سكرتير لجنة التحكيم يساند قرارا أثار الجدل بالدوري الممتاز

ساند سكرتير لجنة التحكيم المركزية باتحاد كرة القدم ، صلاح أحمد محمد، قرارا لأحد حكام الساحة الذي أدار مباراة بالدوري الممتاز السوداني لكرة القدم, وكشف التفاصيل حول القرار وفسر الحالة التي إتخذ بموجبها.
وكان عبد السميع فضل الله من مدينة شندي شمال السودان قد قاد طاقم تحكيم مباراة جرت الأسبوع الماضي بين الخرطوم الوطني والهلال الاُبَيِّض باستاد حليم شداد ضمن الجولة 31 من بطولة الدوري.
ورفض الحكم عبد السميع، تنفيذ ضربة البداية في الشوط الثاني لفريق الخرطوم عن طريق لاعب, حيث أصر على إعادة ضربة البداية ولكن بلاعبين وسط احتجاج لحظي من لاعبي الخرطوم.
وفي تصريحه له، أوضح سكرتير لجنة التحكيم المركزية «القرار صحيح من الحكم عبد السميع, لعب ضربة البداية بعد إحراز هدف أو عند بداية المباراة أو عند بداية الشوط عن طريق لاعب واحد, بدلا من لاعبين كما هو شائع في قانون لعبة كرة القدم, لن يطبق في السودان إلا في الموسم الجديد القادم في 2017, باعتبار أنه تعديل جديد أقرت به لجنة التحكيم الدولية في مايو الماضي».
وأضاف صالح «تم تطبيق التعديل الجديد في تنفيذ ضربة البداية, بكأس الأمم الأوروبية الأخيرة التي جرت بفرنسا بالإستثناء, لأن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كان قد طلب إذنا من الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا بتطبيق التعديل لأنها أول بطولة تصادفه, ثم تطبيقه في الدوريات الأوروبية منذ الشهر الماضي لأنها صادفت بداية الموسم عندهم»