مباراة النمور مسؤولية الأقمار

٭ جماهير الهلال تطالب الاقمار بمسح الصورة المهزوزة التي ظهر بها أمام تريعة البجا ومواصلة الانتصارات والحفاظ على صدارة الممتاز وحسم جولة النمور يوم الاحد.
٭ من حق جماهير الهلال ان تشفق على حالة الفريق بالمستوى الباهت الذي ظهر به اللاعبون امام تريعة البجا الذي فاز فيه الازرق بهدف المدفعجي عمار الدمازين بشق الانفس.
٭ لا للاستهتار.. ولا للمبرارات الواهية بسوء ارضية الملعب والتحكيم.. على لاعبي الهلال ان يكونوا على قدر التحدي والمسؤولية ولا عذر سواء الفوز امام الاهلي شندي ولابد من احترامها والعودة بثلاثة نقاط.
٭ الجدية والحماس والغيرة على الشعار واحترام الخصم والاداء الجماعي بعيداً من الانانية هي طريق النصر والعودة بثلاث نقاط من فك النمور.
٭ مباراة الهلال مع الاهلي شندي دائماً تتسم بالاثارة والقوة وعلى لاعبي الازرق على ان يكونوا على قدر التحدي واحسب ان جماهير الهلال في كل مكان حاضرة فقط الكلمة للاقمار لاسعاد الانصار.
٭ رمضان كابو ووليد علاء الدين وولاء الدين موسى والصادق شلس وصهيب الثعلب لهم دوافع قوية في المباريات المقبلة لابد من مزج نجوم الخبرة مع الشباب وهذا مسؤولية المعلم بجانب محمد الفاتح حجازي الذي افتقده الهلال امام تريعة البجا بمعاونة خالد بخيت.
٭ الخبرة مطلوبة ولكن ليس على حساب الشباب يا خالد بخيت.
٭ الامين العام لنادي الهلال الدكتور حسن علي عيسى تحرك في كل الاتجاهات وهو أهل للمنصب بخبرته الثرة وتفانيه وتواضعه رغم انه عالم من علماء السودان في مجال الترجمة الفورية بثلاث لغات وهو مفخرة للهلال.. فوق هذا وذاك يجيد فن التعاون والتعامل مع الجميع واختياره صادف أهله ونقول لعماد الطيب لقد اجتهدت وشكراً ما قدمته في المرحلة السابقة وحواء الهلال ولود.
آخر الأصوات
٭ مكسيم أصبح لغز محير في الهلال.. لا زال الجميع في انتظاره ان يعود وينضم للكتيبة الزرقاء.. مشوار الدوري طويل ويحتاج لأكثر من حارس مرمى.. جينارو لوحده لا يكفي وان كان هناك مشكلة مع القط الكاميروني مكسيم على المجلس ان يسرع في حلها.
٭ البلدوزر هداف مرعب ولكنه يحتاج للاعب يتعاون معه في المقدمة الهجومية خاصة انه يجيد الضربات الساحقة الهوائية والمعكوسة وفي مباراة تريعة البجا افتقد التمويل والعكسيات داخل الصندوق.. هذا مسؤولية المعلم.
٭ حالة صعبة ما نشاهده من اخوانا في العرضة جنوب.. كهرباء ونور مقطوع من الاستاد والفريق يتدرب صباحاً والمبلغ المطلوب 24 ألف جنيه فقط.. أين بقية أعضاء مجلس المريخ..؟!
٭ المريخ نادي كبير يجب ان لا يعتمد على الفرد في قيادة الأحمر ولو كنت في مكان المفوض حسمت الطعون وأقمت الجمعية العمومية.
٭ معظم عشاق الاحمر يرفضون التعيين والتسيير.. يريدون الديمقراطية وعندما فتح باب الترشيح لم يتقدم أحد ليترشح في منصب الرئيس عدا سوداكال الذي «دق صدره» وتحمل المسؤولية وفاز بالتزكية.. فيم الطعون هل هناك مرشح آخر ينافسه وأين التسعة الذين قدموا الطعون.. لماذا لم يتقدم هؤلاء التسعة الصفوف ليترشحوا في الرئاسة..؟!!
٭ الاعتماد على الفرد الواحد في الاندية الكبيرة يكلف كثيراً.. هاهو المريخ يدفع ثمناً غالياً واعتذر الوالي رئاسة المريخ بعد أربعة عشر عاماً وانكشف المستور.. اسحبوا الطعون واعطوا الفرصة لسوداكال بعد ذلك احكموا عليه باعماله وانجازاته.
والله من وراء القصد