رئيس البرلمان يدعو الإيقاد للنظر في القضايا المتعلقة بالتنمية

> الخرطوم: الصحافة
دعا رئيس المجلس الوطني بروفيسور إبراهيم أحمد عمر، المشاركين في المؤتمر التاسع لرؤساء برلمانات الدول الأعضاء في الاتحاد البرلماني لدول الإيقاد إلى النظر بعمق في القضايا المتعلقة بالتنمية. مشيرا لأهمية توحيد المفاهيم؛ وقال (نحن كبرلمانيين نقابل المفهوم بكثير من المحافل)، منبها إلى أن المفاهيم أصبحت مهمة ولابد من التعامل بالصحيح منها لنستخرج منها سياسات رشيدة توضع على أساسها برامج يؤدي تنفيذها إلى التنمية المطلوبة؛ مشددا على ضرورة الغوص في مشكلات القارة وأخذها مأخذ الجد.
وتناول وزير الدولة بوزارة الخارجية عطا المنان بخيت خلال اجتماعات المؤتمر عددا من القضايا التي تهم الإقليم ، وقال إن كارثة المجاعة التي ضربت الإقليم في السبعينات أدت لتوحيد العالم حول قضية إنسانية أذابت حواجز الحدود، مؤكدا أن تجاوز العالم للحدود بدأ من القرن الأفريقي داعيا لتوحيد دول المنطقة وتوفير حرية الحركة بين السكان وان تكون من الأولويات، مشيرا إلى أن عدم وجود التنمية يؤدي إلى الهجرة واللجوء مشيرا إلى أنها أكبر منطقة بها لاجئون في شمال كينيا والأقطار المختلفة داعيا لإرادة سياسية وتعبئة منظمات مدنية وتفعليها من اجل التنمية المستدامة ودعا البرلمانيين المشاركين لتكوين منظمات رائدة وقائدة وحرة لحدوث تغير في القرن الافريقي، داعيا لوجود سياسات تشجع الاستثمار الزراعي مؤكدا توفر الإرادة السياسية لزعماء دول الايقاد وبرلماناتهم، وقال إن الازمة الحالية هي ازمة غذاء يمكن بتلك الارادة حل هذه الازمة.
وقال رئيس برلمان دولة جنوب السودان ينبغي الا نضع للحدود حواجز واننا مازلنا نقع تحت تهديد النزاعات والجفاف الذي اقعد بالدول واعاق عملية الانتاج، مطالبا بفتح الحدود للتجارة والشعوب للتواصل لتحسين الوضع الاقتصادي في المنطقة.