محمود: ملتزمون بمشروعات الدفاع المدني

الخرطوم :فاطمة رابح
أكد ابراهيم محمود حامد مساعد رئيس الجمهورية التزام حكومته وتبنيها لمشروعات المجلس القومي للدفاع المدني في الحد من مخاطر الكوارث للحفاظ علي الأرواح والممتلكات وضمانا لسبل كسب العيش الكريم .
وقال ابراهيم لدي مخاطبته أمس اليوم العالمي للحد من مخاطر الكوارث والذي نظمه المجلس القومي للدفاع المدني تحت شعار «الانذار المبكر متعدد الأخطار ضمان لحماية المساكن ووسائل سبل كسب العيش»، قال انه لابد من التعاون وتكثيف الجهود وتوحيد الخطي وبناء القدرات وتبادل الخبرات الدولية والاقليمية وتعزيز طرق وآليات تسهم في الحد من مخاطر الكوارث.
وأضاف أن الاحتفال باليوم العالمي للحد من الكوارث يعتبر وقفة لتفعيل الجهود ومواكبة التطورات وتبني رؤي واضحة للحد من مخاطر الكوارث من أجل الوصول الي حياة سليمة مستقرة.
وأشار الي أن العمل علي المحافظة علي حياة الناس قيمة حث عليها الدين الحنيف، مشيرا الي الاهتمام العالمي سواء كان في الدول المتمكنة أو الضعيفة لاستشعارهم أهمية درء مخاطر الكوارث.
وأشاد محمود بجهود المجلس القومي للدفاع المدني والشركاء من المؤسسات والمنظمات وعملهم بكل شهامة وتضحية ونكران ذات لتأمين حياة الناس
وأعلن الفريق شرطة د. حامد منان وزير الداخلية ورئيس المجلس القومي للدفاع المدني تدشين المنتدي الوطني للحد من مخاطر الكوارث من أجل الاسهام في تنفيذ استراتيجية الدولة وسياستها والعمل علي انزال البرامج الوطنية في هذا الشأن.
واوضح ان الاحتفال يتسق مع خطط وبرامج الدولة التي تسعي لتسخير كل الامكانيات والجهود وبأحدث الوسائل للوصول لتقليل مخاطر الكوارث في الأرواح والممتلكات مؤكدا الاهتمام الرسمي والشعبي بقضايا الكوارث باعتبارها مهددا رئيسيا لحياة الناس وتتسبب في خسائر جسيمة في الممتلكات مما يحتم تقديم الدعم لتفادي سلبيات الكوارث.
وقال ان وزارته لن تدخر جهدا في سبيل الحد من مخاطر الكوارث وذلك بمشاركة الجهات الاقليمية والدولية حيث ان المشروع القومي للحد من مخاطر الكوارث يعمل علي ارساء قاعدة بيانات لحجم الأضرار والخسائر، الي اكتمال العمل بنظام الانذار المبكر متعدد الأخطار والذي تعمل به هيئة الأرصاد الجوية كخطوة أولي لانجاح المشروع القومي للحد من مخاطر الكوارث .
وأكد الفريق هاشم حسين عبد المجيد الأمين العام للمجلس القومي للدفاع المدني سعيهم لتطوير العمل وتعزيز التجارب وتبادلها وتفعيل السياسات والبحث العلمي لتفادي آثار الكوارث وذلك مدعوم بالتزام سياسي علي كافة المستويات الرسمية والاقليمة والمانحين، مشيرا الي الاستراتجية القومية التي يتبناها المجلس كالتزام وطني وأخلاقي للحد من مخاطر الكوارث وبتطبيق أحدث الممارسات التشغيلية والتدريب.