محمد الحاج موسى منسق تقانة المعلومات بالمنسقية العامة للخدمة الوطنية : نواكب التطور والتقانة العالمية

حوار :فاطمة رابح
يشير الأستاذ- محمد الحاج موسى- الى أن منسقية تقانة المعلومات تعتبر من المنسقيات الفنية التي تنهض من جديد مع كل خطوة تقدم في العالم لتصنع جيلاً ذكياً ،وذلك منذ تأسيسها في العام 1989م ، لاسيما و أن الوقت هو وقت الحكومة الالكترونية فهي من بين المؤسسات التي أكملت تطبيقاتها في بوابة السودان الاكترونية ومن المتوقع أن تكرم وزارة الدفاع على ذلك.
حدثنا قليلا عن منسقية تقانة المعلومات ؟
منسقية تقانة المعلومات هي الجهة الفنية المختصة بالخدمة الوطنية في تنظيم سياستها واستراتيجيتها وهي رافد أصيل في منظومتنا وفقا لخطة تأمينية محكمة من أجل الإنتقال من جديد إلى ماهو حديث وهي تعمل في عدد من المجالات المتخصصة وتأسيس البنية التحتية للعمل التقني من جميع الملحقات والمعدات الفنية وتطويرا للأنظمة كما نعمل في صيانة الأجهزة ونساهم بشكل كبير في مشروع تبسيط الاجراءات وهي السياسة التي تتبناها الخدمة الوطنية في اطار برنامج إصلاح الدولة.
أثر ذلك على المجند ؟
له أثر ايجابي على المجند بالنسبة لتسهيل وتبسيط الاجراءات وقد خططت الشؤون الفنية للعام 2009 انطلاقا من الإستراتيجية الخمسية للخدمة الوطنية ومواكبة لعجلة التقنية التي تقاس بها معايير الجودة الشاملة و تماشيا مع الازدياد الكبير للخاضعين للخدمة الوطنية ركزت الخطة على تطوير نظم المعلومات وتقنيات الحاسوب المختلفة بما يحقق اهدافها وغاياتها ويشهد هذا العام بداية المجمعات المتكاملة وتحديث نظم الفحص والدراسات المستفيضة عبر إدخال وتحديث بيانات العاملين بالدولة وتحديث بيانات طلاب التعليم العالى والمواليد والشرائح شبه المنتظمة وبداية العمل ببرنامج الاجراءات والمعاملات الجديد فى الولايات بشكل كامل مستوعبا كل الفئات المستهدفة للخدمة الوطنية ليكون بعد تحديث بيانات الحصر قاعدة معلومات شاملة ملبية لتطلعات متخذى القرار فى ايجاد المعلومة الحقيقية بسرعة وسهولة ودقة.
ويضيف الأستاذ- محمد قائلا (نعمل معا في الاطار الكلي مع مجلس تنسيق المعلومات الذي يرعى جميع المؤسسات الحكومية برئاسة المركز القومي للمعلومات.
ماهي أحدث النظم التي تقف عندها منسقية تقانة المعلومات ؟
في مجال الربط الشبكي فإننا نعمل على أحدث التقنيات وهي الالياف الضوئية التي تربط جميع الولايات بالمركز علما بأننا نمتلك 3 مراكز في الرئاسة ويؤدي ذلك الى انسياب المعاملات الى جانب مهم في تأسيس المعلومات والعملية يتعلق بالأجهزة والمعدات التقنية المستخدمة في عملية الربط الشبكي ونمتلك فيها وحدتين غرفة المخدمات الوطنية والتي تسمى (العقل الاكتروني)- يدير عملية الأنظمة الموجودة وثالثا الانظمة التي تقدم بها الخدمة الوطنية عملها وهي عبر أكثر من 21 نظاما لادارة العمل الاجرائي من خلال انظمة مختلفة وهناك انظمة داخلية واخرى مفتوحة للجمهور كمواقع التواصل الاجتماعي وغيرها والخدمة الوطنية رائدة في المجال التقني و بدأت مشروع الحوسبة منذ العام 1989م حيث بدأت بحصر المؤسسات وتسجيل بيانات العاملين وكان ذلك مع بداية مشروع عزة السودان
وأما الربط الشبكي فكانت البداية عن طريق خطوط التلفون الى أن تغير إلى الالياف الضوئية على مستوى البلاد وهو يسهل عملية انسياب المعلومات بين الولايات والمركز ويصب في العقل الاكتروني بالخدمة الوطنية وحاليا نمتلك وحدة نظم فيها معلومات لاضخم قاعدة بيانات لعدد 19 من دورات السودان او الممتحنين خلال ال19 سنة الماضية كذلك مدمج فيها جميع الخريجين على مستوى السودان الى جانب قيامنا بإحصاء الأميين في عموم البلاد وهو مشروع يعتبر أقرب الى التعداد السكاني وتنفذه فنيا منسقية الاحصاء والمعلومات ومن جانبنا نوفر الأنظمة وفي هذا الصدد لابد ان اشير الى أننا في كل ولاية لدينا معمل حاسوب لتقوية قاعدة البيانات ونديره فنيا ( كاونترات الخدمة الوطنية ) لتنزيل سياسة الاجراءات و الخدمات الى الولايات وافتتحنا على إثر ذلك معملين في جنوب دارفور وغرب كردفان ونتجه الآن إلى الجزيرة وكسلا وغيرهما من الولايات
وهل من مشروعات حديثة أخرى ؟
هناك مشروعان كبيران وفقا لخطتنا العام المقبل خاصة بعملية تطبيقات الخدمة الوطنية وقد بدأنا بتطبيق خدمة المجند وهو موجود في الاسواق الالكترونية وبإمكانه أن يتعامل معه المجند عبر الموبايل والذي من خلاله تتم عدد 11عملية من المعاملات حيث تختصر الطريق للمجند من أن يأتي بنفسه وهناك تطبيق اخر فني فيه عملية الحصر
كما سندشن مشروعا آخر وهو تحديث العاملين في المؤسسات خلال العام القادم باعتبارهم مستهدفين لاداء الخدمة الوطنية.
هل بالامكان اجراء عملية من عمليات الإجراءات المختلفة عبر بالموبايل ؟
مثلما ذكرت سابقا فإن (تطبيق المجند ) أصبح واقعا ومتاحا الان وهو على صفحات بوابة السودان الالكترونية سيتم تدشينه قريبا والخدمة الوطنية من المؤسسات التي أكملت كل تطبيقاتها في البوابة وعلى ضوئها ستكرم وزارة الدفاع على ذلك.
وهل تقومون بتدريب كوادركم للمواكبة والتطوير؟
طبعا وهو من الضروري أن نقوم بالتدريب المستمر لكوادرنا العاملة في تقانة المعلومات ولنا مشاركات داخلية وخارجية في كل المؤتمرات من أجل المواكبة وكما تعلمون أن التقانة عالم متجدد واخر مشاركة لنا كانت في معرض دبي وفيه وقفنا على اخر ماتوصل اليه العالم من تقانة وكلما نذهب الى مشاركة خارجية نأتي بحلم نريد تطبيقه في الداخل.