أعلن ضوابط جديدة للصادر المنتج محلياً.مجلس الوزراء يمنع استيراد الدقيق والتراخيص الجديدة للمطاحن

> الخرطوم:الصحافة
قرر مجلس الوزراء في جلسته، أمس، برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس المجلس الفريق أول ركن، بكري حسن صالح، وقف استيراد الدقيق ووقف أي تراخيص جديدة لقطاع المطاحن، ومنع تسريب دقيق الخبز للاستخدامات الأخرى.
وأوضح الأمين العام للمجلس د.عمر محمد صالح، في تصريحات صحفية أن المجلس، أجاز وضع ضوابط صادر الدقيق المنتج محلياً، واتخاذ الإجراءات التي تحول دون تهريب هذه السلع الاستهلاكية.
وأشار إلى أن المجلس أجاز تقريراً حول صناعة الطحن في البلاد، قدمه وزير الصناعة د.موسى كرامة، أبان فيه أن حجم الاستثمارات في هذه الصناعات بلغ نحو 2 مليار دولار بطاقة تصميمية تجاوزت 7،3 مليون طن في السنة.
وكشف بأن الاستهلاك الوطني لا يتجاوز الـ2 مليون طن، على الرغم من ذلك تستورد البلاد كميات كبيرة من الدقيق بلغت 772 ألف طن خلال العام 2016.
وقال صالح إن المطاحن الوطنية تعمل بطاقات متدنية لا تتجاوز الـ29% من طاقتها التصميمية، ما يترتب عليه ارتفاع تكاليف الدقيق المستورد، ووجود فاقد اقتصادي من القيمة المضافة، وفقدان منتجات جانبية مثل العلف والردة وزيادة حجم البطالة.
وأضاف (أنه بعد إجازة التقرير وما تضمنه من استعراضات كان أهمها، وقف استيراد الدقيق ووقف أي تراخيص جديدة لقطاع المطاحن ومنع تسريب دقيق الخبز للاستخدامات الأخرى).