أم جر بالنيل الأبيض .الأولى في افريقيا والوطن العربي تشهد تجربة محو الأمية.غمرت أراضيها بسبب انهيار السد الذي شيد قبل 22 عاماً

ام جر : عبدالله العسيلي
تقع جزيرة ام جر بولاية النيل الابيض محلية الدويم في الضفة الغربية للنيل جنوب مدينة الدويم ب 30 كيلو يحدها من الشمال خور مشكور ومن الجنوب خور ابو قصبة ويوجد بها مدخلان مدخل شمالي يربطها بالدويم مباشرة ومدخل غربي يربطها بكوستي والمناطق الغربية وهناك بنطون ولانشات لحركة الناس بما يحملونه من أغراض يقطعون عبره من الضفة الشرقية الي الغربية .
ولمعرفة قصة جزيرة ام جر التاريخية يقول عزام عبدالله يمتلك خبرة كافية بتاريخ المنطقة،  ان الجزيرة يوجد بها 24 قرية وبها مشروع ام جر للاعاشة وهناك فكرة إنشاء مشروع سكر مشكور والذي سوف يحدث نقلة كبيرة في دعم الاقتصاد وتشغيل أيدي عاملة من أبناء المنطقة وبالتالي تنهض تنمويا، وقال ان المواطن يمتهن حرفة الزراعة لاسيما زراعة القطن والذرة واللوبيا بنظام الدورة الثلاثية.
خبروا دروب العلم
ويمارس سكان الجزيرة الي جانب الزراعة -الرعي . وفي مجال التعليم فانه منذ وقت مبكر  حيث توجد بها مدارس للاساس والثانوي الي جانب فرع لجامعة بخت الرضا للتنمية البشرية ووضع حجر الاساس لكلية الانتاج الحيواني وقد بدأت تجربة محو الامية بهذه المنطقة عام 1943 وتعتبر اول منطقة في افريقيا والوطن العربي تكون فيها تجربة محو الامية. اما سكان المنطقة فهم خليط من قبائل السودان وجميعا منصهرون في بوتقة واحدة وتربطهم وشائج اجتماعية فهم متواصلون في الافراح والاتراح.، وهي من مناطق الصوفية حيث يوجد بها عدد من المشائخ ورجال الدين وهي من المناطق التي كانت تحظي بزيارة الشيخ البرعي السنوية للمنطقة.
وقبل ايام غمرت المياه اجزاء كبيرة من الاراضي بسبب انهيار السد عند خور مشكور من الناحية الشمالية  وهذا السد تم قفله قبل 22 عاما لانشاء ارز مشكور ثم تغير الي سكر مشكور وقد تضرر سكان الجزيرة من انهيار السد حيث غمرت المياه اكثر من اربعة الاف فدان حيث تضررت المزارع والثروة الحيوانية فيما بذلت جهود كبيرة في عملية اعادة تأهيل الطريق.