات والإيدز وكل مهددات الصحة العامة .
وأضاف (أن المنتدى يجئ في ظل الظروف والتحديات التي تواجهها أمتنا ليلقي بأعباء متعاظمة على شبابنا للنهوض بالمجتمع من خلال إفشاء قيم المشاركة في إنفاذ مشروعات التطوير والتحديث لحياتنا العامة ومحاصرة السلوكيات الضارة لاسيما تلك المتصلة بتربية النشء والشباب لرفع الوعي المجتمعي والإلتزام بالعمل وقيمه لرفع معدلات الأداء فيه والارتقاء بالإنتاج والإنتاجي)