أصلة تتلوى وتلتف حول طفل لايتجاوز العام

تناولت قروبات صحافية صورة لطفل صغير لايتجاوز العام وهو ملقي على وسادة من القطن وفي حالة بسط اليدين على سرير من الحبال البلاستيكية ومن فوقة ثعبان ضخم (أصلة ) تلتوي بالكامل في جسده الصغير وفمها وعيناها في اتجاه حركة أنامله.
من لايمتلك القوة والشجاعة لايستطع النظر الى الصورة أكثر من مرة وهناك من تحركت عواطفه وأحاسيسه حد الشعور بالقشعريرة في الجسم والرغبة في الصراخ أو البكاء
عدد من الصحافيين أشاروا الى انقاذ الطفل بواسطة شرطة الحياة البرية وأن والد الطفل من هواة تربية الثعابين وترويضها بمنطقة الكدرو الخرطوم بحري.