أعمال صيانة لم تكتمل في الموقف ومواطنو شمبات يتخوفون.موقف شندي الجديد.إغلاق جسر النيل الأزرق يعجل بالرحيل

بحري: تهاني عثمان

نهارات قائظة دفعتنا الي الاتجاه شمالا متجاوزين وسط الخرطوم الي ريفها الشمالي بحري بمنطقة شمبات شمال ، حيث كانت وجهتنا سوق بحري المركزي للخضار تحديدا الاتجاه الجنوبي الغربي للسوق حيث تجري الاستعدادات وتهيئة المكان ليكون موقفا بديلا لسفريات موقف شندي لمدة قد تصل الي خمس سنوات الي حين اكتمال الميناء البري في منطقة نبتة شمالا .
مكاتب صغيرة متراصة « كرفانات » في الاتجاه الغربي للموقف وعلي الجهة الشمالية مظلة مرتفعة علمت فيما بعد انها ستكون مقر مكاتب التذاكر ، اعمال حفريات عميقة بالكاد تجاوزتها للوصول الي احد عمال الحديد القيت اليه التحية فرفع رأسه ، يتصبب العرق من جبينه ، كادت حبيبات من العرق تصل جفنه بعد ان رفع رأسه فالتقطها بيده اليسرى ، وارشدني الي احد المهندسين المسئولين من الموقع شرقى الموقف ، والذي بدوره احالني الي المهندس مسئول المحلية في التخطيط العمراني بالموقع في كرفانات الاتجاه الجنوبي للموقف .
حركة دءؤبة تجري في قلب الموقف يشير اليها إنتشار آليات المحلية وعمليات تكسير الحارات التي صممت مسبقا للحافلات الصغيرة والهايسات لموقف حجر العسل ، ويتم تكسيرها لتسهيل دخول البصات ، انتشار السيخ بمقاسات مختلفة ، وبعض المواسير المربعة تحت التوضيب ، عمال للحفريات وحدادين ، والبعض يجلسون يراقبون .
ما ان دخلت الموقف حتى كنت الغريب الوحيد وسط كل هذا الزخم تدافع البعض الي تقديم المساعدة دون طلب بعد ان التقطت اعينهم وقوفي مع عامل الحديد ، اعانني احدهم علي الوصول الي مكتب مهندس المحلية واشارت الي بائعة الشاي بكل لطف الي المكتب دون حتى ان اعلمها وجهتي وقطعت الشك بانها كانت احد المتابعين لدخولنا الموقف منذ لحظتها ، وقد بدأ استيكر الصحيفة علي عربة الترحيل باديا للعيان علي الرغم من توقفنا علي مسافة بعيدة نسبيا وسط زخم الصيانة والتكسير ومواد البناء .اغلاق الجسر و التعجيل بالرحيل :
حدد معتمد محلية بحري اللواء ركن حسن محمد حسن أدريس مطلع أكتوبر المقبل بداية لانطلاق سفريات شندي من الموقع الجديد المؤقت من السوق المركزي بحري بعد استكمال كافة التجهيزات لاستقبال الركاب ، وقال حسن في اجتماع مع لجنة غرفة الحافلات والبصات السفرية ، إن المحلية سارعت إلى تجهيز موقع بحري السفري غرب السوق المركزي بتكلفة «2»مليار جنيه لتفادي الاختناقات المرورية التي سوف تحدث عقب إغلاق كبري النيل الأزرق للصيانة في مطلع أكتوبر ،وأشار الى توفير المحلية لعدد«4»بصات في موقف الزوادة لنقل المسافرين مجاناً لمدة ثلاثة أيام وفتح خط للمواصلات من المركزي الخرطوم .
الرحيل المؤقت :
والي الخرطوم فريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين كان قد أصدر قرارا بنقل موقف بصات شندي من موقعه الحالي إلى مدينة نبتة شمال بحري، بغرض معالجة الاختناقات المرورية والتكدس في منطقة الموقف، ووجه حينها السلطات بتطبيق القرار. وأثار الخبر حفيظة القائمين على أمر الموقف من لجنة إدارية إلى غرفة حافلات بالإضافة إلى السائقين وأصحاب المحلات التجارية الذين كانوا قد رفضوا من قبل فكرة ترحيل الموقف إلى مخطط نبتة السكني.
أثار قرار والي الخرطوم الرامي إلى نقل موقف شندي بمحلية بحري الى موقع آخر، ردود أفعال متباينة، فالبعض يرى صعوبة نقله في الوقت الراهن لعدم تجهيز الموقع البديل الذين يؤكدون أن العمل فيه يحتاج لسنوات، فيما يعتقد آخرون بأن نقله إلى موقع بعيد يعني زيادة معاناة المواطنين ، الا انه ومع مرور الوقت وبداية العمل في الميناء البري في نبتة اقتنع اصحاب شركات النقل والبصات بالموقف باهمية الانتقال الي نبتة بالقرب من الطريق الدائري الا ان اعمال الصيانة في جسر النيل الازرق عجلت بضرورة انتقال الموقف الي مكان مؤقت خاصة وان قرار اغلاق الكبري جاء بدون تحديد اجل لفترة الاغلاق ، وكان السوق المركزي بحري هو الخيار الانسب للانتقال المؤقت للموقف حيث بدأت عمليات التكسير والصيانة لتمكين دخول البصات .
مواطنو شمبات مخاوف مشروعة :
في الجهة الغربية من الموقف يقع حي شمبات شمال خطوات ليست بالبعيدة قطعناها داخل الحي حيث التقينا بعض المواطنين ، والذين تباينت ارائهم حول انتقال الموقف بالقرب من الاحياء السكنية وان كان جميعهم قد اتفقوا في تخوفاتهم وفي عدم درايتهم بالامر الا لاحقا من وسائل الاعلام ، حيث قالت المواطنة وصال خالد من مواطني مربع 8 شمبات شمال في حديثها « للصحافة » لا يوجد ما يمنع ان يكون الموقف بالقرب من المناطق السكنية ، ولكن استدركت بالقول « ما معروف الموقف ممكن يعمل شنو » واكدت انه لم يتم اخطار المواطنين من قبل اي جهه رسمية لانتقال موقف مواصلات شندي بالقرب من السوق المركزي .
ولم تخف ناهد التجاني من ذات الحى مخاوفها من انتشار السرقات داخل الحي حينما قالت ان انتقال موقف مواصلات بالكامل حتما سيكون سببا في دخول عدد من اللصوص الي داخل الحي ،وان كان سيكون له منافع اقتصادية لاصحاب الاستثمارات ومفيد للمنطقة ، الا انه سيكون خصما علي الناحية الامنية علي سكان المنطقة ، وعادت بالقول انا لست علي دراية عما اذا كانت هناك خطة لأمن المنطقة من قبل المحلية ام لا ، واضافت مع ازدياد الحركة في موقف المواصلات الداخلية كنت اعتقد انها عمليات صيانة تتم علي الموقف للتوسعة ولم اعتقد ان ذلك من اجل نقل موقف مواصلات شندي الي شمبات .
بدأ حسين صالح والذي تشير ملامحه الي انه ربما تجاوز الخمسين بقليل والذي التقته «الصحافة » علي عتبة منزله الذي يقع في الشارع الثاني من موقف شندي الجديد بدأ متخوفا ومستسلما في آن واحد حينما تحدث عن تغيير خطة الخروج والدخول الي الحي عبر الطرق الداخلية والتي قد بدأ فيها حتى قبل دخول البصات السفرية ، وقال ان انتقال موقف بصات شندي يعني الازدحام ، وعما اذا كانت هناك خطة من قبل اللجان الشعبية في زيادة تأمين الحي قال حسين صالح ان دور اللجان الشعبية غايب في تقديم ابسط الخدمات للمواطن من توفير عربات نقل النفايات وصيانة شبكة المياه المكسورة في اكثر من شارع فكيف لها ان تعمل علي حل القضايا الحيوية والتي تتطلب تفاعلا اكبر وكيانا نشطا.
وقال احد مواطني الحى في حديثه « للصحافة » مفضلا حجب اسمه ان ترحيل الموقف بالقرب من الاحياء السكنية يعني توسيع دائرة الاجرام خاصة وان موقف شندي معروف بانه من اكثر المواقف التي تكثر فيها السرقات والنشل علي الرغم من وقوع الموقف ما بين سلطات الشرطة والأمن فكيف اذا ما تم نقل الموقف الي داخل الاحياء وبالقرب من المزارع والتي قد يتخذ منها المجرمون اوكارا للاختباء ويهددون أمن المنطقة ليل نهار ،هذا بالاضافة الي المظاهر السالبة التي تصاحب مواقف المواصلات .
صالة انتظار مؤقتة للمسافرين :
وزارة البني التحتية ، مسئولة عن اعمال الانارة وتوفير الانترلوك بهذا الحديث بدأت مهندسة التخطيط العمراني بالمحلية حديثها « للصحافة » مضيفه نعمل باقصى سرعة ممكنه من اجل استكمال اعمال الموقف قبل دخول البصات الي الموقف ، حيث تجري الاعمال حاليا في توفير مكاتب بيع التذاكر وصالة مؤقتة لانتظار المسافرين في اقصى شمال الموقف في ظروف عمل ضاغطة جدا .
وقالت المهندسة التي فضلت حجب اسمها ان تصميم الموقف كان من اجل استيعاب المواصلات الداخلية «حافلات حجر العسل وعد ناصر وما جاورها » الا ان انتقال موقف شندي الي هذا الموقع سيكون مؤقتا الي حين اكتمال الميناء البري في منطقة نبتة .
واشارت الي ان اعمال التكسير في الموقف تجري من اجل استيعاب دخول البصات ذات الاحجام الكبيرة وتسهيل حركة المرور للبصات والمواطنين ، والتي سوف سيكون مدخلها ومخرجها الرئيسي بالاتجاه الشرقي لجهة ان الطريق الشرقي مزدوج وواسع .
الانارة والحارات فقط :
وعن الاعمال التي تتم في الوقت الراهن قالت ان وزارة التخطيط العمراني تعمل علي انشاء « 18 » مكتبا وفق المخطط المبدئي وتجري الاعمال فيها في الوقت الراهن في حين ان المكاتب المطلوبة للموقف « 24 »مكتبا ، وفي الغالب سوف تدخل البصات الموقف قبل اكتمال اعمال التجهيزات لذا نسعي الي استكمال الاساسيات قبل دخول البصات سينتقل الموقف والعمل سيكون مستمرا ، فيما يخص المكاتب والصالة الاساسية الرئيسية لانتظار المسافرين ، في حين اكدت علي اكتمال اعمال الانارة وتوسعة الحارات لاستيعات سعات البصات الكبيرة .
العمل ليلاً :
واكدت في حديثها « للصحافة » انه اذا ما انتقل الموقف في الموعد المحدد فان ذلك يضاعف من ضغط العمل ، ومن اجل تفادي هذه المواقف فان العمل الحالي يتم علي نقل كل المواد المطلوبة لداخل الموقف ومن ثم تجهيزها من اجل اكتمال الاعمال الاولية قبل دخول البصات السفرية وحتى لا تعيق حركة المسافرين اعمال التشطيب ، وعندها لن تكون هناك خيارات سوى العمل ليلا والاستفادة من ساعات النهار في اعمال التوضيب والتجهيز علي ان تتم عمليات صب الخرسانة والتركيب ليلا مستفيدين من قلة الحركة .
القوات النظامة والموقف الحالي:
امين المال في الغرفة الولائية الخرطوم ووكيل شركة الوحدة الوطنية التوكل للبصات السفرية السيد الشيخ قريب الله قال في حديثه « للصحافة » ان موقف شندي به عدد كبير من النشالين والمشردين واللصوص وهم معروفون للشرطة والأمن يغطي عليهم موقف شندى ، وفي حال انتقال موقف البصات سوف تنتقل كل هذه الفئات مع الموقف وعندها يكون الخوف من دخولهم الي داخل الاحياء السكنية ومنازل المواطنين في شمبات والحلفايا واتخاذهم من المزارع اوكارا للاختباء ما يقلل الحماية الامنية للسكان .
واضاف سبق وان صدر قرار بالانتقال من الموقف الحالي الي الميناء البري الكبير في منطقة نبتة قرب الطريق الدائري والذي تجري الاعدادات لاستكماله، الا انه في حال انتقال الموقف الي السوق المركزي بحري نتوقع زيادة الضغط علي الحركة وخلق زحمة مرورية في الموقف والمناطق المجاورة ، ومن المتوقع ان يخلق انتقال الموقف زحمة في شارع المعونة وشارع الانقاذ .
الانتقال الدائم :
واكد قريب الله علي انهم في شركات النقل يؤمنون علي الانتقال الدائم للميناء البري بمنطقة نبتة خاصة وان موقف السوق المركزي من ناحية المساحة اصغر مساحة من موقف شندي الحالي ، واضاف ان الانتقال المؤقت سيجعل المواطن يعاني من اجل الانتقال ومعرفة موقع الموقف الجديد في السوق المركزي وقبل ان يتعرف عليه سيكون العمل قد اكتمل في نبتة ويتوجب عليه الانتقال مجددا الي هناك ومعرفة الموقع ما يمثل معاناة حقيقية للمواطن خاصة وان اعمال الصيانة في الموقف الجديد لم تكتمل .