خاطب جلسات انعقاد مجالس النفير بمحليات شمال كردفان.هارون : خطتنا الإصلاحية المالية «صفرية الاعتداء على المال العام»

شمال كردفان : فتحي كرسني

اكملت مجالس النفير بمحليات ولاية شمال كردفان المختلفة اجتماعات مهمة لتقييم وتقويم أداء النفير في المرحلة الماضية «2014 – 2016» وتدشين ضربة البداية لانطلاق مشروعات المرحلة الثانية «التنمية المستدامة» للفترة «2017 – 2019» تنفيذاً لمخرجات الاجتماع المشترك بين المجلس العلي للنفير واللجنة العليا لدعم واسناد نفير النهضة والتي احتضنتها حاضرة الولاية الأبيض الشهر الماضي ، حيث قطع والي شمال كردفان مولانا أحمد محمد هارون ان التنوع الاثني والتعايش السلمي والتسامح الديني من اهم مصادر قوي ولايته ، معتبراً اياها ميزة تفضيلية ساهمت في توسيع المشاركة في النفير عبر مؤسسات الولاية كهدف «استراتيجي بعيدا عن الحزبية والقبلية والمحاصصات» .

تشييد عدد من المستشفيات المرجعية بمدينة الأبيض
كشفت حكومة شمال كردفان عن تشييد «12» مستشفى بالولاية ليرتفع العدد الي «38» مستشفى من جملة المستهدف «50» مستشفى بعد ان كانت لا تتجاوز «26» مستشفى في العام 2013 ، بينما لايزال العجز مستمراً لتشييد «12» مستشفى ، وارتفعت المراكز والوحدات الصحية من «599» الي «686» من جملة المستهدف «816» ، وقال ان الفترة المعنية شهدت اعادة تأهيل مستشفى الأبيض ، وتشييد مستشفى خاص بالنساء والتوليد ومركز للكلى ومستشفى للحوادث والاصابات ومستشفى الضمان الاجتماعي الذي سيفتتح نهاية العام الجاري وجميعها بحاضرة الولاية ضمن الخطة الاستراتيجية لتوطين العلاج بالولاية ، بينما تم اعادة تأهيل استاد الأبيض ومسرح عروس الرمال وتم اعادة بناء مسجد الأبيض علي أحدث طراز من طابقين بسعة «6.000» مصلي.
هارون يطلق حملة كبرى للقضاء على الأمية بالولاية .
وأكد هارون ان الحكومة في ظل النفير تعتبر خادمة لرغبات شعبها ، وجدد الوالي تعهداته بالمضي قدماً لتنفيذ مشروعات النفير وفق الوثيقة المرجعية لاجل نهضة الولاية ، مؤكداً اهتمام الولاية بتحسين البيئة المدرسية وتشجيع المساق العلمي لأجل النهضة مع التركيز علي التعليم الفني، وقال «ان النهضة يصنعها اصحاب الابرولات لا اللياقات البيضاء» ، قاطعاً بان «أي أمة بلا طموح لن تتطور» وأطلق هارون حملة كبرى للقضاء علي الأمية بشمال كردفان.
وثمن والي شمال كردفان مبادرة أصحاب العمل وقال انها جاءت في اطار مراجعة مسيرة النفير ، وأوضح هارون ان الولاية خطت خطوات ثابتة تجاه أهم أهداف الاصلاح المالي وصولاً لـ«صفرية الاعتداء علي المال العام» .
تشييد «49» مدرسة ومباني المحلية والمسجد العتيق العام المقبل …
أكد الوالي لدي مخاطبته جلسة انعقاد مجلس نفير محلية ام روابة ، ان النفير افلح في تحقيق وحدة صف أهل شمال كردفان ، واستبدال حالة اليأس التي انتابتهم بطاقة أمل جديدة ، ودعا هارون الاحزاب السياسية للتركيز علي بناء المشتركات الوطنية وقصر التنافس علي المستوي القومي ، كاشفاً ان تدخلات النفير في محلية أم روابة افلحت في انخفاض الفجوة في مياه المدينة من 40% في العام 2013 الي 7% حالياً في العام 2017 ، فيما تقلصت فجوة مياه الريف بالمحلية من «65% – 24%» لذات الفترة ، وتشييد «49» مدرسة ، فضلاً عن تحسين البيئة المدرسية من «كتاب واجلاس ومعلمين وعمال وتغذية مدرسية» ادت لتفوق وتميز المحلية في التعليم ، وأعلن هارون اكتمال التجهيزات لانطلاقة العمل في سفلتة طريق «الغبشة – شركيلا» ، وتشييد مباني المحلية ومسجد مدينة ام روابة العتيق بأحدث المواصفات خلال العام المقبل .
هارون يتسلم مبادرتي أم روابة «خروف وكيلة النفير»
من جانبه أكد رئيس مجلس الولاية التشريعي الدكتور سليمان بلة ، ان انتقادات النفير تزيدهم قوة دفع لمزيد من الانجازات وتجويد الأداء ، بينما أكد معتمد محلية ام روابة الدكتور أحمد عمر كافي ان محليته تعتبر نموذجا لدعم النفير ، وقال ان حكومة الولاية دعمت كافة مشروعات المحلية «99» مشروعاً بما يزيد عن «155» مليون جنيه في حين لم تتجاوز مساهمة المحلية «7» ملايين جنيه ، وسلم المعتمد والي شمال كردفان الدفعة الاولي من مبادرة تجار الماشية واتحاد الرعاة بالمحلية المتمثلة في «خروف النفير» ، والدفعة الاولي من مبادرة منسقي اللجان الشعبية بالوحدات الادارية «كيلة النفير» .
أم دم حاج أحمد : انخفاض فجوة مياه الريف من «67% – 25%»
أكد مجلس نفير محلية ام دم حاج أحمد تدخلات النفير بكافة قري المحلية في مجالات «التعليم ، الصحة ، المياه» وتعهد بالمضي قدما في دعم واسناد نفير نهضة الولاية ، فيما اعلن الشيخ دفع الله الشيخ الشايقي دعم مشروعات النفير بـ«100» ألف جنيه ، بينما كشف والي شمال كردفان بالانابة الدكتور اسماعيل مكي اسماعيل لدي مخاطبته انعقاد مجلس نفير محلية ام دم حاج أحمد ان النفير تمكن من حفر «16» بئرا جوفية وتأهيل «10» دوانكي وتحسين «22» بئرا ، أدت لخفض الفجوة في مياه الريف من 67% في العام 2013 الي 25% للعام الجاري 2017 ، وتدخلات في الصحة حيث ارتفعت عدد المراكز والوحدات الصحية من «54 – 78» من جملة المستهدف «93» مركزا ووحدة صحية ، وجدد الوالي بالانابة التزام الحكومة لمواصلة تنفيذ مشروعات المحلية ، معلنا دعم الاجلاس المدرسي بـ«300» وحدة ثلاثية .
ضرورة ربط المحلية بالشبكة القومية للكهرباء
بينما أكد ممثل رئيس المجلس التشريعي حسين حمد النيل ان النفير حقق التنمية المتوازنة وقال انه منح الولاية الثقة في ان تتقدم لريادة السودان ، وعبر حمد النيل عن تقديره لقيادات الطرق الصوفية لدعمهم المعنوي والمادي للنفير ، فيما دعا معتمد المحلية التجاني العابدين بضرورة ربط المحلية بالشبكة القومية للكهرباء ، وجدد الالتزام بمواصلة مجتمع المحلية دعماً لنفير الولاية تحقيقاً لشعار «جدد عزمك .. واصل دعمك والنهضة خيار الشعب» .
الرهد : انخفاض الفصول القشية من «52 – 15%» وفجوة مياه من «51 – 24%» …
جدد هارون لدي مخاطبته جلسة انعقاد مجلس نفير محلية الرهد ان الرياضة من عوامل الوحدة الوطنية والتماسك الاجتماعي والنمو الاقتصادي ، وقال انها تتفوق في الاهتمام علي كثير من الاحداث السياسية ، وحفظت الشباب من الغلو والتطرف والانحراف والانحلال .
وأضاف هارون قائلاً «ما أقعد البلاد الا طق الحنك والكلام في الفاضي» وقال ان أمة بلا طموح لن تتطور ، واعلن الوالي توقيع تنفيذ طريق «الرهد – سدرة» لتسهيل انتقال الخدمات في المحلية ، وشجع علي المضي قدما في تخطيط مدينة الرهد لاعطاء المدينة قيمة مضافة ، مشيداً بمنتجع البحيرة الساحرة وبالمستثمر الوطني أحمد البدوي ، بينما قال معتمد محلية الرهد يس محمود ضيف الله ان تدخلات النفير وسربة النفير الخاصة بمحليته قلصت نسبة الفصول القشية من «52 – 15%» ، وتشييد «5» مراكز صحية و«11» وحدة صحية ومستشفى لحوادث الأطفال ، وحفر وتركيب «6» آبار جوفية وتأهيل وصيانة «4» محطات وتشييد «13» حفيراً مما قلص الفجوة في مياه الريف من «51 – 24%» .
أكد معتمد محلية شيكان الشريف الفاضل لدي مخاطبته انعقاد مجلس النفير بالمحلية ، ان محليته وضعت خطتها الاستراتيجية «2017 – 2020م» بمشاركة كل اداريات المحلية بعد الوقوف علي الوضع الراهن في الخدمات .
وكشف المعتمد انخفاض فجوة المياه في مدينة الأبيض من 52% في العام 2013م الي 5% في العام الجاري 2017 ، تم خلالها تغيير الشبكة الداخلية بالكامل وزيادتها من «274» كيلومتر طولي الي « 1850» في ذات الفترة من جملة المخطط « 2115 » ، كما تم تأهيل «18» بئرا قديمة وحفر وتركيب «22» بئرا جديدة لتصبح جملتها «40» بئرا من المستهدف بحوض بارا «50» بئرا مع تأهيل محطات الضخ في عرفات و الدنكوج وتم تنفيذ محطة ضخ كاملة بالسدر وحوض تجميع بسعة تخزين «6.000» متر مكعب وبقوة ضخ 40 ألف متر مكعب في اليوم ، فضلاً عن تشييد محطة تنقية جديدة بطاقة «30» ألف متر مكعب في بنو، وفي التعليم تم تشييد «128 مدرسة أساس وثانوي» و«213» وحدة عبارة عن «4» فصول ومكتبين و«3» حمامات «70» مدرسة منها بمحلية شيكان .