نجوم السودان في السينما المصرية … ظهور بجمال الثوب والجلابية «2»الفنان صلاح بن البادية يغنى للممثلة سمية الألفي في فيلم رحلة عيون

نال عدد من الفنانين والدراميين السودانيين شهرة واسعة من خلال مشاركتهم في اشهر الافلام السينمائية المصرية وكان وجودهم واحدا من اهم الاسباب التي ادت الي نجاح تلك الافلام وانتشارها في دلالة على ان دور الممثل السوداني لم يكن محصورا على السائق والبواب والصفرجي وقد وقفنا في عدد امس على مشاركة الفنان ابراهيم عوض في فيلم «طرزان» بصحبة الكوميديان اسماعيل يس .
اما في الفيلم السوداني المصري المشترك «رحلة عيون» فكان للمبدعين السودانيين حضور انيق تمثيلا وغناء.
ويحكي الفيلم عن شابين من السودان تغربا في القاهرة من أجل طلب العلم الأول تجبره ظروف الفقر ان يكافح وهو أثناء الدراسة يتعرف على زميلة له فيتبادلان الحب ويبارك الأهل من البلدين زواجهما ويهوى الغناء ويحقق نجاحا في حفل الكلية اما الثاني فان الحياة تلهيه بملذاتها مع توفر المال ويكون الفشل حليفه.
الفيلم كان بطولة الفنان صلاح الجيلي محمد أبوقرون «صلاح بن البادية» وقدم عبره اداء تمثيليا متميزا الي جانب تقديم عدد من الاغاني بصحبة آلة العود ومع مجموعة من الراقصين على طريقة الاغنية المصورة منها «ننساك» و «هدى بي يا شوق هدي» وللفنان تجارب في التمثيل حيث لعب دور البطولة في فيلم تاجوج مع الممثلة ماجدة حمدنا الله والمخرج جاد الله جبارة.
وشارك في الفيلم الممثل الفاضل سعيد الذي تأثر في بداياته الفنية بالمسرح المصري خاصة ايام دراسته بمدارس البعثة المصرية حيث التقى بالممثل الكوميدي الأشهر امين الهنيدي، ونجم الكوميديا المعروف محمد أحمد المصري الشهير بـ «أبو لمعة الاصلي» اللذين اثرا في دفع موهبته في التمثيل، ولكنه استطاع الخروج من عباءتهما وهو يقدم هذه الانماط السودانية المتفردة وان ظلت بعض حركاته الجسمانية تحمل هذا الاثر وهذا لا يقلل من خصوصية موهبته وتميزها.
واخرج الفيلم المخرج السوداني انور هاشم الذي يُعتبر من الرعيل الأول الذي درس الفنون السينمائية، في السودان،بعد إبراهيم شداد وعبد الحليم مصطفى وتخرج في القاهرة عام 1971 ومن اشهر اعماله شروق وتوالت أفلامه فبلغت 64 فيلما سينمائيا ما بين الروائي والقصير والتسجيلي أو الوثائقي وقد نال فيلمه وادي الملوك الجائزة الذهبية في مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية 1982 وتم تكريمه في بغداد والذي شارك فيه بفيلم وعد.
وشارك في الفيلم الممثل صلاح يحيى عبد الكريم الذي عمل فى العديد من الأدوار الثانوية فى السينما والمسرح والتليفزيون وهو من مواليد النوبة وينتمى إليها ويحمل الجنسية المصرية.
وكان الفيلم بطولة الممثل المصري محمود المليجي الذي تميز بأدوار الشر التي أجادها بشكل بارع. تميز في أدوار رئيس العصابة الخفي، كما لعب أدوار الطبيب النفسي.ومثل أدوارًا أمام عظماء السينما المصرية رجالا ونساء.
وقد ضم الفيلم الممثل المصري امين الهنيدي الذي يعتبر من أشهر ممثلي الكوميديا المصريين.
ولعبت دور البطولة الممثلة سمية الالفي التي ظهرت لاول مرة في مسلسل أفواه وأرانب، وتزوجت أول مرة من الفنان فاروق الفيشاوي ، وتزوجت من الملحن مودي الإمام وبعده المخرج جمال عبد الحميد والمغني مدحت صالح.
وشاركت في الفيلم الراقصة المصرية الشهيرة نجوى فؤاد التي عرفت لاحقا بزيجاتها المتعددة التى وصلت لـ15 زيجة.