العدل: الحاويات لا تحتوي على مواد مشعة ولم نحدد المكب

الخرطوم: سفيان نورين
تبرأت وزارة العدل من مسؤولية دفن الحاويات الموجودة بمحلية أمبدة كما أكد عدم وجود أية مواد مشعة أو خطرة بالحاويات .
وقال كبير مستشاري الوزارة مولانا معاوية عباس رئيس لجنة تقصي الحقائق، ان اللجنة لم تتحدث عن دفن تلك الحاويات في محلية امبده، وقطع بان وزارته ليس لديها اختصاص في اختيار المكب، وانما ينحصر دورها في عملية الاشراف .
وأشار معاوية خلال مخاطبته منبر «لجنة تقصي الحقائق حول مواد مشعة بسد مروي» بوكالة سونا امس، الى ان لجنته رفعت توصياتها للوزير وسلمت التقرير للمجلس الأعلى للبيئة الذي دفع بمقترح لتدوير النفايات والتخلص منها، واضاف «المجلس حدد المكب بحضور جميع أعضاء اللجنة وأن الوزارة ليس لديها عمل مدسوس»، واشتكى معاوية من النشر الصحفي الضار لمساهمته في إدخال المواطنين في حالة هلع وخوف. ونفى معاوية مجئ الحاويات من مروي الى محلية امبدة مباشرة ، ونوه ان الحاويات الخاصة بمنطقة مروي نُقلت الى الخرطوم وفق فحص وإجراءات من شرطة الجمارك، مقراً بتلف بعض المواد داخل الحاويات لتعرضها لظروف طبيعية، وجدد تأكيده بعدم وجود مواد مشعة وكيميائة خطرة ماعدا مواد بناء طبيعية .