الكاتب الصحفي عمرو منير دهب : «تباً للرواية»

دشن الكاتب الصحفي عمرو منير دهب بركن التواقيع بمعرض الشارقة كتابه الجديد «تبا للرواية» الصادر في العام 2017 عن الدار العربية للعلوم ناشرون والكتاب يطرح سؤالا هل نحن بحق في زمن الرواية؟ ويتطرق الى ما هو مطروح في الساحة الثقافية العربية، من أطروحات وظواهر تغلّب جنس أدبي على آخر، بل تضعه سيداً مطلقاً، على نحو ما حدث من ترويج للرواية على أنها «ديوان العرب» أو «نحن في زمن الرواية»، معبراً عن ضيقه الشديد بما يحدث من «نزف فوضى الكتابة»، التي لا تعبّر عن أصالة أدبية مرجوّة.
وعمرو دهب ، ولد ودرس بالخرطوم وانتقل مع أسرته إلى الكويت والتحق بكلية الهندسة بجامعة المنصورة في مصر واستقر به المقام في الإمارات ليعمل في مجال الهندسة الكهربائية وكتب بالعديد من الصحف السودانية منذ التسعينيات منها صحيفة الإنقاذ والأنباء والصحافة والأحداث والسوداني والصيحة ثم جريدة اليوم التالي وله مؤلفات في المكتبات الوطنية والجامعات العربية والعالمية مثل المكتبة الوطنية الأسترالية ومكتبة جامعة تكساس في امريكا ومكتبة جامعة برنستون الأمريكية ومكتبة الملك فهد .
وصدرت له جينات سودانية والشخصية السودانية في عيون صفوتها – دار عزة – الخرطوم 2010 ومن مستمع غير محترف إلى محمد وردي وطريق الحكمة السريع – دار المحروسة – القاهرة 2011 وتواضعوا معشر الكتاب ولا إكراه في الثورة – منشورات ضفاف – بيروت، دار الأمان – الرباط، منشورات الاختلاف – الجزائر 2013 وحكايات مغترب فقير وغرفة نومك في العولمة – منشورات ضفاف – بيروت، دار الأمان – الرباط 2014 وبعض صفاتي السيئة – دار الياسمين – الشارقة 2015 وعلى حواشي الشخصية السودانية – دار المحروسة – القاهرة 2015 والشخصية السودانية بين الطيب صالح وحسن الترابي وذكريات طلبة درسوا الجامعة بمزاج – دار المصوّرات – الخرطوم 2016 ويا عجوز: عن الإنسان يتقدم به العمر – منشورات ضفاف – بيروت، منشورات الاختلاف – الجزائر، دار أوما – بغداد 2016