معرض الشارقة الدولي للكتاب .. «متعة التنزه في عقول الناس»

الشارقة : محمد شريف

وجّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلي حاكم الشارقة، بتخصيص « 4.5 مليون درهم» لاقتناء أحدث إصدارات دور النشر المشاركة في الدورة 36 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، ولعل هذا التوجيه من أهم نجاحات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته السادسة والثلاثين التي تستمر حتي الحادي عشر من نوفمبر الجاري وقد وجد التوجيه ارتياحا لدي الناشرين والكتاب والادباء ،فهو يهدف الي دعم المكتبات العامة في الإمارة،  ورفدها بكل جديد من الإصدارات التي تخدم الباحثين والمثقفين والمتخصصين، وطلبة المدارس والجامعات،إضافة إلي مساعيه المتواصلة لدعم الناشرين والعاملين في صناعة الكتاب، من خلال اقتناء الكتب من معرض الشارقة الدولي للكتاب، وغيره من المعارض التي تقام في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، إضافة إلي الاقتناء المباشر من دور النشر والمكتبات التجارية.
وكان حاكم الشارقة، قد وجه في الدورة السابقة للمعرض بتخصيص أربعة ملايين درهم إماراتي لدعم ورفد رفوف المكتبات العامة في الشارقة بأحدث الإصدارات المحلية والعربية والأجنبية. وقد تمكن معرض الشارقة ، هذا العام من تسجيل رقم قياسي جديد في أعداد الزوار، تجاوز 728 ألف زائر في خمسة أيام، وهو ما يؤكد قدرة المعرض علي جذب المزيد من محبي الكتاب والثقافة في كل عام.
وقال سعادة أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب «إن المعرض ، الذي يعد ثالث أكبر معرض للكتاب في العالم، يكاد يكون الأول دولياً في عدد الزوار، بالنظر إلي عدد سكان دولة الإمارات».