الركابي: الحديث عن تعويم الدولار (إشاعة)البرلمان يرفض إجابة وزير المالية بشأن مياه بورتسودان

> أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
أسقط البرلمان بالأغلبية إجابة وزير المالية الفريق محمد عثمان الركابي عن سؤال حول مشروع مياه البحر الأحمر، ورفض البرلمان الإجابة ووصفها النواب بأنها غير كافية وغير مقنعة، قبل أن تتم إحالتها إلى اللجنة المختصة لإعادة دراستها والنقاش حولها مره أخرى، وذكر الركابي خلال رده على السؤال المقدم من العضو أحمد عيسى هيكل أن مشكلة مياه البحر الأحمر ليست وليدة اليوم، وأضاف (أننا مدركون لأهميتها) وتعهد بحلها عبر جزء من التمويل في ميزانية العام المقبل، وكشف الركابي عن عدم رغبة الشركة المنفذة للمشروع في الاستمرار، ليتم تكوين عدة لجان لتقييم ما أنجز، وأشار لقيام الشركة بتقييم عملها بـ(27) مليون دولار، فيما كان تقييم الإستشاري لما تم تنفيذه بما يقارب المليون دولار، وقال العضو البرلماني عبد الله عبد الرحمن إن شركة (سي. أم . بي .سي) الصينية التي فشلت في تكملة المشروع هي ذات الشركة التي اخفقت في تكملة كهرباء الفولة، وأتهم إدارة المشروعات بوزارة المالية بالضعف الباين، وأضاف أن ذلك يؤكد أن هنالك خللا واضحا وباينا في التعاقد مع الشركات.وفي سياق آخر، رهن وزير المالية حل أزمة الخبز، التي تضرب عددا من الولايات، برفع الدعم كلياً، لتوجيهه لمستحقيه عبر آليات خاصة، مطالباً الولايات بعدم فرض ضرائب على الدقيق، ودعا الأجهزة الأمنية لمنع تهريب الدقيق وتسريبه للاستخدامات الأخرى.وأغلق الركابي في تصريحات صحفية بالبرلمان أمس الباب أمام تحرير اسعار صرف العملات مقابل الجنيه، وخروج الحكومة من سوقها بصورة نهائية، وقال ان (الحديث عن تعويم الدولار (إشاعة).وأعلن جملة من المعالجات التي تساعد في إرتفاع قيمة الجنيه، مؤكداً وجود سياسات تحد من انهيار الجنيه امام العملات ، بجانب احداث استقرار لقيمة الجنيه، وقال ان الجنيه سوف يشهد استقرارا في الايام القادمة.