المعارضة: لا نثق في حماية سلفا لمشار

silva-mashar

جوبا:وكالات
كشفت مصادر سياسية عن اتجاه سلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان تعيين تعبان دينق نائبا للرئيس بديلا عن رياك مشار النائب الحالى والذى غادر العاصمة جوبا مع قواته بعد مواجهات مع قوات سلفاكير ، وبدأ سلفاكير مشاورات سياسية فى هذا الصدد وقال ان حكومة الوحدة الوطنية لن تنتظر رياك مشار للابد وقال بول ماكونج ان تعبان دينق تولى مهام التفاوض نيابة عن المعارضة ويتولى الان مهام وزير التعدين ويمكن تكليفه بديلا عن رياك مشار.
وقال جيمس داك المتحدث باسم النائب الأول لرئيس دولة الجنوب رياك مشار إنهم لا يثقون في الرئيس سلفاكير ميارديت في توفير الحماية لمشار، وقال ان معلومات تفيد بأن أوامر صدرت بالبحث عن مكان مشار بالطائرات لقتله وأن معظم الوزراء الآن في مقرات الأمم المتحدة خوفاً على حياتهم .
وأكد داك ان الرئيس ليس مسيطراً على الجيش الشعبي الموالي له وأنه ظل يقول عقب كل اعتداء (إنه لايعلم بذلك ولا يعرف كيف حدثت المواجهات ) مشيراً الى أن المواجهات التي دارت في القصر كانت تستهدف قتل مشار لكن الحراس الشخصيين تصرفوا بحكمة واتفقوا على عدم التورط في المواجهات لادراكهم ان كل حرس يمكن أن يقتل أي مسؤول أمامه، وأوضح ان سلفاكير ومشار خرجا من القصر في ذاك الوقت تحت حماية قوة ثالثة ، وأشار الى أن وجود مشار خارج جوبا أفيد أمنياً لأن مقر اقامته قريب جداً من مقر اقامة سلفاكير.
وكشف داك ان قيادة الجيش الشعبي أمرت طائرات الهليكوبتر الحربية، بالبحث عن مكان وجود مشار لتدمير قواته، مشيراً الى ان الرئيس كير يريد تفكيك اتفاق السلام من خلال السعي لتعيين نائب أول بديلا لمشار ليكون (مسؤولا ألعوبة) في يد الحركة الشعبية.

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

one × four =