حديث الوضوح والصراحة مع قائد قوات شرق افريقيا العميد ركن علاء الدين عثمان ميرغني :السودان في طليعة دول قوات شرق افريقيا وآن الآوان لتكليفنا بأي مهمة

حوار : متوكل أبوسن

علاء الدين عثمان ميرغني

اختتم “الاحد” الماضي تمرين سلام الشرق 2 لقوات شرق افريقيا بمدرسة المشاه بمنطقة جبيت بولاية البحر الاحمر بمشاركة اكثر من ألف عنصر يمثلون عشر دول ،وصف بالنوعي وغير المسبوق بالنظر الي الترتيب واداء المهمة وعدد القوات المشاركة .
علي هامش ختام التمرين الذي شرفه ووزير الدولة الدفاع الفريق اول ركن عوض ابنعوف والذي استمر لاسبوعين جلست الي قائد قوات شرق افريقيا “الايساف” العميد ركن علاء الدين عثمان ميرغني سوداني الجنسية ،لتسليط الضوء علي طبيعة مهام القوات ومدي جاهزيتها ووضعية السودان بجانب تقييم تمرين سلام الشرق 2 الذي حضره لفيف من قيادات السلك العسكري الاقليمي والدولي بـ “جبيت”.

ـ دعني أسأل عن بداية تكوين قوات الـ “ايساف” ..؟
في الحقيقة قيادة قوات شرق افريقيا ذات طابع عسكري نسبة لما تقوم به من ادوار تتعلق بحفظ الأمن والاستقرار في الاقليم والقارة الافريقية ، وكانت رغبة قادة القارة الافريقية النهوض بالشعوب وجلب الأمن والاستقرار لهم في بلدانهم حتي يفسح المجال للتطور والنهضة بالتأكيد لن تتأتي كل هذه الاشياء دون استقرار ودون أمن لذلك كانت رغبتهم في تأسيس اليات تعمل علي حفظ الأمن والاستقرار في القارة الافريقية وقد كان ميلاد منظمة الايساف في العام 2004 نتيجة لجهود القادة الافارقة ..
ـ اذا ، هي تغطي جزءاً من القارة …؟
نعم بالتأكيد وهي تقوم بمهامها وفقا للتكليف ومن المعروف ان القارة مقسمة الي خمس مناطق جغرافية وفقا للاتجاهات الجغرافية الشمال ، الغرب ، الجنوب ، الشرق والوسط ومنظمة “الايساف” تعمل في الاتجاه الشرقي ..
ـ الدول المشكلة للمنظمة؟ ..
وهي عشر دول تضم: السودان ، كينيا ، اوغندا ، الصومال ، اثيوبيا ،جيبوتي ، سيشل ،جزر القمر ، رواندا و بورندي ..
ـ ماذا عن جنوب السودان واريتريا ؟
جغرافيا هم من دول شرق افريقيا ولكن دولة جنوب السودان موجودة بصفتها مراقب اما اريتريا فهي الي الان لم تفعل مشاركتها في المنظمة لاسباب تتعلق بها ، كانت في السابق تنزانيا من ضمن المنظومة لكنها انسحبت وانضمت لمجموعة “ساديك” وهي قوات جنوب افريقيا ..
ـ الهيكل التنظيمي لـ “ايساف” ..
المنظمة تتكون من اربعة اقسام رئيسية وهي سكرتارية اول آلية شرق افريقيا وموجودة في كينيا بالاضافة الي عناصر التخطيط موجودة ايضا هناك ،وقيادة القوات في اديس ابابا بـ “اثيوبيا” والقاعدة الامدادية ايضا موجودة في اثيوبيا ..
ـ عدد القوات ..
تتكون القوات من حوالي خمسة الاف ومئتين من ضابط لجندي في داخلها ثلاثة مكونات رئيسية وهو المكون العسكري او الجيش ، المكون الشرطي و المكون المدني لذلك كان تغيير الاسم في السابق كان اسم القوات لواء شرق افريقيا والان تم التغيير الي قوات شرق افريقيا في العام 2007 نسبة لدخول المكون الشرطي والمدني ، ولا يستقيم ان تطلق علي اسم المنظمة “لواء” لان دلالة الكلمة شكلا ومضمونا لا يتضمن تلك المكونات ..
ـ تفصيل في اهداف تلك القوات؟ ..
اصلا الغرض الاساسي من تشكيل هذه المنظمة هو احتواء الأزمات والتدخل السريع حال جرائم الحرب والابادة الجماعية والأزمات والنزاعات المسلحة كذلك حفظ الأمن والاستقرار في المنطفة واستتباب الأمن .هذه الالية وجدت حظها من الاهتمام والتأسيس والتكوين وذلك بواسطة الدول الاعضاء ..
ـ مصادر دعم قوات “الايساف”..
هناك اشتراكات الدول الاعضاء واصدقاء وشركاء للمنظمة في الجوانب الفنية والتقنية
ـ “عفوا “..هل توفر لها قدرا يمكنها من اداء مهامها ؟
اعتدل في جلسته ..المنظمة حقيقة لديها قدرات عالية وامكانات ليست سهلة تستطيع من خلالها بجانب الكفاءات والعناصر ان تتولي اي مهام توكل اليها من قبل الاتحاد الافريقي او اي جهة اخري مثل مجلس الأمن الدولي ..
ـ هدف التمرين الذي قمتم به واستمر لاربعة عشر يوما ..؟
حقيقة التمرين كان بهدف اختبار قدرة وجاهزية هذه القوات ونسبة لبلوغ مرحلة الجاهزية القصوي في العام 2014 م ، والتي اعلنت عنها المنظمة بامكاناتها وقدراتها كان لابد من تمرين يجري لاختبار هذه الجاهزية واختبار معايير الكفاءة و الامكانات لتكون في يد الاتحاد الافريقي كآلية يتم الزج بها متي ما كانت هناك حاجة او اي ضرورة في الاقليم او القارة الافريقية ..
ـ ما الذي يميز قوات “ايساف” عن رصيفاتها الاربع في القارة الافريقية؟
الفرق ان قوات “ايساف” لديها قيادة قوات ولديها قوات مسجلة هذه القوات موجودة وثلث هذه القوات موجودة الان في التمرين والعدد الكلي للتمرين الف وتسعة وعشرين مشاركا …
ـ تمرين سلام الشرق “2” وآليات تقييمه ؟
هناك حقيقة التمرين وجد اشادة كبيرة جدا من جميع المراقبين تحضيرا وتنفيذا وترتيبا وتطبيقا لكافة السيناريوهات الموضوعة لعمليات حفظ السلام وجلب الاستقرار ، هناك خبراء محليون واجانب من دول الاتحاد الاروبي وخبراء اقليميون كانوا وراء هذا التقييم والتحكيم ..
ـ تفاصيل التمرين ؟…
كما ذكرت لك هناك سيناريوهات يتم تمثيلها ، اهمها ثلاثة ، ففي السيناريو السادس وهو التدخل المباشر بالقوات العسكرية ثم سيناريو خمسة وهو اجراء عمليات حفظ السلام والمراقبة وتهدئة الاوضاع والتحول من المرحلة العسكرية الي مرحلة التقصي حول الحقائق بواسطة الشرطة وهنا يأتي التدخل الشرطي للتأسيس لاوضاع انسانية افضل ثم السيناريو الرابع والاخير وهو سيناريو اعادة الثقة وبناء السلام في المنطقة واعادة الظروف الديمقراطية والحقوق الدستورية والعمل علي استقرار الاوضاع حتي تعود كما كانت عليه في السابق ..وانا حقيقة اري في هذا التمرين النجاح الذي لم يأت صدفة وانما نتاج تخطيط وترتيب طويل وتطبيق سليم واري فيه تحديا اكبر للدول القادمة التي ستقع عليها مسؤولية الترتيب لمثل هذه التمارين نسبة لما وجده هذا التمرين من امكانات مسخرة من قبل دولة السودان لما فيه من بنية تحتية ملائمة جدا لاجراء التمرين وكل المتطلبات كانت حاضرة وقد وجد هذا الثناء والاشادة …
ـ ما الذي يميز تمرين سلام الشرق 2 عن التمارين السابقة ؟
وحقيقة هناك الكثير من الاشياء كانت متوفرة في التمرين لم تكن في السابق الموجودة ،مثل تمثيل الطيران الاسعافي والطيران العسكري في التمارين وهذا لم يكن موجودا في التمارين السابقة كذلك هنالك سناريوهات اضيفت للسيناريوهات القديمة واحداث تم اختبارها من خلال تلك الفاعلية ..حقيقة نحن نشكر كل من ساهم في انجاح هذا التمرين بهذه الصورة البهية ..
ـ هل قامت “الايساف” باي مهمة علي ارض الواقع ؟
.. حتي الان لم تقم المنظمة باي مهمة علي ارض الواقع لكنها اعلنت في العام 2014 انها في اتم الجاهزية القصوي لتنفيذ اي تكليف وأري انه آن الآوان لتكليف تلك القوات باي مهمة نسبة لحالة النضج التي وصلت اليها وايضا كمال الجاهزية التي عليها الان من معدات وكوادر بشرية قادرة علي ان تنفتح او تنتشر في اي منطقة نزاع لاستتباب الأمن وفق ما جاء في نصوص عمليات حفظ السلام ، القوات لديها الكفاءة ولديها القدرة ..
هل لديكم لوائح تضبط عمل القوات ؟
نعم هناك لوائح ، هناك لوائح للخدمة والتوظيف ولوائح عمل عند التكليف باي مهمة وقبل القيام بالعمل انت تستلم مهام التكليف وتكون محددة ودقيقة وتستلم ما يعرف بقواعد الاشتباك في المنطقة المعنية ، والسيناريوهات منصوص عليها وواضحة ولديها شروطها وادوارها وما هذا التمرين الا لتغطية هذه الجوانب لاكتساب الخبرة والمهارة في علمية تنفيذ المهام ..
ـ ذكرت ان هناك اصدقاء وداعمين للمنظمة بخلاف الاتحاد الافريقي هل يمكن ان تسمي لنا بعضها ؟
هناك مراقبون اجانب وهم بالنسبة للمنظمة يعتبروا مستشارين فنيين وهم شركاء وداعمون لهذه المنظمة خاصة في الانشطة التدريبية والجوانب التقنية فيما يتعلق بالاتصالات وكافة المعدات وحتي الطيران هم يقدمون الدعم ، هناك بريطانيا وفنلندا ،الدنمارك ، النرويج ، بولندا واليابان والمانيا وفرنسا …
وامريكا ؟..
امريكا ليس لديها وجود بصفة شريك او صديق او مراقب لكن هم دائمو الزيارة للمنظمة للوقوف علي مدي تطور المنظمة وامس كانت هناك زيارة للملحق العسكري الامريكي ورافقه كبير مستشاري السفارة الامريكية في السودان للوقوف علي الحدث ..
دلالات اختيار السودان لاجراء التمرين؟ ..
من الطبيعي ان يقع الاختيار علي السودان لاجراء هذا التمرين باعتبار ان لديه القدرة علي استضافة مثل هذه التمارين واستضافة حدث كبير مثل هذا الحدث ، السودان لديه الكفاءة والخبرة والعراقة ..وهو كدولة ليس جديدا ان يشارك في عمليات حفظ سلام عالمية فقد شارك منذ العام 1954 في جزيرة القرم ضد القوات التركية والقوات الروسية وشارك في المكسيك وشارك في انجولا وشبه الجزيرة العربية وفي القارة الافريقية مشاركات السودان تدل علي خبرته وتمرسه في مثل هذه المهمات حقيقة السودان ظل في الفترة الاخيرة ظل يقدم الكثير من الاستضافات لتمارين تتعلق بالاخوة في الخليج والقارة الافريقية وليس من الغريب اختيار السودان واري انه كان اختيارا موفقا ملائما تماما للحدث بوصفه الحدث الاهم والاكبر ..
معايير مشاركة الدول ..
كما هو معلوم هناك محدودية في عدد السكان والامكانات لذال تأتي مشاركة الدول بحسب امكانات اي دولة سواء ان كانت تلك الامكانات من حيث القوات او المساحة ،حتي في مسألة المساهمات المادية فهو مصنفة وفق هذه المعايير ..

علاء الدين عثمان ميرغني مع المحرر

تقييمك لمشاركة السودان ؟.
السودان في طليعة دول “الايساف” من حيث تقديم الدعم والمساهمات المادية التي تدفع سنويا ثم تأتي اثيوبيا واوغندا ،حقيقة السودان شارك بالعدد الاكبر في تمرين سلام الشرق 2 علي مستوي الجيش والشرطة و المكون المدني وكان حظ السودان الاوفر يعني حوالي 40% الي 35% من القوات المشاركة وطبعا هذا دليل عافية بوجود هذه الكفاءات في هذا التمرين واستعداد للولوج في اي تمرين مهما كان حجمه ..
رئاسة القوات؟ ..
هناك ما يسمي بمصفوفة التغيير والتبديل وتتغير الرئاسة من دولة الي اخري وتتم كل ثلاث سنوات علي مستوي رئاسة وسكرتارية شرق افريقيا وينطبق الامر علي الوظائف القيادية ، هناك وظائف اخري يكون فيها الاحلال والابدال خلال سنتين فقط ،وبالنسبة للوظائف المهمة تتم عبر معاينات تتبتدي من الدولة التي تقوم بتقديم عدد من الاسماء يتم الاختيار من بينهم …