في حوار الصراحة والإفادات الجهيرة مع « الصحافة »:النائب الأول لرئيس دولة جنوب السودان الفريق أول تعبان دينق ..حديث بلا خطوط حمراء

نقترح على الخرطوم ملاحقة المتمردين السودانيين داخــل حدود جنوب الســـودان ونشر قوات مشتركة

حاوره:محمد حامد جمعة

الرجل الثاني بحكومة جنوب السودان ، النائب الأول للرئيس سلفاكير ، واحد ابرز اللاعبين السياسيين والعسكريين في خارطة التوزيعات بالمشهد الجنوبي ، هو قبل ذلك وبعده معروف بالنسبة للداخل السوداني علي اختلاف تنقلاته بين المواقع ، في الحكم والمعارضة قبل الانفصال وبعده ، ولذا ولتلك الاهمية التي تضاعفت مع طول غياب الصوت القادم والمفسر للمواقف في البلد الجار الاقرب والاهم للسودان فان «الصحافة» تعتبر ان فرصة وسانحة استنطاق رجل مثل الفريق اول تعبان دينق النائب الاول لرئيس دولة جنوب السودان تبدو فرصة كبيرة لا تعوض لسماع ومشاهدة شخص من الشخصيات المؤثرة والفاعلة في القرار الجنوبي، وهذا ما تأتى لنا ضمن وفد من الزملاء زار العاصمة جوبا مؤخرا ، وان كان من بقية قول فهي الاشارة الي روح الشفافية والصراحة الجهيرة التي تحدث بها المسؤول الكبير ، والمباشرة في البيان والتبيين علي امل ان تسنح فرص مماثلة مع مسئولين في ذات الملفات بالخرطوم وجوبا لوضع كل النقاط على الحروف.

……؟
هذه كذبة كبرى ،لم نحضر مؤتمر كاودا الاخير الخاص بفصيل عبد العزيز الحلو ، لماذا نشارك ولما نحضر ، لنفصل جبال النوبة ؟ وما مصلحتنا في ذلك ولـــ«شنو» !
…..؟
اخر مرة التقينا فيها بعبدالعزيز الحلو ومالك عقار ، وياسر عرمان ، وجقود مكوار ، عقب رجوعي من الخرطوم بعد ان سميت نائبا اول لرئيس جمهورية جنوب السودان ، وابلغت الرئيس البشير والفريق اول بكري حسن صالح النائب الاول ، والأمن والجيش في السودان ، ابلغتهم اننا سندعو المتمردين السودانيين لاجتماع نبلغهم فيه الا حق لهم بالبقاء في جنوب السودان او العبور منه .
…….؟
ابلغتهم بشكل صريح ومباشر ان عليهم المغادرة «يمرقو بس » وان عليهم اما الخروج شمالا الي بلدهم – السودان – او الذهاب الي دول الجوار .
……؟
اخطرناهم رسميا بانهم غير «مرغوب فيهم » وبالفعل غادروا .
……..؟
نحن لا نعرف هوية الطائرات العابرة لاجواء جنوب السودان ومن تحمل ، و«الناس ديل»طائراتهم تعبر من دول الجوار ونحن لا نملك حق ادارة الاجواء السودانية التي تدار بواسطة الطيران المدني السوداني حتي الان وهي الجهة التي تملك حق التعرف علي الطائرات المتوجهة من جنوب السودان ودول الجوار الي كاودة .
…..؟
حتي بعد الانفصال ادارة اجواء جنوب السودان تدار بواسطة سلطات الطيران المدني بالخرطوم وهي من تعرف الطائرات التي تحمل «الحلو» الي كاودة وليس دولة جنوب السودان.
…..؟
عندما نستلم ملف وسلطات الولاية علي اجواء جنوب السودان نكون حينها مسئولين عن السيطرة علي الاجواء بالجنوب وهوية من يعبرون لكن الان لا نملك هذه السلطات.
…..؟
نعم لنعد لمتمردي قطاع الشمال.
….؟
عندما ابلغنا متمردي قطاع الشمال صراحة بأمر مغادرتهم استغرق الامر شكلا من اشكال التفاوض ، احتجنا ليومين للنقاش معهم لانهم كانوا مصرين علي عدم المغادرة !
…..؟
قلنا لهم اراد الجنوب التوسط بينهم والخرطوم وقلنا لهم هذا مبدأ طيب وجميل ولكن الخرطوم غير راغبة في ان يكون الجنوب وسيطا ونحن طلبنا رسميا التوسط والسودان رفض.
….. ؟
الاسباب كثيرة لكن منها ان الجنوب والشمال ليس لديهما الامكانيات والاستطاعة علي تنفيذ اتفاق علي انفاذه لهذا كان من الافضل دعم جهود الالية الافريقية.
….؟
سبب اخر ربما ان الخرطوم كانت تخاف حال كون الجنوب وسيطا ان تكون جوبا «بيتا» للعقار والحلو وعرمان اذ كانوا سيبقون هنا طالما ان جوبا هي الوسيط والخرطوم لا ترغب في بقائهم في جنوب السودان فقبلنا خيار الوساطة الافريقية كجهة وسيط في المسألة.
…..؟
قدمنا عددا من النصائح لقطاع الشمال ، سألناهم حول اسباب تأخر مسار السلام بينهم والحكومة وقلنا لهم انتم اولا تطالبون بجيشين وهي الفكرة التي لم تنجح في الجنوب بل اكثر قلت لهم ان امر الجيشين هو سبب الكارثة التي حلت بجنوب السودان وامر لم نقبله بالجنوب لن ندعمكم فيه.
….؟
مشروع الجيشين قلنا لهم بوضوح ..ليس حلا.
….؟
ناقشناهم كذلك في مشروع الفترة المحددة لدمج قوات قطاع الشمال في القوات المسلحة السودانية وكانت الفترة المقترحة ثلاثة اشهر وكان رأينا ان ثلاثة اشهر فترة قصيرة للغاية لاجراء هذه العملية ولكننا كما قلت تمسكنا بالا جيشين لا في السودان او جنوب السودان كان هذا رأينا وبشكل واضح.
…..؟
اتفقنا علي مطالبتهم بفترة معقولة لدمج قواتهم في الجيش السوداني ونصحناهم بالمشاركة في السلطة بالخرطوم حيث يمكنهم حكم اقاليمهم من خلال تلك المشاركة وهذه برأينا وفي حديثنا معهم مطالبات مشروعة ويمكن الحديث بشأنها مع الخرطوم وقلنا سندعم فيها .
…؟
مسألة ملف الاغاثة من اثيوبيا وخارج السودان للمنطقتين كان لنا فيها رأي نصحنا به كذلك قطاع الشمال ، وقلنا لهم الاغاثة للجنوب الان تأتي للجنوب من الابيض فاذا كان الجنوب نفسه يطالب بنقل الاغاثة اليه من الدمازين لولاية الوحدة وشمال اعالي النيل وبحر الغزال «فحقو تقبلو الاغاثة من السودان » .
……؟
لا يوجد انقطاع في التواصل بين القيادات بين جوبا والخرطوم ، نحن نتواصل علي كافة المستويات القيادية.
…..؟
منذ ان تقلدت هذه الموقع كنائب اول لرئيس جنوب السودان ارسلت عددا من الرسائل الي النائب الاول بكري حسن صالح واتحدث معه باستمرار وقبل هذه التواصل دائم بين البشير وسلفاكير ونلتقي كقيادات في القمم انا التقيت البروف غندور بالامم المتحدة في نيويورك مؤخرا والتقيت النائب «حسبو» علي هامش القمة الافريقية مؤخرا باديس ابابا واعتقد ان هناك تواصلا جيدا.
…..؟
رغم هذا التواصل يجب الاعتراف ان هناك ضبابية
….؟
لا اري هناك انفراجا يحدث ،هناك ضبابية وشئ مغلوط كثير في الخرطوم وللان القيادة السودانية في الخرطوم لم تقبل ان يكون هناك انفتاح في العلاقات.
….؟
الحديث عن ايواء جوبا لمتمردين او تلك الاسباب يجب الا تكون سببا.
….؟
د.لام اكول موجود الان بالخرطوم ومشار له مكاتب وانصار يجمعون الدعم للمجهود الحربي وهذه لم تقف امامنا بالجنوب لتكون عائقا امام العمل علي تحسين العلاقات وضرورة ذلك للبلدين.
….؟
نحن نؤمن ببناء علاقات طيبة علي الارض اولا ثم ازالة الضبابية واعتقد ان الخرطوم لم تتخذ بعد قرارا بتحسين العلاقات مع جوبا .
….؟
في شأن الاتهامات المصوبة لنا بايواء ودعم متمردين سودانيين لماذا لا نجرب خبرة السودان مع القوات التشادية في القوات المشتركة لنشرها علي الحدود بين السودان وجنوب السودان ، قوات سودانية مشتركة وطلبنا هذه والسودان رفض.
….؟
قالوا لنا اين هي هذه الحدود ؟ لننشر قوات عليها ، واتساءل اين حدود السودان مع مصر واين حدود السودان مع اثيوبيا اين الفشقة وحلايب ، توجد دول لم ترسم حدودها المشتركة لكن ذلك لم يؤثر علي التحكم في أمن تلك الدول واعتقد ان اسباب الخرطوم غير حقيقية .
….؟
لا يوجد سبب بالنسبة لاغلاق الحدود من جانب السودان انت اذا اردت تحسين الأمن وايقاف التجاوزات هذا صعب في حدود مشتركة وواسعة تتجاوز الالفين كيلومتر لشعبين مترابطين من ازمنة بعيدة ، لن توقف المسيرية مثلا الذاهبين الي ولاية الوحدة او الدينكا والنوير الذاهبين الي ديار المسيرية ، هذه حدود تحتمل كل شئ ، يمكن للاسلحة الصغيرة ان تتداول في المنطقة كلها ، واكثر واعلم الان ان هناك قوات تابعة لرياك مشار في منطقة «القرية» اعرف هذا المكان فقد كنت حاكما هناك وحضرت مؤتمرات واعرف المنطقة وقياداتها واسماءهم ومع كل هذا فاننا لم نتوقف ولن نتوقف عن العمل علي تحسين العلاقات مع الخرطوم.
….؟
يقولون لك عبد العزيز الحلو «جا بي هنا » ولديه بيت في جوبا ،تعالوا «ورونا » اين هذا البيت !
……؟
في هذا الملف ما اعرفه وجاري الحسم فيه موضوع «بنك الجبال» ، نحن كحكومة طلبنا المعلومات من البنك المركزي بجوبا وثبت لنا ان للبنك علاقة بالتمرد والمتمردين السودانيين ووجهنا بقرار لاغلاق البنك الذي يرأس مجلس ادارته جقود مكوار لكن البنك المركزي بجنوب السودان كان رأيه ان الاغلاق بهذه الطريقة سيضر بسمعة النظام المصرفي في الجنوب ونصحونا باجراءات نمضي بها الي الاغلاق وقد احلنا الملف بالفعل الي وزارة العدل.
…..؟
رفع العقوبات الاقتصادية الامريكية عن السودان خبر نقول به مبروك للسودان الكبير ، مبروك للسودان ولجنوب السودان ، وقد قلت هذا في احتفال الكنيسة القبطية بالجنوب والتي يرأسها جنوبا وشمالا بالسودان الانبا اليا قلت مبروك ولكني تساءلت ايضا عن متي يرفع السودان عقوباته الاقتصادية عن جنوب السودان.
…..؟
مايحدث الان مقاطعة اقتصادية من السودان لجنوب السودان ، وبالمناسبة كانت هناك اراء هنا في الجنوب تطالب بعدم دعم مطالبات السودان برفع العقوبات الامريكية لكن الرئيس سلفاكير والحكومة قالت لا وبالمناسبة كذلك نحن دعمنا السودان في محافل خطيرة جدا ويوما سنكشف هذه الملفات ، وواحد من اسباب رفع العقوبات نفسها كانت علاقة السودان مع جنوب السودان ودوره في رفع العقوبات لكن للاسف حاليا هناك مقاطعة اقتصادية من السودان للجنوب.
….؟
كثير من التجار تمت مصادرة بضاعتهم المتجهة للجنوب بحجة التهريب ورغم هذا نشكر البشير والحكومة السودانية للسماح للمنظمات بتمرير الاغاثة عبر معبرين الي الجنوب من شمال اعالي النيل وولاية الوحدة لكن تجاريا ممنوع العبور.
….؟
السودان فقط يسمح بعبور النفط ، هذا مثل سماح امريكا للصمغ العربي واستثناءه من قائمة العقوبات والسودان استثني النفط لانه مهم له.
…..؟
اذهب للسوق وانظر كم من السودانيين تجار الان بالجنوب ، ويمكن ان يندس وسط هؤلاء متمردون.
….؟
الذين ضبطوا مؤخرا في دارفور في عملية هجومية نحن الذين اخرجناهم وقلنا لهم اخرجوا او سنضربكم بقواتنا او سنترك الجيش السوداني يأتي لضربكم داخل حدود السودان.
…… ؟
هذا اقتراحنا للجيش السوداني والحكومة ، موسفيني من قبل لاحق جيش الرب في جنوب السودان وطارده حتي افريقيا الوسطي وممكن للجيش السوداني ان يفعل بالنسبة للمتمردين.
…..؟
اقول واكرر للخرطوم انشروا قوات مشتركة علي الحدود والرئيس البشير كان رئيسنا كلنا ، ويعرف وعورة تلك المناطق في جنوب السودان ، مثلا غرب بحر الغزال يوجد متمردون سودانيون في مناطق وعرة نحن لا نستطيع الوصول اليها.
….؟
الخرطوم تفوت علي نفسها فرصة ، الجنوب الان للمصريين واللبنانسين والارتريين وهذه خانات فرص للاستثمار والمستثمر السوداني ، يجب علي السودانيين ، البرلمان وغيره الحديث مع الحكومة عن هذه الفرص ، الجنوب امتلأ بالبنوك والفنادق والاستثمارات الكبيرة وعندما يفكر السودان لاحقا لكي يأتي ستكون هذه الفرص قد اغلقت.
…. ؟
الان هناك جيل واجيال صاعدة «شفع ماشيين فوق» وهم لا يعرفون السودان مثلما يعرفه تعبان دينق وبالغياب المستمر للسودان هذه فسيأتي مستقبل لن يعرفه فيه احد وعليه يجب الا يهدر السودان فرصه.
…..؟
سلفاكير لا يريد متمرد جنوبي في السودان والبشير لا يريد متمرد شمالي في الجنوب اذن متفقون ليبقي المطلوب هو كيفية تنفيذ هذا الشغل.
……؟
نحن جادون بالفعل ، في تنفيذ الاتفاقيات مع السودان ، جادون للغاية والا لما طردنا النوبة والانقسنا والدارفوريين ، كل هؤلاء كانوا في جنوب السودان واين هم الان ومن طردهم واخرجهم ، نحن من فعل.
……؟
نحن طردنا حاكم فارينق بسبب تحايله في التعامل مع متمردين سودانيين في منطقة بحيرة الابيض فطردناه وطردناهم وحتي هذا الحاكم بعد طرده خرج وهاجمنا في الصحف والاعلام ، قال انه ثوري ولن يخون الثورة فقلت له هذه ليست ثورية هذا جنون !
…..؟
لنتجاوز الاتهامات المتبادلة وحتي لا يكون هناك اي شكاوى في هذه الملف «جاي جاي» الرئيسين يكلفا وزيري الدفاع بالبلدين ابن عوف وماكويل مجانق يحسموا الملف ، نحنا تحدثنا مع وزير دفاعنا اي وقت يذهب فيه للخرطوم «مافي كلام ما بعرف » ان قال ابنعوف هناك خوارج في الجاوة قل حاضر ، في راجا قل حاضر ، في واو قل حاضر ، يتم ارسال لجنة تري الموقع المحدد وبنفس الدرجة نحن ان قلنا هناك متمردين جنوبيين في المقينص او القرية اللجنة تذهب وتري حتي لا يكون الامر مجادلة.
….؟
ارجع واعود الي ان الحل ان الدولتين تكون وحدات مشتركة ، الحدود اين ليست مشكلة ، اين حدود المسيرية والنوير ودينكا ملوال والرزيقات ، الحدود حتي لو رسمت لعشرة اعوام او مئة لن توقف حياة الناس لانها حدود مصالح مشتركة ،وهي الان اغلقت لكنها تتفتح بواسطة الشعب والناس لان فيها مصالحهم .
….؟
موضوع مبادرة الايقاد مواقفنا واضحة ومعلومة ، الان ما يحدث هو بث روح الاتفاقية الخاصة بالسلام بجنوب السودان لتكون منفذة ونحن بالنسبة لنا كحكومة وفصائل مشاركة فيها ليس وارد بالنسبة لنا فتح الاتفاقية.
…..؟
عندما وقعنا الاتفاقية كان للرئيس سلفا كير «26 » ملاحظة ولنا في المعارضة «16» ملاحظة واي فتح وحوار معناه حوار حول نقاط الاختلاف والاتفاق بسيط .
…..؟
بسيط بمعني اخراج الجنوب من المعضلة والي الامام والاتفاق يتحدث عن تطوير الجيش والاجهزة الأمنية ومؤسسات الحكم ولم يقل احد من النوير انه يريد الانفصال او الدينكا او الاستوائيين ، هذا الاتفاق ليس معقدا مثل اتفاقية السلام الشامل مع السودان.
…..؟
من مواقفنا كذلك الا توجد امكانية لجيشين ، جيش لمشار وجيش لسلفا هذا غير وارد او ممكن ومرفوض ومن اليوم الاول يدمج الجيشان والان الذين حضروا معي تم ادماجهم في الجيش وهي عملية سهلة لان كل الضباط بالجيش الشعبي معروفون ويتعارفون من حيث الدفعات وما شاكل وحتي الشباب الذي انخرط في القتال مؤخرا لن نقول له «امشي بيتكم» ولكن سنوفق اوضاعهم.
…..؟
سلفا لم يقل مشار لا يعود الي جوبا ، السؤال كيف يأتي مشار وباي طريقة ، بجيشين مدججين وحرس ام كيف سيأتي ، انا عندما حضرت الي جوبا حضرت بدون مسدس وقرنق عندما وصل للخرطوم لم يدخل الخرطوم والقصر الجمهوري بجيشه ، قواته وضعت في جبل الاولياء ، وحمته القوات التي تحمي البشير ونائبه علي عثمان ، الرئيس هو من يحمي الجميع
….؟
هل تصدق كلما كان هناك اجتماع في «جي الون » الجميع كانوا هنا يضعون ايديهم علي رؤوسهم ، كل زول مقابل زول بسلاح.
…..؟
يأتي كمواطن ، يذهب الي بيته.
……؟
اين يشارك في هذه المرحلة ، الان الرئيس سلفاكير وانا شخصيا ظروف معينة اتت بي لمنصب النائب الاول متي ما زالت سأذهب الي بيتي.
……؟
مشكلة مشار مع سلفا هي مشكلته مع البشير ومشكلته مع قرنق ، مشار لا يتغير ، وقع مع الخرطوم اتفاقية الخرطوم للسلام ، كانت اتفاقية «كويسة» وربما كانت تؤدي للوحدة لانها احدثت تنمية وخدمات في اعالي النيل ، ربما لو استمرت لكان حال اعالي النيل طرق وتنمية وعمران ،لكن مشار نسف الاتفاقية ، هو نفسه لم يتغير واي سياسي لا ينظر خلفه ويعرف اين خطأه زمنه ولي.
……؟
اختتم بان علي السودانيين العودة للجنوب ، الان اللغة العربية اجدها في مدارس الاقباط ، هم مسيحيون وليسوا مسلمين لكنهم يدرسون ابناءنا العربية ، اين السودان من مثل هذا ، لقد اتي الينا وزير من تنزانيا وتعهد بتمويل بلاده لكل مطلوبات توطين السواحيلية في مدارسنا ، قالوا لنا انتم صرتم من دول شرق افريقيا !