1000 فدان لزراعة أعلاف المواشي بولاية نهر النيل

الخرطوم : محمد عبدالله

قال وزير الثروة الحيوانية بشارة جمعة اروران تفعيل مشروع تسليم معدات مصنع انتاج اعلاف الدواجن والاسماك المزمع اقامته بولاية البحر الاحمر يأتي في اطار برنامج التنسيق كبداية لتعاون ملموس بدعم قرض من دولة الهند للزيادة في تقديم خدمة للانسان البسيط في السودان ، مشيرا ان اختيار ولاية البحر الاحمر لاقامة المصنع جاء لموقعها الاستراتيجي المميز بوجود العديد من الموانئ البحرية المساعدة في تحفيز الصيادين بانتاج كميات ضخمة من علف الدواجن والاسماك لكل السودان لزيادة الانتاج ودعم مشروعات الامن الغذائي .
واضاف ان المصنع يعتبر دعامة ودفعة قوية للحد من نسبة البطالة والاكتفاء ذاتيا للمساهمة في تنمية القطاع ، داعيا المستثمرين للتصنيع والتطوير في مجال اعلاف الدواجن ، الاسماك وغيرها من الصناعات ذات الصلة للاستفادة من المخلفات ، باعثا رسالة للمستثمرين بالتشجيع والانفتاح محليا ودوليا للدخول في هذا المجال مع تسهيل كافة اجراءات التصدير وتحفيز العاملين ، ودعا الي ان تكون مدينة صناعية متكاملة واضافة حقيقية لاستقطاب الشركات الاستثمارية في مجال الاعلاف بكل انواعها وبناء شراكات قوية تهدف للدعم الملموس للبلاد .
وفي جانب اخر اكد بشارة اهتمام وزارته بتفعيل السياسات الداعمة لقطاع الثروة الحيوانية وتعزيز الشراكة بين المركز والولايات لتنفيذ المشاريع التنموية في مجال الاكتفاء الذاتي وتحقيق الامن الغذائي العربي الذي يأتي ضمن منظومة مشروعات البرنامج الخماسي للاصلاح الاقتصادي ، جاء ذلك لدي لقائه والي ولاية نهر النيل اللواء حقوقي حاتم الوسيلة السماني بحضور وزير الدولة بالوزارة الدكتور جلال الدين رابح ، الذي قدم تنويرا شاملا عن الوضع الخاص بالثروة الحيوانية بالولاية ، مستعرضا تفاصيل مقترح مشروع المجمع الرائد المتكامل لصادرات حيوانات الغذاء .
وكشف الوسيلة عن تحديد «1000» فدان بجانب «20» ألف فدان اخري مخصصة لزراعة اعلاف للمواشي ، وقال انه من المشروعات الضخمة الداعمة للاقتصاد القومي .