ضمن جولاته التنظيمية في الولايات.الوطنــــــــي: التفات لترتيب المنظومة بعد خلاف الجزيرة.ابراهيم محمود يدعو قيادات الحزب لتقديم الخدمات للمواطنين

أزهري التجاني: تأخرنا في حسم تفلتات الجزيرة والآن تم حسمها

سنجة: سفيان نورين

ضمن الجولات التي ينظمها قطاع الاتصال التنظيمي المركزي بالمؤتمر الوطني، في الطواف علي الولايات للوقوف علي اجهزة الحزب التنظيمية ، وقف نائب رئيس الحزب المهندس ابراهيم محمود ، ورئيس قطاع الاتصال التنظيمي دكتور ازهري التجاني وبروفيسور كبشور كوكو رئيس شورى الوطني وعدد من قيادات الحزب التنفيذية والتشريعية، علي الأداء التنظيمي بولاية سنار وعرض رؤي المستقبل ومواجهة التحديات ومراجعة أداء مؤسسات الحزب، والاصطفاف نحو الاهداف الكلية وخدمة المجتمع وتنوير العضوية بموجهات العمل للمرحلة القادمة، في وقت يشهد فيه الحزب بعض التفلتات التنظيمية بولاية الجزيرة مؤخرا. .. وفور وصول مساعد رئيس رئيس الجمهورية المهندس ابراهيم محمود نائب رئيس الحزب إلي ولاية سنار صباح امس، ترأس اجتماع مجلس وزراء حكومة الولاية، وعقب ذلك خاطب اجتماع مجلس شورى الوطني بالولاية ، الذي تداول تقارير الأداء التنفيذي والسياسي والتشريعي.

وخلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية لمجلس الشورى اعلن نائب رئيس المؤتمر الوطني المهندس ابراهيم مساعد رئيس الجمهورية ، عن قيام ورشة كبرى في الفترة ما بين 15- 16 نوفمبر الجاري لإصلاح البيئة السياسية.
واوضح أن الورشة تناقش قيام مفوضية الانتخابات وقانونها، فضلا عن اصلاح الاحزاب والحياة والسياسية، وقال ان الورشة تحتوي علي ورقة يستعرضها مجلس الأحزاب لكيفية اصلاح الحياة السياسية بالبلاد والاتفاق علي العمل السياسي مستقبلا.
واعتبر أن التحدي الذي يضغط الحكومة الآن هو التحدي الاقتصادي، وشدد علي ضرورة تخفيض الضرائب وتسهيل إجراءات تمويل المنتجين، وتابع «نريد ان نطمئن المنتجين ونربطهم بالسوق».
وأشار نائب رئيس الحزب، إلي ان ما أنجزته حكومة الإنقاذ طوال سنوات الحصار، عجزت عنه الحكومات السابقة برمتها، واستشهد برصف 11 الف كيلو متر من الطرق القومية، ودعا قيادات حزبه إلي تقديم الخدمة للمواطنين، وتسويق إنجازات الحزب.
رئيس الحزب بالولاية الضو الماحي والي سنار، قطع بانسجام الأجهزة التنفيذية والتشريعية بالولاية، وأعلن عن بدء حملة جمع السلاح خلال اليومين القادمين، وكشف عن زراعة 2 مليون فدان سمسم، ومليون فدان مطري، ولفت الي أن هنالك بعض الأجانب الوافدين من دولة آسيوية يقومون بشراء السمسم بصورة غير مقننة، وأكد أن المنظومة الأمنية قادرة علي حسم هذا الأمر.
بدوره وصف رئيس شورى الوطني بالمركز بروفيسور كبشور كوكو، المناخ السياسي بولاية سنار ب»المطمئن»، وأكد علي وجود انسجام بين أجهزة الحزب المختلفة، وأشار إلي ان دائرة الولاية بالمركز العام أكملت هياكلها في كافة المستويات، وزاد «ولايتكم الأولي علي مستوي النفرة المالية بعد المركز، ولم تحصل اي إشكاليات خلال الفترة الماضية «، وأعلن عن عزم الحزب إنشاء خطة تركيزية للحزب خلال العامين القادمين.
و اقر رئيس القطاع التنظيمي لحزب المؤتمر الوطني دكتور ازهري التجاني بتأخر المركز في حسم الخلافات التي ضربت وطني الجزيرة مؤخرا، وقطع بحسم الصراع، ولفت الي صدور قرارات واضحة من اعلي قيادات الحزب تم بموجبها مخاطبة عضوية الحزب بالمجلس التشريعي بوضوح بضرورة الالتزام بتلك التوجيهات.
وقال التجاني في «تصريحات محدودة» ان كل اطراف الصراع في الجزيرة وضعوا سلاح التصعيد جانبا، وان الجهاز السياسي للحزب التزم بذلك ، وزاد قائلا»لو كان لقيت مقررات لجنة د.الحاج ادم لحسمنا هذا الصراع»، واشار الي ان المركز تأخر في حسم الأزمة، واعتبر تصعيد سبعة من عضوية وطني الجزيرة للمجلس التشريعي خلال فترة الخلافات بانه جاء في توقيت خاطيء.
واوصد التجاني الباب علي مصراعيه بعدم السماح بالعمل خارج مؤسسات الحزب، وزاد « لم نسمح بفيتو وكتل في مؤسسات الحزب، واقر في ذات الوقت بوجود احتكاكات داخل الحزب دون الخوض في تفاصيلها، واشار الي وجود كم هائل من دستوريي الحزب المتقاعدين» .
ودعا رئيس شورى الوطني بالولاية مصطفى محمد علي في حديث «مقتضب»، أعضاء الحزب باعتماد الشورى منهجا وسلوكا، وأشار الي ان أنهم في الحزب أصحاب رسالة ومشروع ومنهج، لكون الشورى قيمة تعبديه.
رئيس دائرة سنار بالمركز العام للوطني اوشيك محمد أحمد، اكد علي انسجام الاجهزة التشريعية والتنفيذية والحزبية بولاية سنار في ظل تنسيق بينهما دون اظهار اي نوع من الاشكاليات كاشفا عن جمع اموال من العضوية ساهمت به في تشييد عدد من المنشآت من بينها بناء دار الحزب ، وقد عقد نائب رئيس المؤتمر الطني ، لقاء مع قيادات الاحزاب السياسية بولاية سنار واستعرض معهم تطورات العملية السياسية في الولاية، وكان المهندس ابراهيم محمود قد خاطب كوادر وهياكل الشباب ، مؤكدا حرص الدولة علي توفير مشروعات انتاجية للشباب لزيادة الانتاج ودعم الاقتصاد الوطني.
وقال مساعد رئيس الجمهورية ان دماء شهداء الشباب هي التي حفظت السودان، ودعا الشباب لمزيد من التحصيل العلمي وزيادة المعرفة ، وقد خاطب اللقاء امين الشباب الوطني عصام محمد عبدالله ، داعيا لاعلاء قيم الوطن والعمل والبذل.