محبوب الملايين في أرض السلاطين

428٭ سيد البلد في أرض السلاطين بعد ان تخطى الخيالة بثلاثية سادومبا وكاريكا يتأهب اليوم لعبور مريخ السلاطين وتغريد للاحتفاء بلقبه المحبب الذي يسعى له بعد ان انفرد بالصدارة بفارق 9 نقاط بفارق مباراة من نده المريخ.
٭ الأنظار تتجه لمتابعة ومعايشة هلال الملايين في ضيافة مريخ السلاطين ولسان حال عشاق الازرق ان النصر لنا واضرب اللون يا الفرسان.
٭ كاريكا وساسا وهما رهان لقاء اليوم ولا أنسى المكوك نزار والفنان بشه وشيبولا اذا دفع بلاتشي الثعلب المكار في الحصة الثانية أو من البداية سيكون الهلال حاجة تانية.
٭ البطولة زرقاء هذا لا خلاف فيه اما اخوانا في العرضة جنوب اقتنعوا بذلك لان فريقهم لا يستطيع ان يلحق الازرق الدفاق ويتمنون ان يتعثر محبوب الملايين ولكن ساسا وكاريكا سيحسمان الجولة وستكون مباراة الاكسبريس في الجوهرة الزرقاء الاحتفاء بالبطولة .
٭ مباراة اليوم مسؤولية الكتيبة الزرقاء بعد ان تأقلموا في اجواء فاشر السلطان ولا عذر للأقمار إلا الفوز، نعلم ان الفريق الضيف لن يكون صيداً سهلاً وربما وجد دعما ولكن الهلال قادر على ان يهزم الجميع في الميدان.
٭ البطولة زرقاء (حلم الجعان عيش).
٭ الهلال حسم الجولة الاولى للممتاز بفارق عشر نقاط ولكن استهتار من بعض نجوم الهلال تقلص الفارق وهاهم ينتفضون في الجولة الثانية في الممتاز ويواصلون الانتصارات ونأمل ان لا يستهينوا باصحاب الارض ويحسموا اللقاء ويسعدوا الملايين.
٭ أمنياتنا لمحبوب الملايين ان يقدموا السهل الممتنع ويحصد النقاط ويسعد الملايين.
٭ نعم الهلال أينما حل سطع ونوره يعم السودان وهنيئاً بفاشر السلطان بهلال الملايين الذي اسعدهم وهذا واجبه لانه يحمل آمال الأمة وجماهيره على امتداد ارض السودان الحبيب ومسؤولياته كثيرة تجاه الاندية والمسائل الانسانية لأن قاداته ناهضوا الاستعمار عبر الخريجين لذا اطلق عليه قلعة الحرية وجامعة تخرج الافذاذ في كافة ضروبها في السياسة.. الثقافة.. الفن والاجتماع.
٭ نعم الهلال منبع الديمقراطية لذا يتنافس قيادات في خدمة هذا النادي وحواء الهلال ولودة لا يعتمد على فرد والتاريخ شاهد على ذلك.
آخر الاصوات
٭ رحل عن دنيانا الفانية النجم الذهبي في العهد الذهبي الخلوق عبده مصطفى الذي قدم للهلال الكثير وللوطن وأصبح سفيراً للرياضة في الامارات بسيرته العطرة ومآثره كثيرة الجموع الحاشدة من الرياضيين قبل الاهلة ودعوه في مثواه الاخير امس الأول تقدمهم البروف كمال شداد العالم العلامة وقدامى لاعبي الهلال وقدامى لاعبي المريخ والموردة والرياضيون وكافة الوان الطيف الرياضي.
٭ نسأل الله الرحمة والمغفرة والجنة والخلود مع الصديقين والشهداء ونعزي أسرته الصغيرة في ام درمان والاهلة داخل السودان وخارجه والرياضيين عامة ومهما تحدثنا عن الهلالي الغيور الذي قدم كثيراً عبده مصطفى لا نستطيع ان نوفيه حقه ومآثره كثيرة، كان صديقاً للجميع وللاعلام الهلالي وغير الهلالي وكل نفس ذائقة الموت .
والله من وراء القصد