النائب الأول: الدورة المدرسية أصبحت جزءاً من الوحدة الوطنية

> كسلا:نفيسة محمد الحسن
افتتح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس الوزراء ، أمس ، الدورة المدرسية الـ«27» بمدينة كسلا تحت شعار «يلا نعمل للوطن »، وقال إنها اصبحت جزءا من الوحدة الوطنية وانها فرصة للتنافس الشريف ، من اجل وطن واعد لاهله والإنسانية جمعاء وان التنافس الشريف بين الطلاب يؤكد أن الوطن الغالي يمثل الصدق والامانة.
وأكد النائب الأول استمرار رعاية رئاسة الجمهورية للدورات المدرسية تطبيقا لمعاني الوحدة الوطنية ، مشيدا بالرموز الوطنية والمبدعين من ابناء كسلا الذين قاموا بأدوار وطنية ، وبذلوا جهداً لتطوير الرؤية القومية ، واصفا مبدعي كسلا بـ«العقد الفريد » ، مرددا اجمل ماقيل في كسلا«اشرقت بها شمس وجدي وهي جنة الاشراق».
واثنى رئيس الوزراء على جهد جهاز الأمن والمخابرات بمساهمتهم في إنشاء مسرح تاجوج..شاكرا المدير العام الفريق أول محمد عطا المولى ، وأكد ان المعلمين يقدمون نموذجا في التضحية من اجل الطلاب حتى يتقدم السودان عبر التعليم .

وأشارت وزيرة التربية والتعليم العام آسيا محمد عبدالله الى مزايا الدورة المدرسية، مؤكدة بأنها أرست معاني الملحمة الوطنية مقدمة الشكر لرئاسة الجمهورية لرعايتها الكريمة ، وشكرت كل الجهات التي ساهمت في إنجاح الدورة المدرسية.
من جانبه، رحب والي ولاية كسلا ادم جماع بضيوف الولاية مرافقي النائب الأول ، منهم مساعد رئيس الجمهورية عبدالرحمن الصادق المهدي ووزير الحكم الاتحادي فيصل حسن ابراهيم ووالي كل من ولاية نهر النيل والبحر الأحمر والقضارف والنيل الأبيض ووسط دارفور ، داعيا الى السعي الجاد في تطوير الرؤية للدورة المدرسية تطبيقا للوحدة الوطنية.