«الصحافة» تورد التفاصيل الكاملة.الدعم السريع تقبض على المتمرد «السافنا»

> الخرطوم : إبراهيم عربي
أعلنت قوات الدعم السريع القبض أمس على المتمرد علي رزق الله ،المعروف باسم «السافنا» قائد مجموعة «السافنا» ومعه اثنان من مجموعته بمنطقة جبال «مورو» شرق كبكابية وجنوب غرب محلية كتم بولاية شمال دارفور.
وقالت قوات الدعم السريع، إنها إحتسبت شهيداً وجريحاً خلال العملية نهار أمس .
و قال الناطق الرسمي لقوات الدعم السريع العقيد عبد الرحمن الجعلي في تصريحات صحفية، إن قوات الدعم السريع ظلت ترصد وتطارد المتمرد «السافنا» ومجموعته منذ وصول قوات الدعم السريع لمحلية كتم حيث فرت قواته من المنطقة بعد أن أحدثت الرعب وسط المواطنين .
وقال إن قوات الدعم السريع استطاعت أمس الأول هزيمة قوات السافنا وقبضت علي «تسعة» من قواته في اطار حملتها للقضاء على المتفلتين في ولايات دارفور وتنفيذاً لقرار رئاسة الجمهورية جمع السلاح وجعله محصوراً في أيدي القوات النظامية ، غير أن السافنا تمكن من الفرار وفي معيته عدد قليل من قواته .
وقال قائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان دقلو «حميدتي» أمس الأول ، إن قوات السافنا لا يتجاوز عددهم «24» مسلحاً وما بقى في معيته لا يتجاوز «10» وأن قواته لازالت تطاردهم .
وكشفت قيادات من قوات الدعم السريع أن العملية تمت عبر متابعة ورصد دقيق لتحركات «السافنا» وهو مصاب منذ أمس الأول وفي معيته نفر من قواته ، وقال ان قوات الدعم السريع نصبت لهم كمينا صباح أمس في منطقة «جبال مورو» بالمالحة واستطاعت القوات أن تقبض عليه ومجموعته وهم على متن عربة «واحدة» وبعتادهم الحربي.
وأكد الناطق الرسمي أن قواته جاهزة لملاحقة وحسم كل المتفلتين بولايات دارفور حتى ينعم المواطن بالأمن والاستقرار .
بينما اكد مدير جهاز الأمن والمخابرات بشمال دارفور العميد أمن عوض الكريم خالد القرشي، ان الاجهزة الأمنية القت القبض علي المدعو «السافنا» عقب مطاردات واشتباكت معه، وأصيب فى الاشتباكات «2» من قوات الدعم السريع اثناء العملية .
، وكشفت المصادر أن السافنا برفقته «عربة واحدة»
و«ثلاثة» اشخاص وهم جرحى وتم القبض عليهم منتصف نهار أمس السبت بمنطقة «جبل مورو» بالمالحة .