البرلمان يستدعي وزير الكهرباء مجدداً

> أم درمان: عبد الرحمن
دفع رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان، وممثل الدائرة (24) الفردوس عسلاية بشرق دارفور عبد الله علي مسار، بطلب جديد للبرلمان لاستدعاء وزير الموارد المائية والري والكهرباء، حول مشروع الماكينات الغازية بالبلاد، وأستفسر مسار عن تكلفة وطاقة (5) ماكينات سيمنز المانية، (3) منها في منطقة قري و (2) في بورتسودان، وتساءل عن طرح المشروع في عطاء، وكيفية حصول الشركة الموردة على العطاء، والجهة الممولة، وهل سبقت المشروع دراسة فنية، وطلب إفادات عن حجم استهلاك الماكينة الواحدة من الجازولين في اليوم ومعرفة ما تنتجه البلاد من الجازولين مقارنة مع ما تستهلكه تلك الماكينات، وتساءل مسار عن لجوء الوزارة لعقد أضافي لتعديل الماكينات على الرغم من أنها ما تزال تحت التركيب للوقود الثقيل (الفيرنس) بدلاً عن الجازولين، وأضاف ” هل هنالك تكاليف إضافية تتعلق باستخدام كيمائيات لكي تتمكن من العمل بـ (الفيرنس) بدلاً عن الجازولين، وكم تكلفتها المادية سنوياً، مع توضيح عدد الكيلو واط التي تم إنتاجها من المشروع.