هيئة العلماء: الطوائف المسيحية تجد الاحترام والتقدير

> الخرطوم:الصحافة
أكدت هيئة علماء السودان ان الحرية الدينية بالبلاد اجتماعية، مشيرة إلى أنه لا يوجد أي إضطهاد ديني لاي طائفة بالسودان، واصفة هذه الإدعاءات بالإشاعة.
وقال د.عبد الجليل النزير الكاروري عضو هيئة علماء السودان لـ«المركز السوداني للخدمات الصحفية» ، ان الممالك المسيحية سقطت اجتماعياً قبل أن تسقط سياسياً وتبقت أقلية في السودان وجدت الاحترام والتقدير ، مبيناً انه لا وجود لإضطهاد ديني بالبلاد قائلاً : خير دليل علي ذلك لجوء مواطني الجنوب للسودان والذين وجدوا الاستضافة والاحترام.