سودانيون يشربون «الكركدي والكرك» في أمسية الشاعر «محمد البريكي»

يحتفظ مدير بيت الشعر بالشارقة الشاعر محمد البريكي، بعلاقات اخوة وصداقة ومحبة خاصة مع عدد كبير من الكتاب والادباء والاعلاميين بالسودان والشارقة ،وسيزور الشاعر الخرطوم في الخامس عشر من الشهر الجاري للمشاركة في مهرجان الخرطوم للشعر الذي تنظمه دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة في بيت الشعر الذي زار من خلاله السودان اكثر من مرة.
وقد ظهرت متانة هذه العلاقة من خلال الحضور السوداني الكبير في الأمسية التي استضافها ملتقى الكتاب بمعرض الشارقة، حيث تهادى الشاعر بين جداول العشق، ورصانة المعنى، متغزّلاً بالشارقة تارة، ومستحضراً الماضي وعبق الذكريات تارة أخرى ومتحدثا في الختام عن علاقاته الخاصة بالسودان الذي كتب فيه قصيدة «الزول» وعن مشروبات «الكركدي» و«القنقليز» خاصة انه قدم في الامسية قصيدة طريفة بعنوان «شاي كرك».
وقدم البريكي في أمسيته التي قدّمها الشاعر عبد الله الهدية، قصائد تنوعت بين الشعر الفصيح والشعر النبطي والشعبي وشعر التفعيلة، وتنوعت موضوعاتها بين خيبة أمل الحبيب في الظفر بمن يحب والغزل العذري الشفيف، والتغزل بجمال المحبوبة، ومحاكاة قلائد الشعر العربي قصيدة «أنا الفقير» وتنقل الشاعر بكلماته وقصائده بين الشعر العمودي الفصيح والقصيدة العاميّة، والتفعيلة، فهو فضلاً عن كونه شاعر باحث له دراسة «على الطاولة» التي تعدّ واحدة من المحاولات الجادة والمثمرة لفهم الشعر الشعبي، لديه العديد من المخطوطات قيد الطباعة له ديوان «أنثى البدايات»، و«بيت آيل للسقوط».