ذكري رحيل صاحب «الصلات الطيبة» محجوب عبد الحفيظ «1948ـ1991»

الميلاد :
ولد محجوب عبد الحفيظ محمد النور بمدينة دنقلا في العام 1948
المراحل التعليمية :
تلقى محجوب عبد الحفيظ دراسته الابتدائية والمتوسطة بمدينة كوستي والثانوي العالي بمدينة الخرطوم بحري والمرحلة الجامعية بجامعة القاهرة فرع الخرطوم .
تزوج من السيدة الكريمة امنة خالد علي وله أربعة ابناء «حباب ، ياسر، احمد وخلود».
مسيرته العملية :
بدأ الراحل حياته الفنية بالغناء في كوستي ثم انتقل للعاصمة « مركز شباب بحري » ثم عمل في مجال النقد الفني والتحق بمجلة الخليج ومجلة الاذاعة والتلفزيون ومجلات كثيرة اخرى اما في مجال الصحف فقد عمل في صحيفة الكورة والاسبوع والنهار والمساء.
مؤلفاته الادبية :
له عدة كتب في هذا المجال مثل كتاب ياعيني ، النقد الادبي ، وفي مقابر البكري .
مسيرته بالتلفزيون القومي:
التحق بتلفزيون السودان متعاونا وكان له عدة برامج وسهرات وكان آخرها البرنامج ذائع الصيت الصلات الطيبة الذي سلط الضوء على فئة وشريحة كانت لا تجد كثيرا من الاهتمام من قبل المجتمع وحاز هذا البرنامج على المرتبة الأولى في برامج التلفزيون السوداني من خلال استفتاء تم مع المشاهدين ومثل البرنامج السودان في مؤتمر تحسين الإعلام للمعوقين بتونس ويعتبر التلفزيون السوداني هو اول تلفزيون يقدم برنامجا خاصا بهذه الفئة
وبهذه المناسبة نال البرنامج جائزة دولة الكويت وتم تسليمها بمؤتمر تونس وبذلك اصبح البرنامج عالميا ومعروفا في اكثر من 52 دولة شاركت في هذا المؤتمر وكذلك مثل السودان بالبرنامج في مؤتمر تحسين الاعلام في بلجيكا .
وفي يوم 12/9/1991 انتقل محجوب عبد الحفيظ الى الرفيق الأعلى في حادث حركة أليم في طريق الخرطوم كوستي وهو في طريقه لاداء مهمة عملية لبرنامج الصلات الطيبة.. اللهم ارحمه واحسن اليه واسكنه جنات النعيم مع الشهداء والصديقين.