الأمم المتحدة قلقة من بطء تنفيذ اتفاق السلام في جوبا

جوبا:وكالات
أعربت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة عن (قلقها العميق) بشأن انتهاكات حقوق الإنسان وبطء تنفيذ اتفاق السلام الموقع في أغسطس 2015 بين الفصائل السياسية المتحاربة في جنوب السودان.
وقال وفد اللجنة الذي يزور جوبا حاليا لمدة أسبوع، إن تنفيذ اتفاق السلام لا يسير بصورة جيدة عقب الاشتباكات التي اندلعت في 8 يوليو بالعاصمة جوبا، إلى جانب انتهاكات حقوق الإنسان.
وقالت رئيس لجنة حقوق الإنسان الخاصة بجنوب السودان ياسمين سوكا للصحفيين في جوبا أمس الأول (إننا نشعر بقلق بالغ إزاء بطء التقدم المحرز بشأن تنفيذ أحكام اتفاق السلام الذي يعتبر خطوة ضرورية لإنهاء الصراع، ووضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان وسير حياة شعب جنوب السودان بصورة طبيعية) .
ووفقا لبيان صادر من اللجنة فإن ثلاثة من أعضائها زاروا جميع أنحاء جنوب السودان في الفترة من 8-15 سبتمبر، وأجروا حوارات مع المسؤولين الحكوميين والقضاء والمجلس التشريعي وأعضاء السلك الدبلوماسي والجهات الفاعلة في الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني والنازحين، مضيفاً أن المجموعة سافرت إلى بانتيو وتوقفت في ملكال وأن الزيارة كانت مفيدة للغاية.