المعادن ترحب بالاستثمارات الكندية

رحب هاشم علي سالم وزير المعادن بالاستثمارات الكندية في مجال المعادن مؤكدا علي أن الحكومة السودانية من جانبها عملت علي سن قوانين جاذبة للاستثمار تواكب مرحلة ما بعد رفع الحصار
جاء ذلك خلال تصريحات صحفية أمس وفد شركة «لوركا قولد» الكندية مبينا أن وزارته تسعي للاستفادة من الأمكانيات الكندية في شتي مجالات التعدين خاصة عملية اعداد المعامل الحديثة واعتماد ختم للذهب السوداني.
من جانبه أعلن وفد شركة «لوركا قولد » الكندية عن رغبة الشركة في توسيع حجم استثماراتها في قطاع المعادن بالسودان.
وكشف المدير التنفيذي للشركة «ريك كلارك» في تصريحات صحفية عقب لقائه بوزير المعادن علي رأس وفد رفيع المستوي من المسؤولين بالشركة ظهر امس كشف عن ترتيبات جديدة اتخذتها الشركة عقب الاعلان عن رفع العقوبات الاقتصادية الامريكية من أجل توسيع نطاق عمل الشركة وحجم استثماراتها، مشيرا الي أن الشركة تعد لاطلاق حملة ترويجية عن موارد السودان المعدنية في اطار سعيها لاستقطاب كبريات الشركات الكندية والاسترالية للاستثمار في قطاع التعدين بالبلاد .
وتعتبر شركة «لوركا قولد» من كبريات الشركات الكندية العالمية والتي بدأت عملها في السودان منذ العام 2010 وتعتبر مرجعية للشركات العالمية ولها استثمارات عديدة حول العالم .