الحقوق بين العادات والتقاليد

درج المجتمع علي عدم فتح النقاشات في حقوق الميراث عقب وفاة الموروث مباشرة ،..وتلاحظ مؤخرا البعض يتجه الي المحاكم لنيل الحقوق مجرد وفاة الأب أو الوالدة كما ان بعض ازقة المستشفيات باتت تشهد نقاشات حادة بين أفراد الأسرة حول تقسيم قطعة ارض او تركة في حين يلزم الوالد فراش المرض مما يؤدي الي تدخل من يقفون علي رصيف المشاهدة لاحتواء الموقف عبر التهدئة وتقديم النصح كل علي حسب طريقته الخاصة سواء كانت وجهة نظر دينية او من باب الاعراف والتقاليد.
وقالت مواطنة كانت تقف حائرة امام محكمة امتداد الدرجة بالخرطوم ان شقيقها يطارد شقيقاتها لاخذ نصيبه في المنزل ، وتعتقد انه علي حق لكنه اختار التوقيت الخطأ خاصة وان الوالدة علي فراش الحبس وقالت ان الموقف شكل لهم حالة نفسية بين الاهل والأصدقاء والجيران وفي طريقه ان يوقع الشتات والتفرقة بين الاخوة والاخوات بعد ان كانت حياتهم هادئة يسودها الحب والوئام في كنف الوالد رحمه الله .