هيئة العلماء: الورقة الأميركية رفضناها قبل (3) أشهر

> الخرطوم:الصحافة
قال رئيس هيئة علماء السودان بروفيسور محمد عثمان صالح ، إن ورقة (الحريات الدينية) التي دفع بها نائب وزير الخارجية الأمريكية الجمعة الماضية في محاضرة بقاعة مسجد النيلين، ليست جديدة وقد سبق مناقشتها قبل ثلاثة أشهر في اجتماع بمجلس التعايش الديني ، وتم رفضها في حينها.
وجدد صالح رفض هيئة علماء السودان المساس بثوابت الأمة الاسلامية ، وقال لـ(الصحافة) إن الغرب ظل يضع شروطاً أمام السودان كلما تجاوز المشكلات وزاد ( عند انتهاء حرب الجنوب وضع الغرب قبول نتيجة استفتاء تقرير المصير شرطاً لرفع الحصار عن السودان ، لكن ما حدث هو اشعال حرب دارفور والآن إثارة قضية الحريات الدينية.) وأكد ان الهيئة لم تتلق أية شكاوي أو مظالم من أي طائفة دينية موضحاً أن القضايا التي تتم اثارتها هي فردية ويتم حلها وفقاً للقوانين السائدة بالبلاد.وكان نائب وزير الخارجية الأمريكي طلب في ورقة بعنوان الحريات الدينية اعادة النظر في مواد في القوانين تتعلق بالردة والتكفير والزي الفاضح.