بمشاركة السودان .. اختتام مؤتمر مكافحة الإتجار بالبشر في أوهايو الأمريكية

الخرطوم:الصحافة
اختتم مؤتمر دولي لمكافحة الإتجار بالبشر أمس الأول أعماله بولاية أوهايو بالولايات المتحدة الامريكية بمشاركة السودان.
وناقش المؤتمر على مدى يومين عددا من الأوراق من ممثلي دول تعاني من عمليات الإتجار بالبشر.
وقدم الصادق محمد أحمد اسحق رئيس تحالف منظمات المجتمع المدني السودانية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر ،ممثل جهاز المغتربين ورقة حول « الجهود المبذولة في السودان لمكافحة الإتجار بالبشر » ، تطرق فيها الى الجهود الكبيرة التي تقوم بها الجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني في مكافحة الإتجار بالبشر في السودان، كما شرح مدى جدية الجهات الرسمية والمدنية ممثلة في منظمات المجتمع المدني السودانية في مكافحة هذه الظاهرة ، مشيرا إلى ما قامت به هذه المنظمات من جهود كبيرة في هذا الخصوص.
و أكد اسحق في الورقة حرص السودان على التصدي لمكافحة الإتجار بالبشر من خلال إجازة قانون مكافحة الإتجار بالبشر ، والاهتمام بتفعيل هذا القانون من خلال المحاكم والنيابات المتخصصة التي تم إنشاؤها لهذا الغرض.
وقال الصادق، في تصريحات صحفية، إن المؤتمر مثل فرصة جيدة لتوضيح الصورة الصحيحة عن الإتجار بالبشر في السودان وجهود مكافحته، مشيرا إلى ان ما قدم في الورقة وجد الاستحسان والإشادة من المشاركين في المؤتمر من دول ومنظمات دولية وإقليمية، حيث عبر عدد منهم عن عدم معرفة كثير من الجهات الدولية عن هذه الجهود التي قام بها السودان في مكافحة الإتجار بالبشر .
يذكر أن المؤتمر حظي بمشاركة إقليمية ودولية واسعة وقدمت فيه كل دولة تجربتها في مكافحة الإتجار بالبشر.