رئيس الوزراء يقدم كشف إنجازات حكومة الوفاق الوطني.بكري يؤكد استمرار حكومته في برنامج إصلاح الدولة

تقرير : هويدا المكى

ثلاث ساعات فى القاعة الكبرى بمجلس الوزراء امضاها النائب الاول لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الفريق أول بكري حسن صالح، فى سرد تفاصيل دفتر انجازات حكومة الوفاق الوطنى ، واجاب برحابة صدر عن 25 سؤالا من الصحفيين والاعلاميين ، وقال ان المرحلة القادمة ستظهر بشارات واضاف (ان قفة الملاح هى اولوياتنا وان عملية اصلاح الدولة مستمرة وان المحاسبة ستطال كل من تثبت عليه الادلة ).

وداع التوقيت الحالي
اعلن النائب الاول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكرى حسن صالح عودة السودان لنظام التوقيت العالمي (غرينتش) ووداع البلاد للتوقيت الحالي بإرجاع الساعة 60 دقيقة.واكد في المؤتمر الصحفي الذي عقده امس بمجلس الوزراء تنفيذ قرار مجلس الوزراء الخاص بالعودة للتوقيت القديم وإعادة الساعة ستين دقيقة كاملة عند الساعة الثانية عشرة مساء امس الثلاثاء. وينتظر أن يقوم كل مواطن بضبط الساعة بتأخير الزمن ساعة كاملة تقرر أن تُضبط عند منتصف الليل.
برنامج إصلاح الدولة
أكد بكري استمرار حكومته في برنامج إصلاح الدولة وقال إن عملية الإصلاح ستتم مراجعتها وتعديلاتها وفقا للتطور الموجود في البلاد.
محاربة الفساد
اكد رئيس مجلس الوزراء القومي، التزام الدولة وجديتها في محاربة الفساد بكافة أشكاله وصوره وقال إن اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني، عقدت مشاورات بشأن عمل مفوضية الفساد وزاد (إن اللجنة وضعت شروطاً يجب توافرها في رئيس المفوضية من بينها أن يكون قانونياً ولديه خبرة 15 عاماً في المجال وان يكون قوميا ومحايدا، وقال ان الحكومة مستمرة في برنامج إصلاح الدولة.
واشار رئيس مجلس الوزراء الي اهمية دور المراجع القومي لحكومة السودان في كشف الاعتداءات على المال العام والمخالفات المالية، بجانب ما تقوم به نيابة مكافحة الثراء الحرام والأجهزة العدلية الأخرى، وأن القصد من ذلك العمل محاربة الفساد.
(ليس هنالك كبير او صغير علي المحاسبة واحيانا نتداول حديثا ولا نجد وثيقة او مستندا يسعفنا في المتابعة ).
تنسيق التنفيذ والتشريع
وقال بكري إن التعاون والتنسيق بين مجلس الوزراء والهيئة التشريعية القومية يسير بصورة جيدة، وان المجلس خصص وزير دولة من وزرائه ليكون مسؤولاً عن التنسيق بين الجهازين التنفيذي والتشريعي وتعزيز التعاون بين المؤسستين لخدمة قضايا وهموم المواطن».
وأوضح أن عملية الإصلاح ستتم مراجعتها وتعديلاتها وفقاً للتطور الموجود في البلاد.
قانون الصحافة
وقال رئيس مجلس الوزراء القومي إن إرجاء اجازة قانون الصحافة والمطبوعات في مجلس الوزراء تم بطلب من الاتحاد العام للصحفيين السودانيين بهدف اجراء بعض التعديلات عليه .
واضاف بكري( ان ارجاء اجازة القانون يمثل فرصة للصحافيين والمهتمين بالاعلام لاخضاعه لمزيد من الدراسة بغرض التجويد والتطوير) ،مناشدا وسائل الاعلام والأجهزة الإعلامية بالعمل المستمر من اجل تحسين صورة السودان فى الخارج والتى تأثرت فى السابق بسبب الادعاءات التى ظلت تروج لها الحركات المتمردة وأعداء السودان ، واضاف « مطلوب من الاعلام تصحيح هذه الصورة « واشاد بدور الاعلام في تحسين صورة السودان ودعم ونصرة القضايا الوطنية و مساهماتها في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ومناصرة الحملة القومية لجمع السلاح .
استراتيجية جديدة
وكشف عن إستراتيجية جديدة للصادرات الحيوانية وقال إنه سيتم تصديرها لحوما حية لافتا إلى حرص الدولة على تشغيل وتأهيل عدد من المسالخ بجانب افتتاح مسالخ جديدة بمنحة من دولتي الصين وتركيا .
وقال إن الدولة ستعمل على الاستفادة من الجلود، مؤكداً الاستمرار في البرنامج الخماسي
وأعلن اعادة حوالي 220 مصنعاً تعطل العمل فيها بسبب الكهرباء مشيرا الي دخول محطة كهرباء جديدة بطاقة 300 ميغاواط لدعم العملية الإنتاجية وتأهيل المصانع وقال: «لدينا صادر زيوت دخل الأسواق الخارجية».
وعن الجمع بين وظيفتين تنفيذيتين قال حسب القانون السوداني لايمكن من ذلك ولايحق لموظف ان يأخذ مرتبا من جهتين
الحج والعمرة
وفيما يلي الحج والعمر لدينا تجربة في اخراج الدولة من برنامج الحج والعمرة ولكن الوكالات التي تعمل حاليا في المجال غير مؤهلة كفاية ونتمني ان تؤهل الوكالات نفسها وقطع بأن الدولة ستخرج من مجالات الحج والعمرة والسياحة وما عليها الا الاساسيات) واشار بإعجاب الي التجربة الماليزية في الحج وفي مساعدة المواطنين علي تجميع تكاليف الحج عبر مشاريع اقتصادية تفيد الجميع.
جمع السلاح
اكد انتهاء المرحلة الأولى من عملية جمع السلاح وبدء المرحلة الثانية وهي الجمع القسري.
و إن عملية جمع السلاح أسهمت بصورة كبيرة في بسط وتحقيق الاستقرار في دارفور.
وأكد أن دارفور الآن تعافت بصورة كبيرة وانخفضت الصراعات القبلية فيها ، لافتا إلى
الزيارة الإيجابية التي قام بها رئيس الجمهورية المشير عمر البشير إلى دارفور وزيارته معسكر كلمة الذي انطلقت منه شرارة احداث دارفور.
وأشار الفريق بكري إلى الاستجابة التامة لعملية جمع السلاح من كافة مكونات دارفور.
العلاقات الخارجية
توقع بكري ان تتقدم علاقات السودان الخارجية بتميز ، قائلا(هنالك لجان مشكلة تعمل في اطار اعداد العودة للاتصال القومي وازالة السودان من قائمة الارهاب الامريكية وفيما يلي التشاور مع الكونغرس الامريكي فيما يلي هذه النقطة تركنا الريادة والقيادة للبرلمان .
(صابرين ومقدرين)
وقال بكري ان علاقة السودان بدولة جنوب السودان استراتيجية وفي اطار اتفاق وتوافق ثقافي واجتماعي وحاجة مشتركة.
واشار النائب الاول الي الاتفاقيات الاقتصادية التسع الموقعة بين البلدين منوها الي ضرورة تقدير الوضع في الجنوب والصراعات الدائرة هناك ونحن صابرون ومقدرون لاوضاعهم السياسية والامنية)راجيا ان تكون زيارة سلفاكير اليوم للبلاد فاتحة خير.
واشار الي زيارة الوفود الجنوبية التي سبقت زيارة سلفاكير مشددا علي ان استقرار الجنوب هدف استراتيجي للسودان.واكمل بكري (لو لم تستقر الاوضاع في الجنوب لن تتنفذ الاتفاقيات ولا الحدود وسيكون هنالك يوميا لاجئون)
حلايب وتعكير الصفو
وقال رئيس مجلس الوزراء ان علاقة الخرطوم بالقاهرة استراتيجية وان قضية حلايب هي القضية الاساسية وهي ما يعكر صفو هذه العلاقة وزاد يجب ان يتم حل قضية حلايب بشكل يضمن سيادة السودان علي اراضيه
أكبر مشروع سياسي
وجزم بكري بأن الحوار الوطني يعد أكبر مشروع سياسي بعد الاستقلال ،مشيرا الي أن مخرجات الحوار الوطني بلغت 994 توصية منها 66 توصية للجنة السلام و69 للجنة الهوية و651 توصية للجنة الاقتصادية و39 للجنة العلاقات الخارجية و38 للجنة الحريات والحقوق الأساسية و111 توصية للجنة قضايا الحكم مبينا أن مخرجات الحوار كانت دقيقة وشاملة لكل المحاور.
واوضح رئيس مجلس الوزراء إن حكومة الوفاق الوطني تضم 31 وزارة وهو نفس عدد الوزارات قبل مخرجات الحوار مشيرا إلى أن تنازلات كل الأحزاب والحركات المشاركة في مؤتمر الحوار كان لها دور فعال في عدم ترهل الحكومة وجعلها حكومة رشيقة تسعى لخدمة المواطن و استقرار أمنه ومعاشه وقال ان الحكومة نفذت مخرجات الحوار الوطني بنسبة 30% وستتقدم بصورة اسرع خلال الفترة القادمة ووعد بمعالجة المخرجات التي تعاني من بطء التنفيذ مبينا ان الحكومة الحالية محددة بزمن معين وقال(نحن ماقاعدين طوالي عندنا اورنيك تلاته سنوات لحدي 2020 ولازم نسابق الزمن )
ولفت النائب الاول لرئيس الجمهورية إلى جهود حكومة الوفاق لحث الممانعين للانضمام لمسيرة الحوار، ودلل علي ذلك بإعلان الحكومة لوقف إطلاق النار لأكثر من 3 مرات يعكس الرغبة الأكيدة للحكومة في إشراك الآخرين وإلحاقهم بعملية السلام والحوار التي انتظمت البلاد، منوها إلى الخطوات التي قامت بها الحكومة في سبيل إيقاف الحرب وتهيئة المناخ للحوار، مشيرا إلى مبادرة إطلاق سراح المعتقلين وإعلان العفو العام وإطلاق أطفال قوز دنقو وتسليمهم للرعاية الاجتماعية.
تحديات اقتصادية
قال إن التحدي الاقتصادي هو التحدي الحقيقي للسودان وجدد عزم حكومة الوفاق الوطني على توظيف قدرات البلاد الاقتصادية لصالح رفاهية الشعب وتطوير قدراته وأكد أن موجهات موازنة الدولة للعام 2018 م تضمنت معالجات للشأن الاقتصادي؛ وخاصة ما يتعلق باستقرار سعر الصرف وتوجيه التمويل نحو القطاعات الإنتاجية، والاستمرار في تحسين خدمات الصحة والتعليم والمياه، وتوفير بيئة الاستثمار وزيادة الأوعية التخزينية، مؤكدا أن زيادة الإنتاج هي المخرج الحقيقي من الأزمة الاقتصادية.
ونبه النائب الأول الى إدراك الحكومة لحجم التحدي الاقتصادي؛ والذي يتطلب زيادة الإنتاج وتسخير الإمكانيات وتوظيفها بصورة سليمة، الى جانب ترشيد المال الموجود .
وأضاف أن زيادة الطاقم الاقتصادي بوجود 9 وزراء جدد من ضمن 14 وزيرا بالحكومة في مجال التنمية الاقتصادية كان بهدف الإصلاح الاقتصادي.
وأوضح أن القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني يمثل القاطرة الأساسية للاقتصاد؛ وهو يشكل 70%، مشيراً الى اتخاذ الحكومة جملة من الخطوات في ما يتعلق باستخدام التقانات والبذور المحسنة مما يبشر بنتائج جيدة خلال العام الحالي.
واستعرض جهود الحكومة في إنجاح الموسم الزراعي؛ من خلال تكوين اللجنة العليا، حيث تم إعلان سياسات تشجيعية للذرة والقمح وزيادة المساحة المزروعة من القطن الى أكثر من 160 ألف فدان، الى جانب إدخال الزراعة التشاركية مع القطاع الخاص.
وقال بكري إن الدولة تتدرج في مجال الإنتاج وفقاً للخطة الموضوعة في البرنامج الخماسي للعام 2017م، متوقعاً زيادة الإنتاج من القمح والذرة والدخن والسمسم والفول السوداني هذا العام ، مشيرا الى إنشاء 10 صوامع في مختلف المواقع، في عدد من الولايات لخلق مواعين تخزينية جيدة لحفظ المخزون الاستراتيجي. وقال: هناك فرصة حقيقية لتصدير الزيوت ومشتقاتها، مبينًا أن حجم الاستهلاك المحلي من الزيوت يقدر بـ 3 آلاف طن.
يطالبون بامتيازات
وشدد بكري علي حرص الدولة علي تطبيق قانون الاستثمار علي المستثمرين وقال ان بعض المستثمرين يطالبون بأمتياز اكثر من الممكن
واضاف(في الفترة المقبلة سيأتي سياح صينيون كثر) وقال ممازحا(سيملأون عليكم الشوارع) مشيرا الي ان دعم الصين للسودان فيما يلي السياحة سيساعد الاقتصاد السوداني .

خفض الدولار الهدف
وحول ارتفاع سعر الدولار؛ أبان النائب الأول أن انخفاض الدولار يأتي عبر السياسات واستقطاب الأموال وليس القانون، لافتاً إلى أنه وبعد الاستقرار الاقتصادي سيتم تطبيق الإجراءات على المضاربين بالدولار .
وقال بكري ان خفض سعر الدولار هدف ولكن ليس عبر الانقضاض ولكن بالسياسة الاقتصادية .
وتساءل عما سيحدث للسماسرة وتجار العملة بمجرد توفير المدخلات وانخفاض سعر الدولار .
استلام ودائع
اقر النائب الاول باستلام الحكومة لودائع خارجية وقال انها وظفت بعضها في سداد التزامات السودان خاصة للصناديق العربية وشبهها بـ(الجرورة من الدكان) لضمان امداده لك في الشهر المقبل.
وأشار النائب الاول الى مراجعة الرسوم الحكومية علي الانتاج المحلي لزيادة المنافسة الخارجية فيما يلي الصادر.وعن التهريب اكد حرص الدولة على إيقاف تهريب السلع وحماية الاقتصاد، بجانب الاهتمام بالصمغ العربي.وحول استغلال الغاز السوداني أوضح أن استغلال الغاز يحتاج الى موارد وهو جزء من زيادة الإنتاج.
القطاع المصرفي
واشار نائب الوزير الي ان القطاع المصرفي شقين تجاري مملوك لاشخاص بعينهم ومصارف تنموية كمصرف المزارع منوها الي حاجتهم لرأس مال وتمويل ، واكمل (المفروض نعملها لتوفير احتياجات الناس
سياسة التحرير
وقال ان الحديث في قفة الملاح نتقبله وانها الشغل الشاغل للحكومة مشيرا الي انخفاض اسعار السكر وقال ان رفع الدعم عن السلع جزء من سياسة التحرير التي تنتهجها الحكومة مشيرا الي ضرورة التدرج في رفع الدعم ويجب مراعاة الفقراء والمساكين.
وحث بكري المواطنين علي تحسين السلوك الاستهلاكي وايجاد البدائل الارخص .
مخصصات الوزراء
وفيمايلي مخصصات الوزراء قال لم تخرج من الباب وتأتي بالشباك واي زول في القطاع الاقتصادي له عمل خاص وتعيينه في الحكومه بهذا المرتب اصعب تكليف ومرتبات الوزراء ليست بالحجم الذي يتخيله الناس وهي اقل مايمكن و ان شاء الله الظروف تتحسن ونعدل للوزراء مرتباتهم وكذلك نصلح للشعب والوزراء جزء من الشعب وفيما يلي العربات بالوزارة قال بكري مستنكرا الوزير يشتغل كيف ؟
هذا وقد قدم المؤتمر واداره د.احمد بلال وزير الاعلام وحضره عدد من الوزراء ووزراء الدولة .