التهاب الأذن الوسطى

التهاب الأذن الوسطى من أكثر الأمراض شيوعًا بين الأطفال يحدث غالبًا بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية له عدة انواع منها
التهاب الأذن الوسطى الحاد: سببه وجود عدوى بكتيرية أو فيروسية في أغلب الحالات،
التهاب الأذن الوسطى المصحوب بالرشح: السبب الأساسي في الإصابة بهذا النوع هو تجمع سوائل وإفرازات الأذن المخاطية داخلها
ـ التهاب الأذن الوسطى المزمن: يحصل هذا النوع نتيجة لتأخر علاج حالات الالتهاب الحاد في الأذن والذي يؤدي إلى تجمع السوائل والإفرازات لمدة أسبوعين أو أكثر وبالتالي تتكون تجمعات شمعية قد تصل إلى طبلة الأذن وقد تؤدي كثرتها إلى خروج إفرازات من الأذن عادة التهاب الأذن الوسطى يكون بسبب عدوى الجهاز التنفسي، مثل البرد أو الأنفلونزا. الحساسية.
التهاب اللحمية أو اللوزتين. بالنسبة للرُّضع، يكون بسبب تسرب الحليب إلى أذن الطفل أثناء الرضاعة.
من أعراضه عند الأطفال: ألم في الأذن وخاصة عند الاستلقاء ،صعوبة في النوم. البكاء أكثر من المعتاد وسحب الأذن ,عدم الاستجابة للأصوات. ارتفاع في درجة الحرارة 38 درجة مئوية أو أعلى. إفرازات من الأذن ،فقدان الشهية.
و عند البالغين تكون الأعرض: ألم في الأذن. صعوبة في النوم. إفرازات من الأذن و ضعف في السمع.
العلاج:
إذا كان الالتهاب بسيطًا أو فيروسيًّا فينصح بمراقبة الطفل ومراجعة الطبيب باستمرار حتى يزول الالتهاب.
إذا كان الالتهاب متكررًا ويزداد سوءًا مع الوقت، وكانت الأعراض شديدة، فيحتاج المصاب للعلاج في هذه الحالة وسيقوم الطبيب بصرف مضادات حيوية إذا كان سبب الالتهاب بكتيريًّا، وتكون عن طريق الفم أو كحقنة ويجب التأكد من تناول الطفل للمضاد الحيوي يوميًّا وعدم إيقافه قبل اكتمال مدة العلاج حتى لو ظهر تحسن في الحالة.
إذا كان بسبب الحساسية فقد تساعد قطرات الأذن المضادة للاحتقان أو المضادة للهستامين في تخفيف الأعراض.
عزيزى المواطن
يجب إستشارة الطبيب عند ظهور الاعراض وفى حالات نزلات البرد يفضل علاج المصاب وخاصة الأطفال وعدم إهمال علاجهم حتى لا تتطور إلى التهاب بالأذن الوسطى.
دمتم بخير
للإستفسار الإتصال على مركز المعلومات الدوائية ـ الإدارة العامة للصيدلة- ولاية الخرطوم
4141
هواتف
0155100040 0155100044
البريد الإلكترونى
Khmic@Live.com
الموقع الإلكترونى
Www.Khmic.org
أو تابع صفحتنا على الفيسبوك
KhMICsud