«ساعات» طاشة شبكة

يدور في حديث مجالس الخدمة المدنية أن بعضهم توافق مع عملية جر الساعة طيلة هذه الايام الماضية وتخلوا عن السؤال على شاكلة الساعة كم؟ والرد على ذلك بالجديد أم القديم ، فيما لاحظ البعض عودة أجهزة هواتفهم الى التوقيت القديم من خط غرينتش 3 مجرد بعد اغلاقها ،ثم فتحها مرة ثانية في الصباح الباكر حيث قادت الخطوة الى ربكة في جدول الاعمال ففي حين يستيقظ البعض منهم على أساس ان الساعة بالتوقيت الحالي غرنيتش2 وهو لايدري أنها عادت من تلقاء نفسها الى القديم ، وبالتالي يجدوا أنفسهم أمام ملاحقة الزمن حتى يلحقوا بركب الترحيل بعد النهوض من النوم مفزوعين ، وفي الغالب يلجأوا الى ركوب المواصلات مهرولين ظنا منهم أن مواعيد الترحيل مضت وحينما يصلون الى مكان العمل يجدون المكان خاليا الا من الغفير .. ليعلق أحدهم ويحكى تجربته من تلك القصص أن شبكة الساعة أصبحت طاشة.