إستعدادا لختام فعاليات سنار عاصمة للثقافة الإسلامية 2017 :وزير الثقافة يقف على استكمال منشآت سنار ويجتمع بلجان البرنامج الختامي

ختام فعاليات مهرجان مكوك النيل بتشريف الأمير أحمد سعد عمر وزير وزارة رئاسة مجلس الوزراء،وروائع عاصم الطيب وسيدي دوشكا

قري – سنار – أحمد عوض
في إطار إستعدادات البلاد لختام فعاليات عاصمة الثقافة الإسلامية بمدينة سنار الإربعاء المقبل الموافق 22 نوفمبر الجاري ويشتمل البرنامج علي عدد من الفعاليات والأنشطة المختلفة يأتي في مقدمتها مؤتمر وزراء الثقافة بالدول الإسلامية بالخرطوم يومي 21 – 23 نوفمبر الجاري ويشمل برنامجهم زيارة لمدينة سنار للوقوف علي البنيات الثقافية التحتية التي إنجزت بالمدينة والتي تشتمل علي فندق «قصر السلطان» وهو فندق خمس نجوم بني علي طراز القصر السناري ومجمع الشيخ عمارة دنقس الثقافي ويشتمل علي قاعة مؤتمرات وقاعات صغري للورش والاجتماعات ومكتبة عامة ومسرح مغطي ومسرح مفتوح وساحة منجلة لقيام الاحتفالات بها 4 ميادين لكرة القدم ومضمار العاب القوي ايضا متحف الشيخ عبد الله جماع وهو متحف مجهز لإحتواء آثار الدولة السنارية بالإضافة الي أي آثار اخري من كل أنحاء السودان،أيضا القرية التراثية وهي تحتوي علي كل تراث السودان المادي.
وقد استمع وزير الثقافة الأستاذ الطيب حسن بدوي لتقرير مفصل من اللجان الفرعية التي تم تكوينها إنبثاقا من اللجنة العليا لسنار عاصمة للثقافة الإسلامية والتي يترأسها الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي ويشرف علي المشروع وزير الثقافة،استمع لشرح كافٍ ووافٍ عن كافة التجهيزات لحفل الختام ، والذي سيشهده وزراء الثقافة بالدول الإسلامية والعديد من ضيوف البلاد والذي سيشرفه رئيس الجمهورية،كما قدم وزير الثقافة شرحا وافيا لمشروع سنار عاصمة للثقافة الإسلامية وأهدافه ومعددا منجزاته المتمثلة في القيم المستمدة من المشروع والسلطنة نفسها التي كانت منارة سامقة لنشر العلم والتعايش السلمي وقبول الآخر والتنوع الثقافي ، مشيرا لإنجاز 15 مؤتمرا علميا عن سنار بالتعاون مع الجمعيات السودانية والأمانة العامة لسنار عاصة للثقافة الإسلامية قدمت فيها عشرات الاوراق العلمية حول سنار بالإضافة إلي إصدار اكثر من 300 عنوان صدر منها حتي الأن 100 عنوان دشن فعليا 50 منها وهنالك 70 اخري ستم تدشينها في حفل الختام.
من جهة اخري شهدت منطقة قري شمال الخرطوم عصر السبت الماضي، ختام مهرجان «مكوك النيل»، الذي يأتي في إطار الفعاليات الختامية لمشروع سنارعاصمة الثقافة الإسلامية 2017م، وذلك بتشريف الامير أحمد سعد عمر ممثل رئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء والاستاذ الطيب حسن بدوي وزير الثقافة المشرف علي المشروع وعدد من وزراء الدولة والوزراء الولائيين ومعتمد بحري ورئيس مجلس شورى العبدلاب وأعيان العبدلاب ومكوك الدولة السنارية وجمع غفير من سكان قري.
وقد خاطب الأمير أحمد سعد عمر الحشد الكبير مؤكدا رعاية رئاسة الجمهورية لمشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلامية كما حيا ولايات الفضاء السناري وهي تحتفي بمكوك النيل بمنطقة قري معددا مآثر الدولة السنارية ومساهمتها في وحدة السودان وتعزيز ادارة التنوع الثقافي مؤكدا انها ظلت هي الرابط بين مكونات الشعب السوداني مثمنا دور وزارة الثقافة والامانة العامة لمشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلامية الذي جاء من ضمن البشريات في ظل حكومة الحوار الوطني .
وأشاد بالبرامج المصاحب الذي زاوج بين البعد الثقافي والتراثي والسياحي حاثا ولايات الفضاء السناري لترجمة المشروع لدفع عجلة الاقتصاد وإبراز الوجه الحضاري والتاريخي للسودان.
ومن جانبه قدم وزير الثقافة الطيب حسن بدوي المشرف علي المشروع شكره لرئاسة الجمهورية لرعايتها ودعمها وحيا ولايات الفضاء السناري لتفاعلها كما أشاد بمواطني قري أرض الفرسان والبطولات، مثمنا دورهم التاريخي ، مشيرا إلي ان المشروع قد وصل الماضي بالحاضر، مشيدا بدور منظمة الايسيسكو والتعاون معها.داعيا ولايات الفضاء السناري للمحافظة علي هذا الارث العظيم معتبرا ان سنار تختلف عن كل العواصم الإسلامية بما حباها الله من تاريخ وثقافة وسياحة ودعوة للوسطية ميزتنا عن بقية الدول.
وأشار إلي ان مشروع سنار سيستمر ويصبح مركزا إقليميا للثقافة الإسلامية والوسطية ، ممتدحا رئاسة الجمهورية وتحفيزها لولايات الفضاء السناري ووقوفها ودعمها للمشروع .
واشار البروفسور يوسف فضل رئيس الامانة العامة لمشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلامية 2017م إلي اشتماله علي المباني والمعاني .
ودعا معتمد بحري مواطني المنطقة للالتفاف حول المشروع ، كما شهد اللقاء أيضا خطاب مجلس شورى العبدلاب وقد تقدم ممثلهم أحمد محمد جماع بشكره لرئاسة الجمهورية ممتدحا جهود الشيخ عبد الله جماع والملك عمارة دنقس اللذين كان علي يديهما وحدة السودان . وقال «نريد ان نهدي هذا المنهج منهج الوسطية لوزراء ثقافة الدول الإسلامية «.
واشتمل برنامج الاحتفال علي تكريم عدد كبير من مكوك النيل من المناجل والنظار بكسوة الشرف وفي مقدمتهم تكريم مانجل العبدلاب زين العابدين محمد جماع ، كما تم تكريم عدد من الشخصيات وبعض المؤسسات والوزارات ووزراء الفضاء السناري لدورهم الكبير في انجاح هذا المشروع بجانب عدد من الوزراء الولائيين. كما تم في الختام تكريم الامير أحمد سعد عمر ممثل رئاسة الجمهورية من قبل الأمانة العامة لمشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلامية.
هذا وتخلل الحفل تقديم احفاد العبدلاب لفاصل غنائي تراثي بمشاركة الفنانين عاصم الطيب وسيدي دوشكا.