قال إن جمع السلاح ليس قاصراً على دارفور.وزير الدفاع: الدولة لن تتنازل عن هيبتها لأجل أحد

> الخرطوم:الصحافة
أكد وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف عزم الدولة وإصرارها على إنفاذ مشروع جمع السلاح حتى يبلغ منتهاه مهما كلف الأمر، ولن تأخذها في ذلك لومة لائم.
وخاطب الوزير حشداً من المواطنين في محلية أم القرى بولاية جنوب دارفور، التي وصلها ،أمس، برفقة والي الولاية وعدد من قيادات القوات المسلحة لتقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد العميد عبدالرحيم جمعة عبدالرحيم الذي استشهد في منطقة مستريحة مطلع الأسبوع الماضي.
وقال بن عوف «إن الدولة لن تتنازل عن هيبتها لأجل أحد، ولن تتقاعس عن أداء واجباتها»، وقال ان جمع السلاح ليس قاصراً على ولايات دارفور وحدها، بل سيشمل كل ولايات السودان و لن يستثني حتى ولاية الخرطوم.
ومن جانبه أكد رئيس أركان القوات البرية الفريق الركن السر حسين بشير، أن ما حدث في منطقة مستريحة الأسبوع الماضي كان خيانة للعهد، ومؤامرة مكتملة الأركان، «كان يُراد لها أن لا تتوقف عند هذا الحد، ولكن لطف الله وسرعة التعامل مع الموقف أدى إلى تدارك الأمر وحقن الدماء والسيطرة الكاملة على الأوضاع وفرض الأمن».
من جانبه حيا والي ولاية جنوب دارفور آدم الفكي مجاهدات القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والتضحيات التي يقدمونها في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار، مُعدِّداً مناقب الشهيد وإسهامه المقدر في جهود إحلال السلام والأمن في ربوع ولايات دارفور كافة.