منفعة متبادلة لصالح البلدين .. العلاقات السودانية الصينية .. نهضة زراعية لحقبة اقتصادية قادمة

يحتل السودان المركز الثالث على صعيد القارة الأفريقية كأكبر شريك تجارى للصين

26-09-2016-06-3

تواصل الصين نسيج علاقات قوية مع السودان في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية و الدبلوماسية والتي اقيمت على مبادئ ذات قيم اخلاقية مبنية على اساس الثقة المتبادلة، والاحترام المتبادل، ومسيرة العلاقات بين الصين والسودان اصبحت تتصف بقيم الصداقة والتعاون المشترك بين البلدين .. الان مع وصول وزير الزراعة الصيني بصحبة وفد استثماري كبير وتوقيع عدد من الاتفاقيات فان آفاق العلاقات بين البلدين تدخل حقبة جديدة
وتعتبر الصين أكبر مستثمر أجنبى في السودان، كما أن استثماراتها هي الأكبر على صعيد أفريقيا، فيما يحتل السودان المركز الثالث على صعيد القارة الأفريقية كأكبر شريك تجارى للصين بعد أنگولا وجنوب أفريقيا , و هذه العلاقة تجاوزت – وبشكل كبير الروابط التي تجمع الخرطوم بالغرب

26-09-2016-06-4

وانطلقت بالخرطوم الخميس الماضى، اجتماعات اللجنة الوزارية السودانية الصينية من خلال الملتقى السوداني الصيني لتعزيز التعاون واﻹستثمار الزراعي، بفندق السلام روتانا بالخرطوم في دورتها الثالثة تحت شعار “شراكة من أجل التنمية المستدامة وتحقيق المنفعة المتبادلة».
واستمرت المباحثات بين الجانبين لمدة ثلاثة أيام، تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات في المجالات الزراعية والتجارية وزيارات لعدد من المشاريع الزراعية فى كل من مشروع الرهد الزراعى ومشروع الجزيرة
وزير الزراعة الصيني يصل الخرطوم
في زيارة استغرقت عدة أيام وصل الخرطوم وزير الزراعة الصيني هان شو الي السودان يرافقه وفد رفيع المستوي وعدد45شركه صينية ترغب في الاستثمار في السودان وكان في استقباله بمطار الخرطوم بروفسير ابراهيم الدخيري وزير الزراعه والغابات شهد خلالها توقيع عدد من الاتفاقيات في المجالات الزراعية والاستثمارية، وتأتي الزيارة في إطار التعاون المشترك بين البلدين، واهتمام الرئيس الصيني ومبادرته للاستثمارات الصينية في الدول العربية ودعمها لتأمين الأمن.
اكد الدخيري ان الزيارة تاتي لبحث التعاون الزراعي والاستثمار في السودان و قال ان الزيارة تعد مهمة وتاريخية ولها مابعدها مشيراالي ان السودان اتجه للاعتماد علي القطاع الزراعي

26-09-2016-06-6مباحثات وزارية مشتركة
بدأت الأربعاء جلسة مباحاثات وزارية مشتركة بين الجانبين في إطار تعزيز الشراكة الاقتصادية بين السودان والصين
اكد وزير الزراعة والغابات البروفيسر إبراهيم الدخيري، قدرة السودان على تحقيق التوازن في الميزان التجاري مع الصين، مطالبا الاخيرة بإعفاء 36 سلعة من الجمارك ، وقال إن السودان يجب أن يكون حاضرا في حذمة الدعم الصيني للدول اﻹفريقية والذي يزيد عن ال60 مليار دولار سنويا.
وجدد الوزير التزام السودان بتقديم كل التسهيلات اللازمة لإنجاح الاستثمارات الصينية بالبلاد، وتخصيص اﻷراضي المطلوبة ﻹنجاح الشراكة الزراعية
لافتا إلى اكتمال اﻹجراءات ﻹنفاذ مشروع حديقة النسيج، لزراعة مليون فدان قطن، مبينا أنه سيتم التركيز على الجودة والمواصفات. وأعلن الدخيري، خلال جلسة المفاوضات الرسمية مع الوفد الصيني، في طرح حزمة تتكون من أكثر من 75 مشروعا للشراكة مع الصين، بالتركيز على مجالات الزراعة،ورفع القدرات، والمنح،
وأعرب وزير الزراعة والغابات، عن أمله في تحقيق تقدم كبير،منوها إلى التوافق في وجهات النظر بين الجانبين على القضايا اﻷساسية خلال المفاوضات، مشيرا إلى تكوين آلية متابعة للتقييم والتصويب بالتنسيق بين البلدين.
فيما أعلن الجانب الصيني التزامه واستعداده لقبول كل المشروعات المطروحة من السودان، لا سيما في مجالات الزراعة والتجارة
26-09-2016-06-5انطلاق الملتقي السوداني الصيني
انطلقت الخميس الماضى، اجتماعات اللجنة الوزارية السودانية الصينية من خلال الملتقى السوداني الصيني لتعزيز التعاون واﻹستثمار الزراعي، بفندق السلام روتانا بالخرطوم في دورتها الثالثة تحت شعار “شراكة من أجل التنمية المستدامة وتحقيق المنفعة المتبادلة
الجاز يدعو الملتقى نقل التفاهمات علي الميدان
دعا د. عوض احمد الجاز مساعد رئيس الجمهورية مسئول ملف العلاقات السودانيه الصينيه وزيري زراعة السودان والصين لتخطي مرحلة الحديث والاجتماعات المغلقه والعمل علي نقل التفاهمات علي الميدان مؤكدا ان التفاهم موجود مسبقا تكلل باتفاق رئيسي بين البلدين ووعد بمتابعة تنفيذ الاتفاق لترجمته مشاريع علي ارض الواقع وقال ان انجح الاستثمارات الاجنبية في السودان هى الاستثمارات الصينيه مبينا ان استثمارات الصين في النفط السوداني خير دليل علي ذلك داعيا القطاع الخاص السوداني لان يتهيا للشراكه مع القطاع الخاص الصيني حتي يكون السودان بوابة الصين لافريقيا عبر القطاع الزراعي
اكثر من (34) مشروع للحكومة الصينية
من جانبه وصف بروفسير ابراهيم الدخيري وزير الزراعة والغابات زيارة وزير الزراعة الصيني والوفد المرافق له بالمهمه وزاد انها تكسب اهمية من خلال توجه السودان نحو القطاع الزراعي والاهتمام به والاعتماد عليه من خلال الاصلاحات المطروحة في الساحة مشيرا الي ان الاهتمام بالزراعة والصرف عليها ياتي بالعملات الصعبه مؤكدا ان انهيار القطاع الزراعي يعني انهيار الاقتصاد وقال الدخيري انهم قدمو اكثر من (34) مشروع للحكومة الصينية تغطي كل ولايات السودان في مجال الصناعات التحويليه
مضيفا ان دولة الصين لها باع طويل في المجال الاقتصادي اضافه للخبرات وراس المال مبينا ان السودان سيساهم بالماده الخام والعماله
وقال وزير الزراعة ان الدول الغربية تعلم امكانيات السودان تماما ومع ازدياد السكان وحوجة العالم للغذاء فان السودان الذي يعد ثالث دولة لامداد العالم بالغذاء فان اهميته تزداد واضاف ان دول الغرب لديها مواقف ضد السودان الا ان الصين لها علاقات جيده مع السودان
و قال ان اهم القضايا التي ستتم مناقشتها (حديقة النسيج)بزراعة مليون فدان قطن في الفاو والدندر وانشاء الصناعات التي تهم القطن اضافه لتفعيل الاتفاقيات السابقه وكذلك ستتم مناقشة قضية المدخلات الزراعية والاسمدة مبينا ان هنالك اتفاق مع شركة جياد وقال الدخيري ان الجانبان اكملاء التشاور والاتفاق علي الاستثمار في 34 مشروع في السودان
مؤكدا ان قضية الجودة سيكون لها نصيب اكبر لتلبية حاجة اسواقنا الداخليه في ذات الاتجاه دعا وزير الزراعه الصيني هان شوالحكومة السودانية لخلق بيئة وسياسات ملائمة لوزارة الزراعة السودانية وبالمقابل ستقوم الصين بتطوير الاستثمار الزراعي داعياً لوضع خطط تدعم القطاع الزراعي السوداني خاصة في مجال زراعة القطن وغيره من المحاصيل واكد الوزير الصيني علي ثقته التامة بوصول الطرفين لتفاهمات تؤدي الي طفرة اقتصادية هائلة بالسودان تعود بالمنفغة لشعبي البلدين
مؤكدا ان هذا الملتقي وضع عدد من التدابير لدعم التعاون الزراعي والاستثمار بين البلدين وكشف عن وجود اكثر من (20) شركة صينية تستثمر في السودان
السودان بوابة الصين
واعلن وزير الزراعة الصيني هاى شان دعم بلاده للسودان للاستثمارات الزراعية بمبلغ 60 مليون دولار لتعزيزالشراكة الاستراتيجية بين السودان و الصين .
وقال ان بلاده تحرص دائما للاستثمار بالسودان في كافة المجالات بفضل العلاقة القديمة والمتطورة بين البلدين .
واضاف شان ان السودان يعتبرالبوابة والنافذة الاساسية للصين مع القارة الافريقية مشيرا الى ان هنالك اكثر من 20 مؤسسة صينية تستثمر في السودان في المجال الزراعي مؤكدا سعي بلاده للاستثمار في مجال محصول القطن والاسمدة الزراعية وغيرها بجانب المدخلات الزراعية .
واشار الوزير الصيني الى ان الوفد المرافق له يتكون من ممثلين من اكاديمية شاندونق للعلوم الزراعية ومركز ابحاث القطن واكاديمية الميكنة الزراعية وعدد من المستثمرين الصينيين .
تشجيع الاستثتثمار الصناعي الصيني في السودان
و اكد د.بدر الدين محمود وزير الماليه علي دعم الدولة للقطاع الزراعي باعتبار انه قاطرة الاقتصاد السوداني مؤكدا ان سياسة الدولةالجديده وفق البرنامج الخماسي تعتمد علي التنوع والتنافس وتفجير الطاقات مؤكدا علي تشجيع الاستثتثمار الصناعي الصيني في السودان وتشجيع الجهاز المصرفي في البلدين لدعم عملية التبادل التجاري بين البلدين

مؤشر ايجابى
وقال وزير الاستثمار د مدثر عبد الغني ان المؤشرات الإيجابية للاستثمارات الصينية المباشرة بلغت 3 ,32 مليار دلار للعام 2015م بجانب المؤشر العام البالغ 99.3 , 9 مليار دولار مشيرا الي انحسار معدل التضخم من العام 2014 -2016 بمعدل %14.3
منوها ان الميزان التجاري لصالح الصين بحجم صادرات بلغت في مجملها 1.4 ملياردولار في العام 2015-2016م لافتا ان عدد المشروعات الصينية في السودان بلغت 176 مشروعا وشركة مستثمرة في السودان بقيمة اجمالية 14.9 مليار مؤكدا ان الاستثمار المصدق به للسودان بلغ 68 ملياردولار للعام 2016م .
و كشف مدثر عبد الغني ان قانون الاستثمار للعام 2013 حظي بمزيد من الاعفاءات مبينا ان ذلك ادي لزيادة حجم الاستثمارات الاجنبية وانخفاض جحم التضخم وازدياد حجم الواردات في الميزان التجاري وقال وزير الاستثمار ان قانون الاستثمار منح القطاع الزراعي اعفاءات كثيره وكذلك الصناعات التحويلية
زيارة للمركز السودانى الصينى لنقل التقانة
أكد بروفيسور إبراهيم الدخيري وزير الزراعة الحرص علي تطوير التعاون السوداني الصيني في مجالات نقل التقانات الزراعية .
وخلال زيارتة برفقة شان هاو فو وزير الزراعة الصيني للمركز السوداني الصيني لنقل التقانات الزراعية وقفا علي تجربة المركز في تطوير محصولات زهرة الشمس والقطن والفول السوداني والسمسم مشيداً بتجربة المركز في تقديم التقانات الحديثة وإسهامه في إنتاج بذور الأساس بما يدعم خطة الدولة الرامية لزيادة الإنتاجية وهو مبتقي البرنامج الخماسي .
كماوقف الوفد علي تجربة زراعة محاصيل العروة الصيفية بهيئة الرهد الزراعية وزيارة شركة (نيو إيبوك) للتنمية الزراعية الصينية العاملة في مجال حليج الأقطان

توقيع 6 إتفاقيات مع وزارة الزراعة الصينية

في ختام الملتقى السوداني الصيني الذي استمر ثلاثة أيام بالخرطوم. وقع الجانب على سته اتفاقيات ونص الاتفاق على تنفيذ حزم المشاريع المطروحة في الفترة من ٢٠١٧-٢٠٢٠.
ووقعت وزارة الزراعة والغابات السودانية، ووزارة الزراعة الصينية، عن الآولى وزير الزراعة والغابات د. إبراهيم الدخيري، وعن الثانية وزير الزراعة هان تشانج فو
سته إتفاقيات مع وزارة الزراعة الصينية لتعزيز التعاون والاستثمار الزراعي
واكد وزير الزراعة ابراهيم الدخيري وضوح الرؤية وخارطة الطريق الإستثمارات الزراعية بالبلاد وقال اكمانا الاتفاق لحزم المشروعات المطروحة التي تنفذ في الفترة من 2017\ 2020 بعد ان تم مداولاتها مع الجانب الصيني مجددا اكتمال التوافق مع الصين في مجمل الخطة التنفيذية في مجال الاستثمارات والتعاون الأكاديمي والتواصل مع القطاع الخاص الصيني
وكشف عن رغبة ثلاث مقاطعات صينية للتباحث في الملفات المتاحة والولوج للعمل وارسال فرق فنيه وبحثية للاكمال أطر التعاون بجانب تفعيل آليات المتابعة ونوه إلى إكمال تطوير المركز الزراعي الصيني في الفاو وتطوير المنطقة الزراعية في الرهد
واكد جودة الأصناف الصينين التي تمت زراعتها في مشروع الجزيرة واستكمال زراعة 450 الف فدان في الجزيرة بالاستثمار الصيني ومن جانبه أكد وزير الزراعة الصيني دعم بلاده التام السودان مستقبلا واستعداده لاستكمال المشاريع الاستثمارية ووصف الزيارة بالناجحه وقال سيتم انقاذ ماتم الاتفاق علية من مشروعات استثمارية وتشجيع القطاع الخاص السودانى في الاستثمار كافة المجالات خاصة الصناعية والتجارية وتأهيل البنيات التحتية
زيارة ناجحة
من جانبه، أكد وزير الزراعة الصيني، دعم بلاده التام للسودان واستعدادها لاستكمال المشاريع الاستثمارية، قائلاً إن زيارته للخرطوم ناجحة وسيتم إنفاذ ما تم الاتفاق عليه من مشاريع استثمارية، وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في السودان في المجالات كافة خاصة الصناعية والتجارية، وتأهيل البنيات التحتية