اليوم العالمي للسلام

الشعب السوداني من الشعوب المحبة للسلام رغم الحروب التي فرضت عليه منذ تاريخ طويل قبل استقلال الدولة السودانية وسعت الحكومات المتعاقبة لوضع حلول لايقاف هذه الحروب التي عطلت كثيرا عجلة التنمية والتقدم ومنذ شهر اعلنت الدولة حملة شاملة لجمع السلاح ليكون فقط في يد القوات المسلحة والقوات النظامية للاسهام في ايقاف الحرب وفرض ارادة الشعب نحو تحقيق السلام الذي يحقق بسط الامن وانطلاق اهل السودان نحو تنمية وتقدم وطنهم ويحتفل اهل السودان بالسلام عبر اليوم العالمي للسلام الذي يصادف يوم غد الخميس الذكري (35) للاحتفال به عالميا
واليوم العالمي للسلام اعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1981 الذي اعتمد بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 36/67 تعيين الاحتفال باليوم العالمي للسلام ليكون متزامنا مع موعد الجلسة الافتتاحية لدورة الجمعية العامة التي تُعقد كل سنة في ثالث يوم ثلاثاء من شهر سبتمبر وقد احتُفل بأوّل يوم للسلام في سبتمبر 1982وفي عام 2001 صوتت الجمعية العامة بالإجماع على القرار 55/8282 الذي يعين تاريخ 21سبتمبر يوما للامتناع عن العنف ووقف إطلاق النار وبهذه المناسبة تدعو الأمم المتحدة كافة الأمم والشعوب إلى الالتزام بوقف الأعمال العدائية خلال هذا اليوم وإلى إحيائه بالتثقيف ونشر الوعي لدى الجمهور بالمسائل المتصلة بالسلام وباعتباره يوما مكرسا لتعزيز مثل و قيم السلام في أوساط الأمم والشعوب وفيما بينها وجاء في ديباجة ميثاق الأمم المتحدة ان
ّ الغرض من إنشاء المنظمة هو منع نشوب النزاعات الدولية وحلّها بالوسائل السلمية والمساعدة على إرساء ثقافة السلام في العالم
وان السلام والديمقراطية تجمعهما روابط عضوية فهما معا يؤسسان شراكة تعود بالخير على الجميع.
ويشهد العالم أحداثا في غاية الأهمية فالشباب والشابات في كل مكان يبدون قوة في روح التضامن عبر التواصل وتعبئة الصفوف من أجل بلوغ الهدف المشترك المتمثل في مزاولة الكرامة وحقوق الإنسان.
صنعت لمستقبل ملؤه السلام ولا ينفصل أهل السودان عن هذه القيم لتحقيق السلام في ربوع بلادهم الحبيبة فلنسارع جميعا من أجل وطن آمن مستقر متقدم مزدهر بين مصاف الدول .