« قائمة الأمانة «…نحن في الصدارة..!!

434لأول مرة يتصدر السودان قائمة عالمية وذلك حول قيم ( النزاهة الشخصية ) حيث حل المواطن السوداني في المرتبة الثانية بنسبة 96 بالمائة..!!
وطبقا لقائمة صدرت عن الأمم المتحدة حول قيم « النزاهة الشخصيه « فقد جاء السوداني في المرتبة الثانية في التصنيف الخاص بقائمة أفضل الأمانة الفردية لشعوب العالم ولم يسبقه سوى المواطن الايرلندي بنسبة 97 %
ولعل ما يبعث على الفخر أن المواطن السوداني لم يتقدم في التصنيف على مواطني الدول العربية فحسب بل على سائر الشعوب الاوربية والآسيوية بينما حلت دول عربية قليلة في أسفل القائمة..!!
إننا وإن كنا من ضمن البلدان الفقيرة وحللنا دوما في المراكز الذيلية في تصنيفات عالمية خاصة بمقاييس السعادة والرفاهية إلا أن أمانة المواطن السوداني ونزاهته الشخصية وبقية قيمة الإنسانية تظل أغلى من كل كنوز الدنيا وأعلى من كل معايير السعادة المصطنعة والرفاهية الزائفة، فالسعادة في القلوب الراضية المطمئنة التي لا ترضى إلا بنصيبها القادم مقابل الجهد والأرق المبين والعائد فقط من قطرات « عرق الجبين «..!!
ولله الحمد وله المنة بأن جعلنا محافظين على قيم نزاهتنا وأمانتنا الفردية في هذا الوقت الذي انعدمت فية تلك المعايير وتلاشت بل وأصبحت المكايد والخديعة والدسايس والمكر هي من تحرك وتوجة الحكومات والدول ناهيك عن الشعوب..!!
إن من حقنا أن نتباهى بما خصنا المولى عز وجل من خصائص وصفات وأخلاق ومورثات هي الأصل في الأشياء بينما كل الأمور الأخرى من جاه وسلطان وصولجان مجرد متغيرات ..وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** وإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا..!!
وشعب بكل هذا الإرث والموروث والقيم ينبغي أن تجاهد الحكومات قاطبة لتوفير جميع احتياجاتة وكافة متطلباتة وأن تسعى دوما لتحقيق سعادته ورفاهيته بدلا من تركة يضرب في الأرض بحثا عن الكنز «المفقود» وهو لا يدري أنه هو « الكنز نفسه » ..!!