مدن ومعالم حظيـــرة الدنــدر… جنـــــة البــــلاد

حظيرة الدندر القومية أو محمية الدندر القومية هي محمية طبيعية في السودان وتعتبر من المحميات الطبيعية النادرة في العالم حيث تزخر بالطبيعة وجميع أنواع الحيوانات الأليفة والمفترسة والطيور بألوانها المختلفة وفيها برك مائية يضئ فيها القمر كما المعدن الفضي مع شقشقة العصافير و مع كل ذلك الجمال الا أنها تفتقر لجذب السياح وذلك للضعف الاعلامي في الترويج لمحاسنها وهي كغيرها من المحميات تقوم بحفظ هذه الثروة القومية و سميت المحمية نسبة لمدينة الدندر.
تتبع لولاية سنار ويجري بها نهرا الرهد والدندر وهما موسميان «في الفترة من شهر يوليو وحتى نوفمبر» بالإضافة لخور قلقو، وخلال عبورها للحظيرة تصب في بعض البرك التي تعرف بالميعات وهي الأماكن التي تحتوي على الماء في فترة جفاف الأنهار مثل ميعة عين الشمس وغيرها من أماكن ورود الماء للحيوانات.
يوجد في المحمية تنوع نباتي وحيواني كبير. وتعتبر الفترة من يناير حتى أبريل من أفضل الفترات لزيارة المحمية ذات الموقع الفريد حيث تغطي سهولها الحشائش والنباتات والإدغال، بجانب البرك والبحيرات وملتقيات الأنهار، مما يخلق مناخا مناسبا لتكاثر الحيوانات. وإتاحة الفرصة للسياح لاكتشاف ثراء الطبيعة البكر.
الحيوانات
الجاموس الأفريقي وحيد القرن، الأفيال. ظبى القصب والبشمات وظبي الماء. الكتمبور، الزراف، التيتل النلت، الأسود والضباع. النمور. الحلوف. أبوشوك، القط أبو ريشات النسانيس والغزلان وغيرها من الحيوانات الصغيرة
أما فيما يتعلق بالطيور فإن السودان به أكثر من 983 نوعا من الطيور من أهم الأنواع التي توجد بمحمية الدندر: دجاج الوادي، نقار الخشب، البجع الأبيض، أبوسعن الغرنوق الرهو، النعام وغيرها.