على هامش مؤتمر السيسا الـ (14).بكري يخاطب ملتقى (الاستقرار السياسي في أفريقيا) اليوم

> الخرطوم : محمد عمر الحاج
يخاطب الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء القومي صباح اليوم (الأربعاء) بمباني الأكاديمية العليا للدراسات الإستراتيجية والأمنية بالخرطوم،فاتحة أعمال الملتقي الفكري الأول تحت شعار(الاستقرار السياسي في أفريقيا .. التحديات وآفاق المستقبل)،بمشاركة نخبة مميزة من الدستوريين الأفارقة السابقين من رؤساء ووزراء ومسؤولي منظمات إقليمية ودولية ، فضلاً عن المختصين والخبراء والمفكرين والإعلاميين الأفارقة .
وينعقد الملتقي علي هامش المؤتمر الرابع عشر لمديري أجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية (السيسا) الذى تستضيفه العاصمة الخرطوم. وأوضح اللواء إبراهيم منصورأحمد ،الرئيس المناوب للملتقي أن برنامج الملتقي يشتمل علي ثلاث جلسات ،ويترأس الجلسة الأولي جون بول مستشار الرئيس الرواندي عن دور الأبعاد الإجتماعية والاقتصادية في تحقيق الإستقرار السياسي ،فيما يترأس الجلسة الثانية الدكتور نافع علي نافع رئيس مجلس الأحزاب الأفريقية ،عن التحديات والمهددات المعيقة للإستقرار السياسي بالقارة ، أما الجلسة الثالثة يترأسها المبعوث الأممي والدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي عن متطلبات الإستقرار السياسي بالقارة الأفريقية ،فيما ينتظر إصدار إعلان الخرطوم للإستقرار السياسي في أفريقيا عقب الجلسة الختامية التي يشرفها نائب رئيس الجمهورية حسبو محمدعبدالرحمن.
فيما أعلنت الاكاديمية العليا للدراسات الاستراتيجية والامنية إكتمال كافة الترتيبات لانطلاق الملتقي الفكري الاول وقال الفريق امن الدكتور توفيق الملثم مدير عام الاكاديمية ان الملتقي سيشهد حوارا شاملا حول قضايا الاستقرار السياسي والتوافق الوطني الداخلي فضلا عن التداول السلمي للسلطة ونبذ العنف السياسي وتكريس التعليم لبناء المعرفة والتنمية بجانب النزاعات الحدودية وتأثيراتها السالبة وتحديات مخاطر الارهاب والتطرف والقرصنة إضافة الي الهجرة غير الشرعية واثر البطالة والنازحين واللاجئين و اثر النزاعات علي التنمية .
ونبه الملثم الى أن الملتقى سيناقش أيضاً آليات إصلاح النُظم السياسية من الداخل بالإستفادة من تجارب دول القارة في هذا المجال ومنها تجربة الحوار الوطني في السودان.