حادث ميدان المولد ..تفاصيل ماجرى

الخرطوم :فاطمة رابح

لقى شخصان حتفهما، وأصيب ما لا يقل عن15 شخصا أخرين إثر انفجار عبوة إحدى الألعاب النارية، مساء الأربعاء في احتفال ختام المولد النبوي بأم درمان
وهرعت القوات الأمنية الى مكان الحادث ، ونقلت المصابين عاجلا الى مستشفى أمدرمان التعليمي ، وكان صوت الانفجار قويا ومدوياً تعدى سمعه حدود المنطقة الى ماجاورها ب3 أميال ،وقاد الصوت المدوي الى ارتباك الناس داخل ميدان الخليفة والكل يريد أن يهرب بجلده سالما وسرعان ما تناقل الناس الخبر وعادت الاوضاع الى طبيعتها .
وروى شهود عيان أن حلقات الذكر تواصلت حتى الصباح وعادت الحركة تضج في الميدان في وقت وجيز عقب هدوء الأحوال ومعرفة حقيقة الحدث ورجح شهود العيان أن الاصابات كانت نتيجة التدافع الشديد نحو الخارج.

وفي غضون دقائق معدودة وصل إلي رئاسة محلية أمدرمان والي ولاية الخرطوم الفريق أول مهندس ركن/عبدالرحيم محمد حسين و رئيس المجلس الأعلي للدعوة والإرشاد بولاية الخرطوم د. جابر ادريس عويشة و أعضاء لجنة أمن المحلية للوقوف علي حجم الحادث وتفقد المصابين وسير التحريات التي اتخذت بعد وقوع الحادث.
وفي بيان أصدره العميد د. أحمد خليفة أحمد الشامي الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة ذكر فيه أنه أثناء فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي
الشريف بميدان الخليفة بأمدرمان حدث انفجار لإحدى عبوات الألعاب النارية داخل ماسورة القاذف مما أدى إلى استشهاد مواطنين اثنين كانا على مسافة قريبة من منصة الاطلاق وأصيب ثلاثة مواطنين بإصابات خفيفة جراء الانفجار .
وفي الأثناء حدث تدافع بين المواطنين الأمر الذي أدى إلى حدوث إصابات متفرقة بين عدد منهم.
وقال ان جميع الجهات العسكرية والشرطية والطبية تعاونت في السيطرة على الموقف واعادة الأمور الى الوضع الطبيعي في مكان الاحتفال .
وترحم البيان على الشهداء وقدم المواساة الى ذويهم ،حيث أكد على أن الجهات المختصة ممثلة في مفتش عام المفرقعات ستقوم بالتحقيق في أسباب الحادث ،و ستتخذ الإجراءات الإدارية والفنية و القانونية اللازمة.
وفي ذات السياق أصدرت لجنة أمن محلية أمدرمان التوضيح حول الحادث قالت فيه انه وقع حادث مؤسف بالموقع المخصص للطريقة التسعينية في ختام الاحتفالات بذكري مولد المصطفى صلي الله عليه وسلم بساحة المولد النبوي الشريف بأمدرمان ونتيجة لإستخدام الالعاب النارية كمظهر من مظاهر إحتفالهم بالمناسبة وقع انفجار لإحدي اسطوانات إطلاق الألعاب النارية مما أدي الي اصابة عدد من المحتفين وأستشهد علي إثرها اثنان من المواطنين وأصيب عدد 14شخصا إصابات مختلفة تم نقلهم علي إثرها لحوادث مستشفى أمدرمان بواسطة أتيام الطوارئ المتواجدة بساحة المولد.
وترحمت على أرواح الشهداء ، متمنية عاجل الشفاء للمصابين وأكدت أن الألعاب النارية دخلت إلي موقع الطريقة التسعينية بطلب احد اتباعهم دون تصديق مسبق أو علم لجنة أمن المحلية أو اللجنة المنظمة للإحتفالات وباشرت شرطة محلية أمدرمان إجراءاتها القانونية في الحادث بفتح بلاغات والتوقيف بقسم شرطة الأوسط أمدرمان وإدارة التحقيق تحت إشراف النيابة المختصة.
وترحم وزير الصحة ولاية الخرطوم بروفيسور مامون حميدة علي المتوفين جراء حادث الانفجار المؤسف الذى وقع بساحة المولد بامدرمان والذي ادى لوفاة اثنين من المواطنين. وقال حميدة ان المصابين الذين تم اسعافهم لمستشفى امدرمان تم تقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم من اشعة وصور مقطعية واسعافات اولية وتم اخراجهم من المستشفى بعد استقرار اوضاعهم الصحية، واضاف «بيد أنه مازالت هنالك حالة واحدة تتلقى العلاج «وأن الحالة ليست خطيرة.
المولد في الخرطوم
الى ذلك اكدت السلطات بالخرطوم عدم وجود أي مظاهر مخلة بالأمن خلال احتفالات المولد النبوي الشريف.
وقال معتمد محلية الخرطوم الفريق ركن أحمد علي عثمان ابوشنب خلال تفقده ساحة المولد بالسجانة بأن سجلات الشرطة لم تسجل أي بلاغ جنائي خلال الاحتفالات التي شهدت تناغماً وتنسيقاً محكماً بين كافة الأطراف المشاركة من شيوخ الطرق الصوفية والجماعات الإسلامية ،مما كان له الأثر في إرساء دعائم الوسطية في الدعوة الإسلامية والوحدة والتآلف بالسودان.
وثمن توافق كل الأطراف المشاركة في الاحتفال هذا العام والتزامها بالضوابط الموضوعة وعدم حدوث اي اشكالات تعوق الاحتفال بالمناسبة العظيمة وفقاً للتصور الذي وضعته اللجنة العليا للاحتفال بالمولد بفضل تكامل الأدوار من واقع الدعوة للتسامح بين جميع الطوائف والجماعات الإسلامية والبعد عن الغلو والتطرف في الأفكار والخطاب الحاد واحترام جميع الرموز الإسلامية وأتباعهم المشاركين في ساحة المولد.
وعبر المعتمد عن أن احتفالات غير مسبوقة شهدتها ليلة المولد بإطلاق الألعاب النارية بمواصفات طبقاً لإشراف الجهات النظامية المختصة حفاظاً علي سلامة المواطنين وممتلكاتهم مما أضفى مظهراً احتفالياً كبيراً للمناسبة العظيمة، وأشار الى إتباع كافة الضوابط والاشتراطات وإجراءات الأمن والسلامة والتنسيق مع كافة الجهات المختصة بإطلاق الألعاب النارية بكافة المناسبات الدينية والوطنية بمحلية الخرطوم.